المجلس الشعبي يشارك في قمة كوبنهاغن للديمقراطية والاقتصاد في الدنمارك      حفل تكريم العلامة الالقوشي بنيامين حداد      غبطة البطريرك يونان يحضر رتبة الصلاة والتوبة في اللقاء العالمي الأول للشباب السرياني الكاثوليكي - دير مار أفرام الرغم، الشبانية، المتن، جبل لبنان      أمسية تراتيل Recital بمناسبة عيد البطريركية الكلدانية      توقيع كتاب الشماسة الكاتبة وسن ستو في قاعة كنيسة مار توما الرسول الكلدانية – سيدني      ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻷﻭﻝ ﻷﺑﻨﺎﺀ خورنة كويسنجق وأرموطة      التناول الاول في أبرشية كركوك الكلدانية      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من رعية مار مارون في بيونس أيرس بالأرجنتين      أساقفة إيطاليا حول قضية الهجرة: نعتزم ألا نغض الطرف عن ما يحدث      افتتاح المعرض الفني الاول لخمس فنانات في قاعة النادي الثقافي الآشوري / عنكاوا      بغداد تستبعد عشرات المسؤولين الكورد من المتنازع عليها      نينوى تستكمل رسم خريطة بناء آثارها المدمرة التي استهدفها داعش الإرهابي      قانون نيابي يثير غضب العراقيين والمحتجون يتهيأون لـ"موحدة"      جمجمة جندي تلحق بجسده بعد 100 عام      مدرب المنتخب الاولمبي العراقي يوضح وضع الأولمبي وحقيقة تزوير أعمار اللاعبين      رسالة البابا فرنسيس إلى "Equipes Notre Dame" بمناسبة لقائهم السنوي      كوردستان تعلق على احتجاجات العراق وحجب مواقع التواصل      ولاية ألمانية تخطط لمراقبة إسلاميين خطيرين بقسم شرطة خاص      الأزمة الاقتصادية في إيران تقود البلاد نحو الهاوية      الكنيسة الارمنية الكاثوليكية في كومري ارمينيا تستعد لانطلاق لقاء الشبيبة الثاني بعنوان" لا تخافي يا مريم"!
| مشاهدات : 657 | مشاركات: 0 | 2018-03-16 11:46:32 |

إحياء ذكرى مجزرة حلبجة

 

عشتارتيفي كوم- رووداو/

 

بالرغم من مرور ثلاثة عقود على مجزرة حلبجة، إلا أن الذاكرة الكوردية لا زالت مليئة بمئات الصور المروعة التي نقلت الماساة وهزت ضمير المجتمع الدولي.

حلبجة، المدينة الكوردية والتي تبعد 350 كيلومترا عن العاصمة العراقية، بغداد، فقد أزهقت أرواح خمسة آلاف شخص من هذه المدينة معظمهم من النساء والأطفال في قصف بالطائرات وبمختلف أنواع الأسلحة الكيماوية المحرمة دوليا، كما توفي، لاحقا، المئات من المدنيين العزل من تداعيات هذه الأسلحة جراء إصابتهم بالسرطان والعديد من الأمراض الأخرى.

ولاحياء هذه الذكرى الأليمة، سيتم تنظيم فعاليات وأنشطة مختلفة اليوم في المدينة، وبحضور ممثلي وقناصل الدول العربية والاجنبية، مع مشاركة وفد من حكومة إقليم كوردستان ووفد من الحكومة العراقية، بالإضافةالى الوقوف دقيقة حداد في المدن الرئيسية على أرواح الضحايا.

وكانت المحكمة العراقية قد قضت في 2010 بإعدام علي حسن عبد المجيد الذي حصل على لقب "علي الكيماوي" نظرا لضلوعه في تنفيذ المجزرة.

ونقلت منظمة هيومن رايتس ووتش روايات شهود عيان عاصروا هذا الهجوم، من بينهم طالب قال إنه كان يجد صعوبة في التنفس وكان يتقيأ مادة لونها أخضر.

البعض كان يموت على الفور جراء استنشاق الغازات السامة، والبعض كان يعاني من أعراض خطيرة قبل أن يموت، حسب رويات شهود عيان.

هجوم حلبجة من الأحداث التاريخية التي لا ينساها الكورد فقد كان جزءا من حملة لصدام ضدهم قتل خلالها الآلاف منهم بأسلحة تقليدية وغير تقليدية.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2934 ثانية