بالصور.. قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقيم قداسا بمناسبة تذكار مريم العذراء في كنيسة مريم العذراء - دهوك      محاضرة ثانية للدكتور روبين بيت شموئيل في طهران: اللغة الأم والأرض الأم      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية كوماني      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية بيناثا      المطرانان موشي وعبّا يزوران البطريركية الكلدانية      أمسية ترانيم لجوقة كنيسة مريم العذراء الكلدانية في كركوك      اعلان صادر عن السينودس الكلداني 7-13 اب 2018      شاهد .. وجود أكثر من خمسين دير اثري في النجف      في الموصل- تكريم لشخصيات مسيحية منها الاب ثابت حبيب في مهرجان الشباب      شاهد .. كنيسة اللاتين الأثرية في الموصل تثبت الوجود المسيحي بالمدينة      أردوغان يطمئن العراق بشأن حصته من المياه      واشنطن تهدد العراق بعقوبات شبيهة بالمفروضة على إيران      بريطانيا: تقارير إعلامية تكشف هوية منفذ الاعتداء بسيارة على البرلمان      نيجيرفان بارزاني وبومبيو يتباحثان ملف تشكيل الحكومة العراقية المقبلة      راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء في دير الشرفة      المحكمة الاتحادية تؤجل جلسة حسم "دستورية بيع نفط إقليم كوردستان مباشرةً"      لا يكفي ألا أفعل الشر لأكون مسيحيًا صالحًا؛ إذ ينبغي أن أفعل الخير      بعد 45 عامًا.. (مازنجر) أول سوبر روبوت عملاق يعود من جديد      مع "الدواء العجيب".. كل ما شئت ولن تسمن
| مشاهدات : 581 | مشاركات: 0 | 2018-05-03 14:27:12 |

ليفربول وريال مدريد.. ماذا حدث في "آخر ليلة سوداء"؟

 

عشتار تيفي كوم - سكاي نيوز عربية/

بعد 37 عاما من النهائي الذي جمع ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، ينتظر عشاق كرة القدم صداما مدويا يجمع الفريقين مجددا في نهائي دوري أبطال أوروبا.

النهائي الذي سيقام في كييف الأوكرانية، في السادس والعشرين من مايو الجاري، سيأتي بذكريات متباينة للفريقين بعد ليلة لا تنسى في نهائي عام 1981.

في ذلك التاريخ البعيد، وتحديدا في السابع والعشرين من مايو، كان كل شيء مختلفا، الأجواء والزخم وقيمة الحدث، وحتى اسم البطولة "كأس أوروبا للأندية أبطال الدوري"، أما النجوم والمدربين فأكثرهم على الأرجح باتوا مجهولين لعشاق الكرة هذه الأيام.

في ليلة الأربعاء، الموعد القديم للنهائي، واجه ليفربول العملاق المدريدي على ملعب "بارك دي برينس" في لقاء بات نقطة تحول تاريخية للفريق الملكي بشكل خاص.

ففي باريس، وأمام 48360 متفرجا، لقي الريال خسارته الأخيرة في المباراة النهائية للبطولة الأوروبية الأبرز، وكانت الخاسرة قاتلة بهدف من آلان كينيدي في الدقيقة 82 من عمر اللقاء، الذي منح ليفربول لقبه الثالث وقتها في المسابقة، وحرم المدريديين من اللقب السابع.

كانت تلك آخر ليلة سوداء لـ"لوس بلانكو" في النهائي، فبعدها فاز ريال مدريد بالنهائيات الستة التالية أمام يوفنتوس (1998 و2017)، وفالنسيا (2000)، وباير ليفركوزن (2002)، وأتلتيكو مدريد (2014 و2016).

أما ليفربول فقد فاز مرتين بالنهائي أمام روما (1984) وميلان (2005)، وخسر مثلهما بمواجهة يوفنتوس (1985) وميلان (2007).

في تلك الليلة البعيدة المليئة بالذكريات الأليمة لعشاق ريال مدريد ضم الفريق أسماء لن يذكر منها على الأرجح سوى كماتشو ودل بوسكي وخوانيتو وسانتيلانا، فيما قاد الفريق مدرب صربي يدعى فويادين بوسكوف، لم يجر سوى تغيير واحد في الدقيقة 87.

وعلى الجانب الآخر كان يقود ليفربول المدرب الشهير بوب بيزلي، وضمت تشكيلته أسماء مثل آلان كنيدي وغراهام سونيس وكيني دالغليلش.

أما الهدف الوحيد الذي حسم اللقاء، واللقب، فأحرزه آلان كنيدي بعد خطأ دفاعي، وعقب اختراق فردي بدأ برمية تماس.

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4386 ثانية