بالصور.. قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقيم قداسا بمناسبة تذكار مريم العذراء في كنيسة مريم العذراء - دهوك      محاضرة ثانية للدكتور روبين بيت شموئيل في طهران: اللغة الأم والأرض الأم      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية كوماني      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية بيناثا      المطرانان موشي وعبّا يزوران البطريركية الكلدانية      أمسية ترانيم لجوقة كنيسة مريم العذراء الكلدانية في كركوك      اعلان صادر عن السينودس الكلداني 7-13 اب 2018      شاهد .. وجود أكثر من خمسين دير اثري في النجف      في الموصل- تكريم لشخصيات مسيحية منها الاب ثابت حبيب في مهرجان الشباب      شاهد .. كنيسة اللاتين الأثرية في الموصل تثبت الوجود المسيحي بالمدينة      أردوغان يطمئن العراق بشأن حصته من المياه      واشنطن تهدد العراق بعقوبات شبيهة بالمفروضة على إيران      بريطانيا: تقارير إعلامية تكشف هوية منفذ الاعتداء بسيارة على البرلمان      نيجيرفان بارزاني وبومبيو يتباحثان ملف تشكيل الحكومة العراقية المقبلة      راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء في دير الشرفة      المحكمة الاتحادية تؤجل جلسة حسم "دستورية بيع نفط إقليم كوردستان مباشرةً"      لا يكفي ألا أفعل الشر لأكون مسيحيًا صالحًا؛ إذ ينبغي أن أفعل الخير      بعد 45 عامًا.. (مازنجر) أول سوبر روبوت عملاق يعود من جديد      مع "الدواء العجيب".. كل ما شئت ولن تسمن
| مشاهدات : 547 | مشاركات: 0 | 2018-05-04 13:00:56 |

مع اقتراب يوم الانتخابات لابد من توضيح مع الاعتذار

كامل زومايا

 

مع اقتراب يوم الانتخابات مازلت لم احسم امري في التصويت لاي قائمة او لأي مرشحه او مرشح من بنات وابناء شعبنا بالفوز في الكوتا المحددة لشعبنا السورايا ، ولهذا لحد الان عندما اشاهد ما تروجه جميع تلك القوائم ، انحصر وضع اشارة الاعجاب  (لايك) للقوائم فقط دون المرشحين بالرغم الكثير من المرشحين تربطني بهم علاقة صداقة واحترام وكذلك الامر علاقتي الجيدة مع غالبية القوائم الانتخابية وخلفيتهم الحزبية، ولكني لحد الان لا ارى نفسي في القوائم والاشخاص الذين يلبون طموحاتي كأنسان يناضل من اجل مستقبل آمن لشعبنا الاعزال ،وان سبب عدم الحسم يرجع بتقديري الى اسباب عدة منها:

اولا/  قوائم رصينة تمثل امال شعبنا ولكن المرشحات او المرشحين ليسوا على قدر من المسؤولية

ثانيا/ المرشحين في برامجهم واعلامهم الذي نشاهده في صفحة التواصل الاجتماعي والاعلامي لا يعرفون ماهية مسؤولياتهم بعد الفوز في مقعد مجلس النواب وكأن القضية تبليط شارع هنا وتعيين احد ابناء شعبنا هناك اضافة الى  محاولة دغدغة مشاعر شعبنا على اساس المناطقية او المذهبية والوعود الضيقة بخصوص الخدمات الاساسية في حياة المواطن وليس لهم اي علاقة بالتزامات مجلس النواب العراقي والحكومة بالتزامهم بمستقبل شعبنا وخاصة ما تعرض له من ابادة جماعية ومازال يجني مصائبها ونتائجها المريرة لحد الساعة

ثالثا/ الذي يثير الاستغراب من بعض المرشحين الذين يدعون انهم يمثلون الجانب الديمقراطي والعلماني واليساري وهم مرشحين تحت مظلة بعيدة كل البعد في قضايا تهم مستقبل شعبنا ومدى سعيها في تجذيره في ارض الاجداد ….. عجيب امور غريب قضية 

رابعا/ واخيرا يبدو لي ان البعض مستسهل الامور في الترشيح في قوائم القومية المؤطرة دينيا من اجل الفوز ليس الا …!  بعيدا عن المسؤولية التاريخية في الدفاع عن قضايا شعبنا تحت قبة البرلمان العراقي

 

 

ارسلت رسالة داخلية في  24 آذار 2018 كمقترح لجميع احزاب شعبنا ، تهدف الرسالة او المقترح من اجل توحيد الجهود والتنسيق العالي من اجل الدفاع عن مصالح شعبنا ، العديد من الاحزاب كان ايجابيا وكان منهم قد وعدني بدراستها في القيادة ، ونيف آخر من الاحزاب لم يكلف نفسه حتى بالاجابة  بانه استلم الرسالة لا اعرف ان كان ذلك تكبرا او شيء آخر…!

اخيرا اتمنى للبعض الذين او اللواتي نعرف امكانياتهم بالنجاح والفوز بمقاعد الكوتا وخاصة اذا اجتمعت تلك الشخصيات ممكن ان يتوحدوا بكتلة نيابية بعيدا عن احزاب ومؤسسات التي رشحتهم وستكون فعلا طفرة سياسية في حياة شعبنا السورايا

امنيتي الفوز لذاك  الشاب الذي عمل ويعمل من اجل شعبه كما احيي العمل الدؤوب لتلك المرشحة التي تحاول خلق مساحة للدفاع عن قضية شعبها….

تحية احترام وتقدير لكل من دخل المعترك الانتخابي ويعي دوره من اجل خدمة شعبنا السورايا

 

كامل زومايا

3 /آيار /2018

مشيكان / الولايات المتحدة الامريكية








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9413 ثانية