بيان مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق حول حادث غرق العبارة في الموصل      قداسة البابا فرنسيس يعزي سكان مدينة الموصل والسلطات المدنية والدينية عن كارثة غرق العبارة في نهر دجلة      صاحبا النيافة والسيادة المطرانان آفاك اسادوريان ومار بشار متي وردة يزوران كنيسة الارمن الارثوذكس المشيدة حديثا في عنكاوا      بعد أن أحرقها وهدّمها داعش ، عادت الكنائس تكتّظ بالناس وإفتتاح كنيسة جديدة في مجمع التآخي في سهل نينوى      الرئيس اللبناني ميشال عون: مسيحيو الشرق على طاولة البحث مع الرئيس الروسي      الشماس روني بطرس إيرميا من كنيسة المشرق الآشورية يحصل على شهادة الماجستير من قسم اللغات السامية / جامعة برلين الحرة      اعلامي مصري: هل يمكن ان نرى ترانيم مسيحية بأي برلمان عربي تكريما للشهداء المسيحيين؟      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنعى ضحايا عبارة مدينة الموصل      المدير العام للدراسة السريانية يشارك في "المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر والعالم"      المسيحيون المغاربة يطالبون بحقوقهم مع الإعلان عن زيارة البابا فرنسيس للبلاد نهاية الشهر الحالي      لماذا تحطمت أنوف الآثار المصرية؟ حل اللغز التاريخي المحير      سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا      100 قتيل في غرق عبارة الموصل وكوردستان تقدم الدعم والمساندة والمستشفيات وأقسام الطوارئ لاستقبال الضحايا      ’يحيا المسيح رجاؤنا‘.. عنوان الإرشاد الرسولي لسينودس الأساقفة حول الشباب      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز
| مشاهدات : 656 | مشاركات: 0 | 2018-04-15 09:49:47 |

الضربة العسكرية اعادت هيبة الولايات المتحدة وعاقبت المحور المعادي

قيصر السناطي

 

 

بعد سبع سنوات من الحرب الدائرة في سوريا والتي ادت الى مقتل اكثر من نصف مليون انسان واضعاف هذا العدد بين مفقود وجريح ومعوق واكثر من 12 مليون مهجر ومدن مدمرة وخسائر بمئات المليارات ، وكل ذلك لأجل ان يبقى بشار الأسد رئيسا لسوريا. لقد تمادى الأسد في قتل شعبه بتشجيع من ايران وروسيا وحزب الله وكل هذا حدث ويحدث هو بسبب المصالح الخاصة لكل طرف من ذلك المحور، لقد استخدم الأسد كل الحيل الممكنة للبقاء في السلطة ، لقد  دفع الأسد داعش وغيرها من المجموعات المتطرفة بأتجاه حدود العراق مما تسبب في استيلاء داعش على ثلاثة محافظات عراقية وذلك لأجل الهاء المجتمع الدولي ولتغطية جرائم بشار الأسد وخلط الأوراق بين المعارضة السلمية التي ارادت شيء من الحرية اسوة بباقي الدول العربية التي شملها الربيع العربي وبين التنظيمات الأرهابية التي جاءت عن طريق تركيا ودفعها الأسد وسهل لها الطريق لدخول العراق ،

 مما تسبب في كارثة على الشعب العراقي والسوري، ولم يكتفي بأستخدام كافة الأسلحة الثقيلة ضد شعبه بل استخدم اكثر من مرة السلاح الكيمياوي من اجل اجهاض الثورة السورية، ولم يستطيع المجتمع الدولي معاقبة النظام السوري بسبب الأسناد الذي قدمته روسيا باستخدامها حق النقض الفيتو اكثر من 12 مرة في مجلس الأمن بالأضافة الى الأسناد العسكري والمالي من قبل هذا المحور( روسيا- ايران- حزب الله-سوريا) لقد كان الخط الأحمر الذي حدده الرئيس اوباما والذي اجتازه الأسد عندما استخدم الكيمياوي لأول مرة في سوريا ولم يعاقب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي مما شجع نظام بشار الى استخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه اكثر من مرة، واليوم الرئيس ترامب يعاقب الأسد ومن يسانده بالضربة العسكرية للمرة الثانية لكي يضع حدا لهذا الدكتاتور الذي دمر بلاده وشعبه وسهل دخول التنظيمات الأرهابية الى العراق وسوريا.

 ولكي تكون هذه الضربة التي زادت على مئة صاروخ اشارة واضحة الى كل الذين يشككون بقدرة الولايات المتحدة الأمريكية على ضرب اية اهداف متى شاءت في كل مكان وزمان، لقد اعادت هذه الضربة هيبة الولايات المتحدة والحلف الأطلسي وهو انذار الى كل الدول التي تراهن على الأسد لأنه هوالحصان الخاسر لا محالة، وسوف يسجل التأريخ للرئيس ترامب والشعب الأمريكي هذا الموقف الشجاع، وسوف يذكر بالخزي والعار موقف نظام الأسد ومن يقف معه . ولتكن هذه الضربة رسالة الى كل الذين يستغلون صبر الولايات المتحدة الأمريكية. ان المجتمع الدولي مطالب بالضغط على المحور المساند لبشارالأسد لكي يتخلى عن الحكم في  سوريا. لأن القاتل لا يصلح ان يكون رئيسا  ويحكم شعبه في اي حال من الأحوال.

 والله من وراء القصد










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6558 ثانية