البطريركية الكلدانية: تهنئة بمناسبة حلول عيد الاضحى      المديرية العامة لشؤون المسيحيين في حكومة اقليم كوردستان تهنئ الاخوة المسلمين بمناسبة حلول عيد الاضحى      السيد عماد ججو يجري جولة تربوية في قضاء الحمدانية (بخديدا)      إنفوغرافيك.. المسيحية العراقية .. اللغة والدين      الترجمة العربية للرسالة الرسمية التي وجّهها بالإنكليزية غبطةُ البطريرك يونان إلى غبطة الكردينال اقليميس كاثوليكوس كنيسة السريان الملنكار الكاثوليك في كيرالا، الهند      لقاء قناة EWTN News الأمريكية مع لؤي ميخائيل مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يرسم الشماس الإنجيلي يوسف البرني كاهنًا في أبرشية دمشق البطريركية      رسالة شكر الى قناة عشتار الفضائية وموقعها الالكتروني من السيد عزيز عبد النور / لندن      كهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات يطالبون الإدارة الذاتية بالتراجع عن قرار إغلاق المدارس      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا من الكنيسة السريانية الهندية في البحرين      ماذا تعني رموز الأسماك في المسيحية؟      "قنبلة المطر" حل أستراليا الوحيد      نيجيرفان البارزاني: كوردستان تخطو صوب مستقبل أكثر إشراقاً      ميسي ولقب أفضل لاعب أوروبي.. مفاجأة "صاعقة" أخرى      حكومة إقليم كوردستان توجه رسالة إلى الأطراف الكوردستانية      جرحى بإطلاق نار في لندن      الرئيس مسعود البارزاني يوجه رسالة تهنئة للكورد والعراقيين بعيد الأضحى      الشابة الإيزيدية أشواق ترد على الادعاء العام الألماني "على ألمانيا والدول الأوربية أن تفرق بين اللاجئ والإرهابي"      في حالة فريدة من نوعها..أسترالي يحصل على حق اللجوء في كندا!      العراق.. "تكتل برلماني عابر للطائفية" يمهد لتشكيل الحكومة
| مشاهدات : 573 | مشاركات: 0 | 2018-05-22 03:19:20 |

هل يبقى العراق آمنا بينما هو جسر بين دمشق وطهران؟

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

مع ظهور ديناميكية إقليمية جديدة، أظهرت انتخابات العراق الأخيرة أن مواطنيه لا يريدون الهيمنة الإيرانية على شؤونهم. 

وبعيداً عن كونها مجرد مناقشة فكرية بسيطة، فإن هذا الأمر يدور حول سلامة وسعادة المواطنين العراقيين العاديين.

تستخدم إيران الأراضي العراقية دون أي سيطرة تذكر عليها، كما لو أن العراق ليست دولة ذات سيادة.

لا يعرف العراقيون حتى نوع البضائع الخطرة التي تحملها إيران والتي تمر عبر بلاد الرافدين. 

حرية التنقل التي تتمتع بها إيران عبر الأراضي العراقية تجعل من السهل اختراق حدود العراق ليس فقط من قبل إيران، ولكن أيضاً من قبل آخرين بما في ذلك داعش، فقد يسمح هذا الأمر لداعش بالتسرب مجددا إلى العراق، الأمر الذي يعرقل الكثير من التقدم الذي أحرزه العراقيون ضد التنظيم وقدموا من أجله تضحيات كبيرة. 

عزلة إقليمية يواجهها العراق من خلال استمراره بتسهيل أو غض الطرف عن استخدام إيران للأراضي العراقية لتقديم المساعدة لنظام الأسد. 

بالتأكيد العراق لا يريد ولا يمكنه حتى تحمل أن يكون معزولا مثل قطر، فالعراق يحتاج إلى استثمارات ومساعدة دولية لإعادة بناء ما تم تدميره. إلا أنه في ظل الفوضى التي يشهدها الاقتصاد الإيراني، لا يمكن للعراق الاعتماد على إيران كمصدر لاستثمارات كبيرة وكافية. 

بالنظر إلى المستقبل، فإن العراقيين لا يرون شيئًا سوى تكلفة ضخمة بسبب السماح لإيران باستخدام العراق لمساعدة نظام الأسد. 

بالمساعدة والتحريض على سياسة طهران في سوريا، فإن العراق يحد من علاقاته الإقليمية والدولية. بمجرد أن يحرر العراق نفسه من كونه مكبلاً من قبل إيران، عندها فقط سوف يستطيع أن يتمتع بعلاقات أفضل مع جيرانه الآخرين وبقية العالم العربي. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4637 ثانية