باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل رئيس جمعية الكتاب المقدّس في سوريا      البطريرك ساكو يبعث رسالة الى رئيس واعضاء مجلس النواب العراقي الجديد      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصدر تقريرها نصف السنوي الاول لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق      جامعة سان دييغو في كاليفورنيا تستضيف حفلا لجمع التبرعات للمسيحيين العراقيين      حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية      مقتل شخصين بإطلاق نار في دار للمسنين في الولايات المتحدة      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر حول كراهية الأجانب والعنصرية في إطار الهجرة العالمية الحالية      اليوم الثامن لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      مسرور بارزاني: يجب ألا يتم تهميش أي من مكونات العراق      شرطي يبسط وحيداً سلطة القانون بمنطقة صحراوية شاسعة في أستراليا      الولايات المتحدة الأمريكية تعلن عن استراتيجية للدفاع البيولوجي      اول "خلاف" بين الحلبوسي والعبادي بعد يوم من لقائهما
| مشاهدات : 564 | مشاركات: 0 | 2018-04-15 09:49:47 |

الضربة العسكرية اعادت هيبة الولايات المتحدة وعاقبت المحور المعادي

قيصر السناطي

 

 

بعد سبع سنوات من الحرب الدائرة في سوريا والتي ادت الى مقتل اكثر من نصف مليون انسان واضعاف هذا العدد بين مفقود وجريح ومعوق واكثر من 12 مليون مهجر ومدن مدمرة وخسائر بمئات المليارات ، وكل ذلك لأجل ان يبقى بشار الأسد رئيسا لسوريا. لقد تمادى الأسد في قتل شعبه بتشجيع من ايران وروسيا وحزب الله وكل هذا حدث ويحدث هو بسبب المصالح الخاصة لكل طرف من ذلك المحور، لقد استخدم الأسد كل الحيل الممكنة للبقاء في السلطة ، لقد  دفع الأسد داعش وغيرها من المجموعات المتطرفة بأتجاه حدود العراق مما تسبب في استيلاء داعش على ثلاثة محافظات عراقية وذلك لأجل الهاء المجتمع الدولي ولتغطية جرائم بشار الأسد وخلط الأوراق بين المعارضة السلمية التي ارادت شيء من الحرية اسوة بباقي الدول العربية التي شملها الربيع العربي وبين التنظيمات الأرهابية التي جاءت عن طريق تركيا ودفعها الأسد وسهل لها الطريق لدخول العراق ،

 مما تسبب في كارثة على الشعب العراقي والسوري، ولم يكتفي بأستخدام كافة الأسلحة الثقيلة ضد شعبه بل استخدم اكثر من مرة السلاح الكيمياوي من اجل اجهاض الثورة السورية، ولم يستطيع المجتمع الدولي معاقبة النظام السوري بسبب الأسناد الذي قدمته روسيا باستخدامها حق النقض الفيتو اكثر من 12 مرة في مجلس الأمن بالأضافة الى الأسناد العسكري والمالي من قبل هذا المحور( روسيا- ايران- حزب الله-سوريا) لقد كان الخط الأحمر الذي حدده الرئيس اوباما والذي اجتازه الأسد عندما استخدم الكيمياوي لأول مرة في سوريا ولم يعاقب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي مما شجع نظام بشار الى استخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه اكثر من مرة، واليوم الرئيس ترامب يعاقب الأسد ومن يسانده بالضربة العسكرية للمرة الثانية لكي يضع حدا لهذا الدكتاتور الذي دمر بلاده وشعبه وسهل دخول التنظيمات الأرهابية الى العراق وسوريا.

 ولكي تكون هذه الضربة التي زادت على مئة صاروخ اشارة واضحة الى كل الذين يشككون بقدرة الولايات المتحدة الأمريكية على ضرب اية اهداف متى شاءت في كل مكان وزمان، لقد اعادت هذه الضربة هيبة الولايات المتحدة والحلف الأطلسي وهو انذار الى كل الدول التي تراهن على الأسد لأنه هوالحصان الخاسر لا محالة، وسوف يسجل التأريخ للرئيس ترامب والشعب الأمريكي هذا الموقف الشجاع، وسوف يذكر بالخزي والعار موقف نظام الأسد ومن يقف معه . ولتكن هذه الضربة رسالة الى كل الذين يستغلون صبر الولايات المتحدة الأمريكية. ان المجتمع الدولي مطالب بالضغط على المحور المساند لبشارالأسد لكي يتخلى عن الحكم في  سوريا. لأن القاتل لا يصلح ان يكون رئيسا  ويحكم شعبه في اي حال من الأحوال.

 والله من وراء القصد








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3106 ثانية