بعد اعادة التعمير، نوح يرجع للعيش تحت سقف بيته من جديد في كرمليس      مشروع بنك أوف أميريكا لترميم المنحوتات الآشورية الأثرية في متحف بروكلين      وفد من كنيسة مار ماري للكلدان يزور مزار عذراء فاتيما في بافالو الأمريكية      مؤسس لقاء مسيحيي المشرق: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأوسط      اجتماع في الدراسة السريانية حول خطتها الاستراتيجية وتقييم المناهج      تحديد نسبة (5%) من المقاعد المخصصة للدورة (67) كلية الشرطة لقبول الاقليات      قداسة البطريرك أفرام الثاني من إيطاليا: "السلام هو نتيجة الحياة المسيحية الحقيقية والتصالح مع الله وثمرة العلاقة السليمة معه"      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس الإلهي في ميونيخ، ألمانيا      مراسيم تطهير وافتتاح كنيسة القديسة الشهيدة مارت شموني للسريان الأرثوذكس في بغديدا قره قوش      بدعوة من التحالف التقدمي في البرلمان الاوروبي الباحث النفسي رفيق حنا (كادر قناة عشتار الفضائية) يشترك في مؤتمر عن الاقليات ومستقبلهم و التنوع الديني في العراق      الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية      واشنطن تجدد دعمها لكوردستان وتدعوها لمواصلة الحوار مع بغداد      قلق من تصاعد التوتر الأمني في العراق      صلاح وميسي يكتسحان استفتاء الكرة الذهبية.. ومفاجأة مدوية تلوح في الأفق      الصدر يوجه رسالة الى الكورد لـ"انقاذ العراق"      قطع الكهرباء الوطنية لمدة 3 ايام في اقليم كوردستان      إعادة إحياء المواقع التراثية بتقنية ثلاثية الأبعاد      اليوم.. أسود الرافدين وجهاً لوجه أمام الأخضر السعودي      البابا فرنسيس يترأس القداس الإلهي ويعلن خلاله قداسة سبعة طوباويين بينهم بولس السادس وأوسكار روميرو      مفوضية انتخابات كوردستان ستفتح الصناديق المعلمة بالأشرطة الحمراء
| مشاهدات : 624 | مشاركات: 0 | 2018-05-22 03:19:20 |

هل يبقى العراق آمنا بينما هو جسر بين دمشق وطهران؟

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

مع ظهور ديناميكية إقليمية جديدة، أظهرت انتخابات العراق الأخيرة أن مواطنيه لا يريدون الهيمنة الإيرانية على شؤونهم. 

وبعيداً عن كونها مجرد مناقشة فكرية بسيطة، فإن هذا الأمر يدور حول سلامة وسعادة المواطنين العراقيين العاديين.

تستخدم إيران الأراضي العراقية دون أي سيطرة تذكر عليها، كما لو أن العراق ليست دولة ذات سيادة.

لا يعرف العراقيون حتى نوع البضائع الخطرة التي تحملها إيران والتي تمر عبر بلاد الرافدين. 

حرية التنقل التي تتمتع بها إيران عبر الأراضي العراقية تجعل من السهل اختراق حدود العراق ليس فقط من قبل إيران، ولكن أيضاً من قبل آخرين بما في ذلك داعش، فقد يسمح هذا الأمر لداعش بالتسرب مجددا إلى العراق، الأمر الذي يعرقل الكثير من التقدم الذي أحرزه العراقيون ضد التنظيم وقدموا من أجله تضحيات كبيرة. 

عزلة إقليمية يواجهها العراق من خلال استمراره بتسهيل أو غض الطرف عن استخدام إيران للأراضي العراقية لتقديم المساعدة لنظام الأسد. 

بالتأكيد العراق لا يريد ولا يمكنه حتى تحمل أن يكون معزولا مثل قطر، فالعراق يحتاج إلى استثمارات ومساعدة دولية لإعادة بناء ما تم تدميره. إلا أنه في ظل الفوضى التي يشهدها الاقتصاد الإيراني، لا يمكن للعراق الاعتماد على إيران كمصدر لاستثمارات كبيرة وكافية. 

بالنظر إلى المستقبل، فإن العراقيين لا يرون شيئًا سوى تكلفة ضخمة بسبب السماح لإيران باستخدام العراق لمساعدة نظام الأسد. 

بالمساعدة والتحريض على سياسة طهران في سوريا، فإن العراق يحد من علاقاته الإقليمية والدولية. بمجرد أن يحرر العراق نفسه من كونه مكبلاً من قبل إيران، عندها فقط سوف يستطيع أن يتمتع بعلاقات أفضل مع جيرانه الآخرين وبقية العالم العربي. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4693 ثانية