بيان مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق حول حادث غرق العبارة في الموصل      قداسة البابا فرنسيس يعزي سكان مدينة الموصل والسلطات المدنية والدينية عن كارثة غرق العبارة في نهر دجلة      صاحبا النيافة والسيادة المطرانان آفاك اسادوريان ومار بشار متي وردة يزوران كنيسة الارمن الارثوذكس المشيدة حديثا في عنكاوا      بعد أن أحرقها وهدّمها داعش ، عادت الكنائس تكتّظ بالناس وإفتتاح كنيسة جديدة في مجمع التآخي في سهل نينوى      الرئيس اللبناني ميشال عون: مسيحيو الشرق على طاولة البحث مع الرئيس الروسي      الشماس روني بطرس إيرميا من كنيسة المشرق الآشورية يحصل على شهادة الماجستير من قسم اللغات السامية / جامعة برلين الحرة      اعلامي مصري: هل يمكن ان نرى ترانيم مسيحية بأي برلمان عربي تكريما للشهداء المسيحيين؟      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنعى ضحايا عبارة مدينة الموصل      المدير العام للدراسة السريانية يشارك في "المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر والعالم"      المسيحيون المغاربة يطالبون بحقوقهم مع الإعلان عن زيارة البابا فرنسيس للبلاد نهاية الشهر الحالي      لماذا تحطمت أنوف الآثار المصرية؟ حل اللغز التاريخي المحير      سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا      100 قتيل في غرق عبارة الموصل وكوردستان تقدم الدعم والمساندة والمستشفيات وأقسام الطوارئ لاستقبال الضحايا      ’يحيا المسيح رجاؤنا‘.. عنوان الإرشاد الرسولي لسينودس الأساقفة حول الشباب      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز
| مشاهدات : 1252 | مشاركات: 0 | 2018-04-10 17:47:48 |

القنصل الفرنسي في أربيل: سنوجه دعمنا لسهل نينوى والموصل ..لهذا السبب

مسيحيون عراقيون في موكب لإقامة صليب جديد فوق كنيسة مار كوركيس، بعد تدمير الصليب الأصلي من قبل مسلحي الدولة الإسلامية، في بعشيقة، العراق، 19 نوفمبر / تشرين الثاني 2016. تم التقاط الصورة بتاريخ 19 نوفمبر 2016. REUTERS/Azad Lashkari

 

عشتارتيفي كوم- باسنيوز/

 

اعرب دبلوماسي فرنسي عن مخاوفه من بقاء اعداد من النازحين في اقليم كوردستان في ظل وجود تهديدات على حياتهم في ديارهم لاسيما في الموصل، مشددا على ضرورة دعم المجموعات الدينية الصغيرة وخصوصا المسيحيين والايزيديين.

ومنذ أكثر من عامين استقبل إقليم كوردستان نحو 1.5 مليون نازح عراقي وأكثر من ربع مليون لاجئ سوري على الرغم من الأزمة المالية الخانقة في الإقليم.

وقال القنصل الفرنسي في أربيل دومينيك ماس للصحفيين "نحن حذرون جدا من أن الكثير من النازحين سيبقون في إقليم كوردستان، ولهذا السبب سنوجه دعمنا لسهل نينوى والموصل إلى جانب إقليم كوردستان".

وأضاف أن مئات العائلات عادت إلى ديارها في منطقة سهل نينوى غير ان هناك عوائل من الموصل لا تزال عرضة لتهديدات أمنية في المدينة.

ومناطق سهل نينوى تقع الى الشمال والشمال الشرقي لمدينة الموصل وتضم بلدات عديدة يقطنها مسيحيون وشبك وايزيديون وفئات دينية اخرى.

تصريحات ماس جاءت خلال زيارة قام بها امس الى مخيم للنازحين في اربيل لبحث سبيل تسهيل عودة النازحين الى ديارهم ودعمهم انسانيا.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9626 ثانية