البيان الختامي للمجمع المقدس لكنيسة المشرق الاشورية / أربيل- عنكاوا      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يشكر وفود المهنئين بذكرى تأسيسه الـ12      سيادة المطران مار ميخائيل المقدسي ومديرة ناحية القوش يقدمون التهاني للمجلس الشعبي      السيد خالص ايشوع يقدم التهاني للمجلس الشعبي بمناسبة الذكرى الـ12 لتأسيسه      تنسيق وتعاون بين جمعية ميزوبوتاميا الفرنسية والثقافة السريانية      الكردينال ساكو للقائم بأعمال السفارة الأمريكية: المنطقة لا تتحمل حربا اخرى      الاباء الكهنة في كنيسة الارمن في دهوك والسيد يروانت امينيان والسيد وارتكيس سركيسيان يقدمان التهاني للمجلس الشعبي      الزيارة البطريركية إلى بلجيكا، قراءة معمقة      وفد بيلاروسي يزور نصب تسيتسيرناكابيرد التذكاري ويكرّم ذكرى شهداء الإبادة الأرمنية      الاب جميل نيسان بولص يقدم التهاني للمجلس الشعبي      انفوغرافيك .. لماذا يصوم المسيحيون يومي الاربعاء والجمعة      كوردستان تعلن اسماء مرشحي الرئاسة ونيجيرفان بارزاني الاوفر حظاً      الانواء الجوية: العراق مقبل على امطار وانخفاض بدرجات الحرارة في اليومين المقبلين      مونديال 2022: تجهيز 41 ملعبا تدريبيا في قطر      القوات الأمريكية توسع عملياتها إلى خارج قاعدة عين الأسد غرب العراق      سفاح" العراق واثقٌ من تتويج هذا المنتخب العربي بكأس أمم أفريقيا      في كركوك.. نزاع الملكية يتأجج بطابع قومي ويمتد للحقول الزراعية      هل يتضرر قطاع الكهرباء العراقي جراء العقوبات الأمريكية على إيران؟      وزارة البيشمركة ترسل كتاباً إلى الدفاع بشأن المناطق المتنازع عليها      قبل صفارة النهاية: "آس" تكشف أولى صفقات ريال مدريد
| مشاهدات : 557 | مشاركات: 0 | 2018-05-25 06:33:52 |

عندما يكون المقهى ملاذاُ

خالد الناهي


ظاهرة ارتياد المقاهي ظاهرة قديمة ومتأصله في الشعب العراقي منذ عشرات السنين، وكثيرا ما كانت تستخدم هذه الأماكن لتحريك الشارع وتوجيهه باتجاهات معينة، لذلك دائما ما نجد هناك طرفين متواجدين باستمرار، طرف حكومي يتابع ويتعرف على أحوال الشعب وتوجهاته من خلال الرأي العام في المقهى، وطرف اخر يمثل جهات المعارضة، التي تحاول الاستفادة واستغلال أي فرصة تجدها مناسبة، لذلك كانت النظرة لهذه الأماكن بأنها ساحة المعركة من يستطيع كسبها، تكون الغلبة له
غالبا كان رواد المقاهي من الطبقات المختلفة للبلد, لكن في الغالب كان يوجد كثير من المثقفين, والاحاديث التي تدار فيها دائما تكون ذات اهداف ومعاني, حتى القصص والحكايات التي يرويها الرجل العجوز, كانت تتحدث عن قيم ومبادئ نحن نفتقدها اليوم كثيرا, فنجد الكثير من الشباب تتغير أفكارهم ومتبنياتهم في هكذا الأماكن سواء بالسلب او الايجاب, لذلك تجد اقبال كبير جدا على المقاهي للترويح عن انفسهم, والحصول على المعلومات المجانية, بسبب حب الشاب الحصول على المعلومة, وعدم إمكانية شراء الكتب بسبب الوضع المعاشي للشعب
اليوم بالرغم من توفر كل وسائل الحصول على المعلومة، من خلال وسائل الاتصال المتعددة والسريعة، نجد شبابنا عازف بشكل كبير عن القراءة وتطوير نفسه، واخذ يبحث عن المعلومة القصيرة(جاهزة) التي لا يجهد نفسه بالبحث عن صحتها من عدمه
نعم المقاهي ازدادت بشكل كبير، لدرجة اخذنا نراها حتى في الازقة والاحياء، لكنها أصبحت مكان للهو هربا من زحمة الحياة، فلا يتناول فيها سوى السكائر والنارجيلة، أما الحديث الذي يدور هناك من حديث لا يعدوا عما يسمى التحشيش او بالسجالات حول كرة القدم بالخصوص بين مشجعي فريقي ريال مدريد وبرشلونة
لا يخفى على الجميع ان بعض هذه المقاهي أصبحت وكرا لتعاطي المخدرات، في حين ذهب بعض أصحاب المقاهي الى ابعد من ذلك، ومن اجل استقطاب الشباب، بتشغيل فتيات للعمل بهذه الأماكن، مع رفع ثمن المبيعات في هذا المقهى
ان الشاب اليوم ونتيجة للسياسات الخاطئة للدولة، جعلته يسد اذنيه عن أي معلومة او توجيه يأتي من خلالها، حتى وان كان هذا التوجيه لصالحه، والسبب هو انعدام الثقة بين الشعب والحكومة
لذلك تجده يتقبل ويقبل أي كلام يأتي من خارج منظومة الدولة، خير مكان لزج هذه المعلومات هو المقهى
على من يريد الاستفادة من طاقات الشباب وتوجيههم بالاتجاه الذي يخدم البلد، عليه ان يمسك هذه الأماكن وادارتها، سواء بصورة مباشرة او غير مباشرة، فقد اصبحت المقاهي، المكان الذي يهرب اليه الشباب، وفي كثير من الأحيان سوف يتحدث عن همومه ان وجد هناك من يصغي اليه، فهي فرصة لإعادة شبابنا الى جادة الصواب، يجب على محبي البلد الاستفادة منها، وان لم يفعلوا فالعدو جاهز، وقد سبقنا بخطوات كثيرة.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1330 ثانية