بالصور.. قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقيم قداسا بمناسبة تذكار مريم العذراء في كنيسة مريم العذراء - دهوك      محاضرة ثانية للدكتور روبين بيت شموئيل في طهران: اللغة الأم والأرض الأم      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية كوماني      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية بيناثا      المطرانان موشي وعبّا يزوران البطريركية الكلدانية      أمسية ترانيم لجوقة كنيسة مريم العذراء الكلدانية في كركوك      اعلان صادر عن السينودس الكلداني 7-13 اب 2018      شاهد .. وجود أكثر من خمسين دير اثري في النجف      في الموصل- تكريم لشخصيات مسيحية منها الاب ثابت حبيب في مهرجان الشباب      شاهد .. كنيسة اللاتين الأثرية في الموصل تثبت الوجود المسيحي بالمدينة      أردوغان يطمئن العراق بشأن حصته من المياه      واشنطن تهدد العراق بعقوبات شبيهة بالمفروضة على إيران      بريطانيا: تقارير إعلامية تكشف هوية منفذ الاعتداء بسيارة على البرلمان      نيجيرفان بارزاني وبومبيو يتباحثان ملف تشكيل الحكومة العراقية المقبلة      راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء في دير الشرفة      المحكمة الاتحادية تؤجل جلسة حسم "دستورية بيع نفط إقليم كوردستان مباشرةً"      لا يكفي ألا أفعل الشر لأكون مسيحيًا صالحًا؛ إذ ينبغي أن أفعل الخير      بعد 45 عامًا.. (مازنجر) أول سوبر روبوت عملاق يعود من جديد      مع "الدواء العجيب".. كل ما شئت ولن تسمن
| مشاهدات : 454 | مشاركات: 0 | 2018-04-20 12:27:03 |

عراقي حائر ما بين رجل الدين والسياسي

حسام التميمي

 

   عشر سنوات وانا جائع رغم هول الأموال الطائلة، والموازنات الانفجارية، عشر سنوات أبحث عن عمل لأضع في جيبي المملوء بالتراب دراهم زاهدة ولم أجد، عشر سنوات مهدد بالقتل انا واهلي وحبيبتي وشعبي، عشر سنوات نتباكى يوما بعد يوم على مشاهد المفخخات، والدماء الزكية، عشر سنوات

اعيش في حالة خوف على كل شيء، عشر سنوات والإرهاب متنفذ في أرضي، عشر سنوات عاد فيها أزلام البعث يجرأون ويأمرون ابناء بلدي مرة اخرى، وفي نهاية هذه السنين العشر العجاف سيطرت "داعش" على نصف أرضي.

   تاريخ لا ينسى؛ وأحداث كتبت بدم الطفل الشهيد، ونحتت على خد اخت الشباب الشهداء، وغيرهم الكثير والشعب العراقي على علم كاف بها.

   أعلم أن ما سأطرحه لا يقبل به البعض، رغم تأييدهم لي بداخلهم، ومساندتهم بعواطفهم، لكن هذه حقوق، وآراء لمواطن عراقي مراقب لأحداث بلده، قد ظلم مع شعبه، وينظر إلى الحاضر بين ذاكرة الماضي ورؤية المستقبل.

   إن العلاقة التي ظهرت معالمها في تشييع لعالم

شيعي اسمه ( السيد الاردبيلي )، بعدما كانت منقطعة، ما بين المرجع الديني الشيخ الفياض والسيد المالكي علاقة ودية، تنم عن تفاعل ديني سياسي بين الطرفين، وتبادل الابتسامات امام الإعلام بشكل ملفت.

   هنا نتساءل؛ هل هذا تأييد صريح للسيد المالكي؟، وإعادة مكانته الجماهيرية في الوسط الشيعي بعدما اصبح مفلسا انتخابيا؟!، ام هذه سياسة معينة من قبل سماحته في احتضانه وتصحيح مساره في الساحة السياسة بأعتباره صاحب اكبر كتلة برلمانية؟!، وهل هذه تعتبر مخالفة لتصرفات المرجعية العليا في النجف بخلافها الشديد مع المالكي؟!، ام هو تكتيك معين يتبعه الشيخ الفياض للسيطرة على الوضع السياسي المرتبك؟!.

   تساؤلات كثيرة لا نفهمها، وآراء مختلفة طرحت من المتابعين والناشطين في هذا الصدد، عسى ان نجد لها ما يثلج قلوبنا.

   لذا نعتقد أن الوضع الحالي في العراق بحاجة لتوضيح صريح من المؤسسة الدينية بجميع مرجعياتها، بأعتبارها مرجعية المكون الشيعي صاحب الاغلبية والقيادة السياسية في البلد، لجميع الشخصيات السياسية التي كان لها دور سلبي في سياسة البلد، وتوضيح رؤية معينة أو طرح مشروع سياسي لكي لا يكون مكان للوجوه التي لم تجلب الخير للبلد.

   إن مفهوم "المجرب لا يجرب" اذا لم يوجد توضيح دقيق من قبل تلك المؤسسة الدينية، كيف نثق ان هذا الكلام صواب، وسيقودنا الى الخلاص والنعيم؟!.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3820 ثانية