باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل رئيس جمعية الكتاب المقدّس في سوريا      البطريرك ساكو يبعث رسالة الى رئيس واعضاء مجلس النواب العراقي الجديد      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصدر تقريرها نصف السنوي الاول لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق      جامعة سان دييغو في كاليفورنيا تستضيف حفلا لجمع التبرعات للمسيحيين العراقيين      حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية      مقتل شخصين بإطلاق نار في دار للمسنين في الولايات المتحدة      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر حول كراهية الأجانب والعنصرية في إطار الهجرة العالمية الحالية      اليوم الثامن لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      مسرور بارزاني: يجب ألا يتم تهميش أي من مكونات العراق      شرطي يبسط وحيداً سلطة القانون بمنطقة صحراوية شاسعة في أستراليا      الولايات المتحدة الأمريكية تعلن عن استراتيجية للدفاع البيولوجي      اول "خلاف" بين الحلبوسي والعبادي بعد يوم من لقائهما
| مشاهدات : 691 | مشاركات: 0 | 2018-04-15 12:07:25 |

فقط .... نتنافس لتقديم الأفضل

يلدا خوشابا يلدا

 

 

بإنطلاق الحملة الإنتخابية لإنتخابات مجلس النواب العراقي المزمع اجراءها في الثاني عشر من أيار القادم، نكون قد بدأنا منافسة شديدة بين القوائم المتقدمة لهذه الإنتخابات، هذه المنافسة التي يجب أن تتوفر فيها المعايير الأخلاقية أولا وتطبق التعليمات والقوانين التي أقرتها المفوضية المستقلة للإتخابات ثانيا، من كل النواحي، بعيدا عن الشخصنة والأسقاطات السياسية.

انتخابات هذا العام لها أهمية كبيرة لأسباب عديدة وأهمها عدم قدرة أعضاء البرلمانات الثلاثة السابقة من تقديم ما يطمح اليه الشعب العراقي بكل أطيافه وقومياته وخاصة من الناحية الأمنية والإقتصادية والبنى التحتية، وانتشار الفساد في كل المؤسسات الحكومية وفي أعلى مستواتها الوظيفية الى أدناها، وعدم اتخاذ البرلمان القرارات الحاسمة تجاهها، بل العكس تماما كان مجلس النواب العراقي في بعض الأحيان يغض النظرعن هذا الفساد إن لم نقل كان مساندا له، من هنا فإن الشعب العراقي من شماله الى جنوبه فقد الثقة تماما بالمؤسسة التشريعية العليا في الوطن، لأن هذه المؤسسة قد تم انتخابها على أسس ومعايير لا تمت الى الوطنية بأية صلة، حيث تم اعتماد المعايير المذهبية والتحزبية والعشائرية والمظلومية، كمعايير وحيدة للعملية الإنتخابية لمرشح معين، من دون النظر لمعايير مهمة مثل الكفاءة والإمكانات والوطنية والإختصاص.

اليوم نحن نخوض هذه الإنتخابات من جديد، علينا عدم الإنجرار وراء المعايير الخاطئة السابقة، علينا التأني في إختيارنا للقائمة والمرشح، لأن وطننا بحاجة الى التغيير الذي بواسطته فقط نستطيع ان نبني مؤسسة تشريعية قوية بعيدة عن كل سلبيات الدورات السابقة.

وفيما يخص قوائم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، معلوم ان سبعة قوائم رشحت لهذه الإنتخابات اضافة الى مرشح فردي اخر.

اذا فالمنافسة بين ابناء شعبنا ستكون على أشدها.

فإنطلاقا من :

أ ـ إننا أبناء شعب وقومية واحدة ودين وأرض وتاريخ وحضارة وعادات وتقاليد موحدة.

ب ـ روح  الديمقراطية التي يجب أن تسود في التنافس.

ج ـ الأصلح يجب توصيله الى اعلى مؤسسة تشريعية

د ـ الأهم هو ايصال صوت شعبنا الى أعلى مؤسسة تشريعية في الوطن.

ه ـ مباركة الفائزين من أي قائمة كانوا.

وـ الإختلاف الفكري والمواقف تجاه حدث معين حقوق مشروعة.

من هنا ندعو لـ : ـ

1ـ الإبتعاد عن الحملات الدعائية السلبية وبث الإشاعات حول القوائم الأخرى.

ب ـ تحريم استخدام المصطلحات كالتخوين والتبعية والفساد وغيرها تجاه القوائم الأخرى.

ج ـ عدم استخدام المعلومات الشخصية السلبية (في حالة وجودها)  للإسقاط السياسي لقائمة معينة أو مرشح معين.

د ـ التركيز على البرنامج الإنتخابي للقائمة والتبشير به بين الجماهير.

ه ـ عدم زرع الفرقة والمذهبية المقيته والتحزبية بين الناخبين وخاصة بين المنتمين لأحزاب وتنظيمات شعبنا.

و ـ التنبيه وفي بعض الأحيان فرض بعض التوجيهات والأوامر الحزبية للمنتمين لعدم المساس السلبي للقوائم الأخرى.

ز ـ االأبتعاد التام عن كل ما يؤدي الى التصادم بين مؤيدي ومساندي القوائم.

ح ـ عدم المساس بالشعارات والبوسترات الدعائية للمرشحين في كل القوائم.

ط ـ ليكن شعارنا جميعا ( نتنافس لتقديم الأفضل لشعبنا).                                                  

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5112 ثانية