المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يوقع ميثاق الشرف الانتخابي      فيديو / لبعض مداخلات النائب رائد اسحق في جلسات مجلس النواب      الهيئة الوطنية للاستثمار ... توقف المشاريع الاستثمارية في برطلة      البطريرك ساكو يحضر حفل توقيع كتاب للمونسنيور بيوس قاشا      غبطة البطريرك يونان يستقبل الأمين العام المساعد للأعمال البابوية في مجمع تبشير الشعوب في الفاتيكان      السرياني العالمي استقبل الرمغفار، لتطوير العلاقات لمصلحة القضايا المحقة للشعبين الارمني والسرياني      النائب رائد اسحق والاب يعقوب سعدي يزوران قائد شرطة نينوى      لقاء حول اطلاق موقع Mesopotamia للحفاظ على التراث المسيحي والايزيدي      قداسة البطريرك أفرام الثاني يوقع على نداء صنع السلام لرؤساء الكنائس إزاء الأوضاع في الشرق الأوسط      الموصل تحتفل بتنوعها      تصنيف جديد لأفضل جنسية.. تعرف على مكان العراق فيه      إيران تهدد بـ"إجراءات جذرية" إن تخلى ترامب عن الاتفاق      احتفالا باليوم العالمي للأرض.. نصائح للمحافظة على البيئة      "أفاتار".. 4 أجزاء جديدة في طريقها إلى السينما      ميسي يعادل رقما تاريخيا عمره 68 عاما      نداء من الجالية العراقية للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتغيير ساعات انتخابات الخارج      البابا يستقبل مسؤولي وطلاب المعهد الإنجليزي في روما      وصول المبلغ الاميركي المخصص للبيشمركة الى اربيل      هل ينتظر العراق "زلزالاً مدمراً" خلال الفترة القادمة ؟      العراق يستأنف دفع تعويضات غزو صدام حسين للكويت وهذا هو المبلغ
| مشاهدات : 1005 | مشاركات: 0 | 2018-03-19 10:10:53 |

فتح دعوى تطويب المطران بولص فرج رحو رئيس أساقفة الموصل بعد مرور عشر سنوات على استشهاده

 

عشتار تيفي كوم - اليتيا/

قبل عشر سنوات، تحديداً في 13 مارس 2018، عُثر على المطران بولص فرج رحو ، رئيس أساقفة الموصل، جثةً هامدة في محيط مدينة الموصل العراقية. ساعة واحدة كانت كافية لتأكيد هوية الجثة، وسرعان ما انتشر خبر اغتيال الزعيم الديني للجماعة الكلدانية.
 
اغتيل لأجل إيمانه
كان المونسنيور رحو قد خُطف قبل أسبوعين من وفاته على أيدي إسلاميين لا تُخفى نواياهم على أحد. ففي 29 فبراير 2008، اعتدت ميليشيا على الأسقف أثناء خروجه من كنيسته. أطلق الإرهابيون النار على سيارته، ما أدى على الفور إلى مقتل سائقه وحارسيه. بعدها، رموا المونسنيور رحو في سيارة اختفت بسرعة البرق.

منذ يوم “الجمعة السوداء” الذي عاشته الجماعة المسيحية في الموصل، لم يعرف أحد أي خبرٍ عن رئيس الأساقفة. وحدهم خاطفوه، الأفراد في تنظيم القاعدة في العراق، تحدثوا للمطالبة بـ “مشاركة المسيحيين الأشوريين في الجهاد” وفدية بقيمة ثلاثة ملايين دولار. رغم التزام البابا بندكتس السادس عشر بمحاولة تحرير المونسنيور رحو، اغتيل زعيم الطائفة الكلدانية ورُميت جثته.
 
ملف لمجمع دعاوى القديسين
اليوم، تسعى الكنيسة العراقية إلى الحصول على اعتراف باستشهاد رئيس أساقفة الموصل للكلدان بالإضافة إلى ضحايا آخرين قُتلوا بسبب الكره للإيمان المسيحي. ومن المفترض أن يتم إرسال ملف إلى مجمع دعاوى القديسين في الفاتيكان، الذي يديره الكاردينال الإيطالي أنجلو أماتو ويُعنى بدعاوى التطويب والتقديس.

أوضح المونسنيور يوسف توما مرقس، رئيس أساقفة كركوك للكلدان: “يجب أن نلتزم لكي تعترف الكنيسة بهذه التضحية لحياة بشرية وبتضحية آخرين”. أضاف أن العديد من المسيحيين ضحوا بحياتهم في سبيل “الدفاع عن إيمانهم”. بالنسبة لهم ولجميع الراغبين في أن يعيشوا في بلادهم الأم، من المهم التذكير بهذا الموت. فهذه “شهادة” فعلية “عن تجذر المسيحيين” في المنطقة، بحسب الأسقف الكلداني.
إشارة إلى أن تضحية المسيحيين في العراق الذين يموتون لأجل إيمانهم هي حدث مأساوي لا يزال مستمراً. ففي 25 فبراير الفائت، اغتيل رب عائلة مسيحي شاب من بغداد أمام منزله على أيدي رجال مسلحين. مع ذلك، يشجع رئيس أساقفة كركوك المؤمنين على “الحفاظ دوماً على حيوية الشجاعة والرجاء” ومقاومة العنف “باسم الإنجيل”.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5397 ثانية