بيان مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق حول حادث غرق العبارة في الموصل      قداسة البابا فرنسيس يعزي سكان مدينة الموصل والسلطات المدنية والدينية عن كارثة غرق العبارة في نهر دجلة      صاحبا النيافة والسيادة المطرانان آفاك اسادوريان ومار بشار متي وردة يزوران كنيسة الارمن الارثوذكس المشيدة حديثا في عنكاوا      بعد أن أحرقها وهدّمها داعش ، عادت الكنائس تكتّظ بالناس وإفتتاح كنيسة جديدة في مجمع التآخي في سهل نينوى      الرئيس اللبناني ميشال عون: مسيحيو الشرق على طاولة البحث مع الرئيس الروسي      الشماس روني بطرس إيرميا من كنيسة المشرق الآشورية يحصل على شهادة الماجستير من قسم اللغات السامية / جامعة برلين الحرة      اعلامي مصري: هل يمكن ان نرى ترانيم مسيحية بأي برلمان عربي تكريما للشهداء المسيحيين؟      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنعى ضحايا عبارة مدينة الموصل      المدير العام للدراسة السريانية يشارك في "المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر والعالم"      المسيحيون المغاربة يطالبون بحقوقهم مع الإعلان عن زيارة البابا فرنسيس للبلاد نهاية الشهر الحالي      لماذا تحطمت أنوف الآثار المصرية؟ حل اللغز التاريخي المحير      سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا      100 قتيل في غرق عبارة الموصل وكوردستان تقدم الدعم والمساندة والمستشفيات وأقسام الطوارئ لاستقبال الضحايا      ’يحيا المسيح رجاؤنا‘.. عنوان الإرشاد الرسولي لسينودس الأساقفة حول الشباب      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز
| مشاهدات : 1001 | مشاركات: 0 | 2018-03-21 15:43:49 |

علماء ألمان أوقفوا تقدم الزهايمر جينياً

GETTY (STOCK)

 

عشتارتيفي كوم- إيلاف/

 

كشف علماء ألمان عن ميكانزم في الخلايا المناعية في الدماغ يمكن وقف تقدم مرض الزهايمر من خلال التحكم به.

وكتب العلماء من جامعة فرايبورغ الطبية في مجلة"الطبيب الألماني" انهم نجحوا في التجارب المختبرية على الفئران في وقف آلية تقدم المرض. وأسفرت نتائج التجارب عن تحسن ذاكرة وقدرات الفئران الذهنية بشكل واضح بالمقارنة مع الفئران التي لم تخضع للتجارب.

ويقول العلماء انهم نجحوا في وقف تقدم المرض من خلال تغيرات جينية أجريت على الخلايا المناعية الكبيرة المفترسة المسماة بالماكروغليا. ويضيفون ان الماكروغليا المعدلة وراثياً غيرت وظيفتها وصارت تهاجم تراكم البيتا اميلويد في خلايا الدماغ، وهو التراكم الذي يؤدي إلى نشوء وتقدم مرض الزهايمر.

وعمل الباحثون على وقف عمل جينين في هذه الخلايا المناعية المفترسة مسؤولين عن حصول النشوء اللابنيوي في الخلايا، و يلعبان دوراً مهما في تنظيم عمل الماكروغليا.

ومعروف علمياً ان تراكم بيتا- اميلويد على الخلايا يمنع وصول الطاقة من الحبيبات الخيطية(الميتاكوندريا) إلى الخلايا. والميتاكوندرا هي بطارية الطاقة التي تزود الخلايا العصبية بالطاقة اللازمة لعملها. وتتراكم جزيئات بيتا-اميلويد، التي تميل للتصلب والاستقرار في أنسجة الادماغ، بالتدريج مع تقدم العمر، وتسبب موت خلايا الدماغ واختلال وظائفها.

والتراكمات الخطيرة على خلايا الدماغ التي تسبب مرض الزهايمر، عبارة عن تراكم لبروتين بيتا-اميلويد على الخلايا العصبية، وهي الحالة التي ينجم عنها "الخرف" الناجم عن النسيان وعدم التركيز. والبروتين المذكور ليس خطيراً على الدم وإنما على الدماغ فقط، لكنه مهم في ذات الوقت، لأنه يدخل في عملية تنظيم استقلاب الشحوم.

 

أساس لعلاج جديد للزهايمر

سينشر المقال في العدد الجديد من مجلة"اميونتي"، بحسب ما كتبه الأطباء في المجلة الألمانية. ويقولون فيه ان العلم لم يكن يعرف كثيراً عن دور هذين الجينين في تنظيم عمل الماركوغليا، ولهذا فإنهم على ثقة من انهم توصلوا إلى طريقة جديدة وفعالة لمعالجة الزهايمر.

وقال البروفيسور ماركو برنس، رئيس فريق العمل ورئيس قسم الباثولوجيا العصبية في جامعة فرايبورغ، ان الفئران التي اوقف فيها عمل الجينين المذكورين استعادت ذاكرتها وقدراتها العقلية والذهنية بشكل واضح واضاف ان هذه الفئران اصبحت بمستوى الفئران السليمة تقريباً من الناحية الذهنية.

 

الخلايا الملتهمة زادت شراسة

ويؤكد البروفيسور برنس ان الخلايا المفترسة من نوع الماكروغليا لم تظهر أي تغير في نشاطها ومهماتها، عدا عن زيادة قدرتها على الافتراس. إلا ان المهم في هذا التغير الوظيفي انها صارت تفترس البيتا ايميلويد الذي يتراكم في خلايا الدماغ وتنظفها منه.

ومهمة الخلايا المناعية الملتهمة اعتيادياً في الدماغ، عند بلوغها مرحلة النضوج، هي تنظيف خلايا الدماغ من الأجسام الغريبة والجراثيم. ولكن يشك ان هذه الخلايا، عند تعرضها إلى تغيرات نشوئية لابنيوية، تلعب دوراً في عدد من الأمراض التي تمتد بين الزهايمر والتصلب المتعدد ومرض التوحد والشيزوفرينيا(انفصام الشخصية).

ومن الواضح ان خلايا الماكروغليا تلحق اضراراً بخلايا الدماغ عندما تتعرض لتغيرات معينة،كما هي الحال مع الخلايا المناعية الأخرى التي تهاجم الجسم بدلاً من الدفاع عنه في أمراض المناعة الذاتية.

 

تشخيص الجينين المسؤولين عن العملية

قبل التجارب على الفئران، تمكن فريق العمل، الذي يضم الدكتورة دوميتا داتا، والدكتور اوري اوستويفسكي، من تشخيص الجينين المسؤولين عن النشوء اللابنيوي في خلايا الماكروغليا المناعية. وأطلق العلماء على الجينين اسمي Hdac1و Hdac2. وقال البروفيسور برنس انه توضح لهم ان هذين الجينين يلعبان دوراً اساسياً في عملية النشوء اللابنيوي وقراءة الأحماض النووية الحاملة لصفات الخلايا.

تبين أيضاً ان التغيرات بسبب هذين الجينين أوقف نضوج خلايا الماكروغليا، التي تنشط عادة للدفاع عن الدماغ في مرحلة نضجها، بحسب الدكتور وستويفسكي. وأضاف الباحث ان البحث أثبت ان التغيرات النشوئية اللابنيوية في الخلايا المناعية أدت ايضاً إلى تقليص عددها في الدماغ.

وتأتي دراسة جامعة فرايبورغ ضمن مشروع"النشوء اللابنيوي في الطب" الذي يبحث في مسببات هذه التغيرات، وسبل وقفها كأساس لمعالجة العديد من الأمراض التي تمتد بين الزهايمر والتصلب التعدد.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6817 ثانية