كلارا عوديشو الى مؤتمر قمة بغداد لرؤساء برلمانات دول الجوار      ريحان حنا أيوب: الدول التي لم تتفق فيما بينها اجتمعت في بغداد      بالصور.. رتبة غسل اقدام التلاميذ وقداس خميس الفصح في كنيسة الصليب المقدس للأرمن الأرثوذكس في عنكاوا      اقليم كوردستان يعلن 3 ايام عطلة للمسيحيين بمناسبة عيد القيامة المجيد      رسالة القيامة من البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو      مبادرة فيون تشجع النازحين المسيحيين على العودة… واللبنانيين على البقاء في وطنهم      المهرجان السنوي الفني الثاني تحت شعار( أوشعنا) في عنكاوا      البابا فرنسيس يغسل أقدام السجناء: كونوا أخوة في الخدمة      البطريرك ساكو يحتفل بقداس الفصح بحضور وفد “العائلة المقدسة” من لبنان      غبطة البطريرك يونان يحتفل برتبة غسل أقدام التلاميذ وقداس خميس الفصح في كاتدرائية سيّدة البشارة – بيروت      انهيار سد مائي شمال البصرة ومطالبات بتدارك الوضع      الأردن.. عمر البحر الميت اقترب من نهايته      رونالدو.. "رحيل قبل الأوان" عن يوفنتوس      قداس الفصح في أبرشية كركوك الكلدانية      على طريقة داعش.. نائب يكشف عن إزالة الثور المجنح وربما رميه في مزابل مطار بغداد      كوردستان: اربيل وباريس تصبحان "شقيقتين"      دعماً لرفع الحظر.. المنتخب الوطني يواجه روسيا ودياً في العراق      منتبئ جوي يتحدث عن طقس "نادر" يضرب العراق واجتياح ثلوج وامطار تستمر لرمضان      الولايات المتحدة تترقب نشر التقرير النهائي لمولر حول التحقيق الروسي      مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف
| مشاهدات : 1265 | مشاركات: 0 | 2018-03-19 10:10:53 |

فتح دعوى تطويب المطران بولص فرج رحو رئيس أساقفة الموصل بعد مرور عشر سنوات على استشهاده

 

عشتار تيفي كوم - اليتيا/

قبل عشر سنوات، تحديداً في 13 مارس 2018، عُثر على المطران بولص فرج رحو ، رئيس أساقفة الموصل، جثةً هامدة في محيط مدينة الموصل العراقية. ساعة واحدة كانت كافية لتأكيد هوية الجثة، وسرعان ما انتشر خبر اغتيال الزعيم الديني للجماعة الكلدانية.
 
اغتيل لأجل إيمانه
كان المونسنيور رحو قد خُطف قبل أسبوعين من وفاته على أيدي إسلاميين لا تُخفى نواياهم على أحد. ففي 29 فبراير 2008، اعتدت ميليشيا على الأسقف أثناء خروجه من كنيسته. أطلق الإرهابيون النار على سيارته، ما أدى على الفور إلى مقتل سائقه وحارسيه. بعدها، رموا المونسنيور رحو في سيارة اختفت بسرعة البرق.

منذ يوم “الجمعة السوداء” الذي عاشته الجماعة المسيحية في الموصل، لم يعرف أحد أي خبرٍ عن رئيس الأساقفة. وحدهم خاطفوه، الأفراد في تنظيم القاعدة في العراق، تحدثوا للمطالبة بـ “مشاركة المسيحيين الأشوريين في الجهاد” وفدية بقيمة ثلاثة ملايين دولار. رغم التزام البابا بندكتس السادس عشر بمحاولة تحرير المونسنيور رحو، اغتيل زعيم الطائفة الكلدانية ورُميت جثته.
 
ملف لمجمع دعاوى القديسين
اليوم، تسعى الكنيسة العراقية إلى الحصول على اعتراف باستشهاد رئيس أساقفة الموصل للكلدان بالإضافة إلى ضحايا آخرين قُتلوا بسبب الكره للإيمان المسيحي. ومن المفترض أن يتم إرسال ملف إلى مجمع دعاوى القديسين في الفاتيكان، الذي يديره الكاردينال الإيطالي أنجلو أماتو ويُعنى بدعاوى التطويب والتقديس.

أوضح المونسنيور يوسف توما مرقس، رئيس أساقفة كركوك للكلدان: “يجب أن نلتزم لكي تعترف الكنيسة بهذه التضحية لحياة بشرية وبتضحية آخرين”. أضاف أن العديد من المسيحيين ضحوا بحياتهم في سبيل “الدفاع عن إيمانهم”. بالنسبة لهم ولجميع الراغبين في أن يعيشوا في بلادهم الأم، من المهم التذكير بهذا الموت. فهذه “شهادة” فعلية “عن تجذر المسيحيين” في المنطقة، بحسب الأسقف الكلداني.
إشارة إلى أن تضحية المسيحيين في العراق الذين يموتون لأجل إيمانهم هي حدث مأساوي لا يزال مستمراً. ففي 25 فبراير الفائت، اغتيل رب عائلة مسيحي شاب من بغداد أمام منزله على أيدي رجال مسلحين. مع ذلك، يشجع رئيس أساقفة كركوك المؤمنين على “الحفاظ دوماً على حيوية الشجاعة والرجاء” ومقاومة العنف “باسم الإنجيل”.










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6390 ثانية