قام المسيح ... حقا قام      نيجيرفان بارزاني للمسيحيين في عيد القيامة: شكراً لمشاركتكم في بناء كوردستان اكثر أماناً      رسالة الرئيس بارزاني بمناسبة عيد قيامة السيد المسيح      شاهد .. قداس ليلة القيامة من كنيسة مار يوخنا المعمدان لكنيسة المشرق الاشورية/ عنكاوا      حكومة إقليم كوردستان تهنىء بعيد القيامة المجيدة      البطريرك ساكو في قداس ليلة عيد القيامة: المسيح قام من بين الاموات هليلويا، والعراق لابد ان يقوم من أزماته      بالصور .. قداس عيد القيامه في كنيسة الصليب المقدس للأرمن الأرثوذكس /عنكاوا - اربيل      بغديدا وشعبها الصابر احتفلوا بقداديس القيامة المجيدة      كلارا عوديشو تلتقي بالدكتور بشير حداد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي للوقوف على حادثة ازالة الثور المجنح من مطار بغداد      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد القيامة المجيدة لأبناء الجالية العراقية في لبنان      أهم بنود البيان الختامي لرؤساء برلمانات دول جوار العراق      برشلونة أم ليفربول إلى نهائي أبطال أوروبا؟.. مورينيو يجيب      قتلى وجرحى بتفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا      مراسيم الجمعة العظيمة في أبرشية كركوك الكلدانية      بعد تصريحه عن ميسي.. "ماض أسود" يطارد فان دايك أمام برشلونة      بعد أيام من الكارثة.. "معجزة النحل" تتحقق فوق سطح نوتردام      صلاة البابا فرنسيس في ختام رتبة درب الصليب      انهيار سد مائي شمال البصرة ومطالبات بتدارك الوضع      الأردن.. عمر البحر الميت اقترب من نهايته      رونالدو.. "رحيل قبل الأوان" عن يوفنتوس
| مشاهدات : 1247 | مشاركات: 0 | 2018-02-22 09:47:56 |

احتراق الكلمات

بولص الاشوري

 

_______________

 

 عشرات من المنظمات

السياسية

الكنسية

الثقافية

الاجتماعية

تتصارع من اجل منصب  

واحد 

زائل

ومئات من 

الكلمات

والقصائد

والبيانات

كلها تحترق من اجل ان 

تضيء شمعة

امام الاخرين

ولكن؟

هل تعلمنا من التجارب القديمة

شيئا يذكر!

الثرثرات فوق المنابر 

كالغيوم السوداء

تتجمع لكي تمطر النجوم

اشعاعات من النور

او مطر اسود

والكل مسؤول عن القضية

الجمعية الاشورية في امريكا

تأسست عام ١٩١٧

والاتحاد الاشوري العالمي١٩٨٦

في فرنسا وثم ايران 

والبرلمان الاشوري في المهجر

والاحزاب القومية الاخرى

في سوريا والعراق

ما زالت تبحث عن كرسي

في الانتخابات

وما زالت احزابنا تتناسل

باحزاب جديدة

لغرض تفريق الشعب

وتناسوا دوما

حقيقة الارض والشهداء

منذ مار بنيامين واغا  بطرس

ما زالت ذكراهما توقد في قلوبنا

الاف الشموع

ولكن ما زلنا  نذبح الذبائح

في كل مناسبات دينية

العشائرية والقبلية

ونرقص ونغني ونرفع 

الانخاب البيضاء

قربانا لهم ،

وهم راحلون منذ الاف 

الاعوام

ولم نقم يوما وليمة

للشهداء في القرن العشرين

لانه لا احد يذكرنا بهم

حتى التقاويم السنوية الكنسية 

لا تشير اليهم؟

كانهم لم يستشهدوا من 

اجل القضية

ولم يصعد الابطال الثلاث

المشنقة من اجل الحقيقة

التي غابت عن قلوب 

ابناء الامة!

ماذا يفيد الكلام منذ تشريدنا

بعد الحرب العالمية الاولى

هل نلعن الزمان

او نلعن افكارنا القبيلية

والطائفية

والمذهبية

التي لم تتوحد يوما

لتداوي جروحنا العميقة

ونزيف دمنا كل يوم

في العراق وسوريا

ولعنة على تفرقتنا الطائفية

ولم نجد يوما

حزبا سياسيا

او كنيسة مذهبية

تدعوا ابناء شعبها

الى الوحدة والاتحاد القومية

لكي يكون لهم قوة تناصر

دماء الشهداء 

التي تصرخ بنا ليل ونهار

اين حقوق الامة

في العراق وسوريا

لنعلم جميعا كل الشعوب

كانت متفرقة وممزقة

ولكنها استطاعت بالفكر النيّر

ان تتحّد ويصبح لها قوة

والان هم دولّ كبرى

او صغرى

لها حقوقها القومية

ما عدا أمة اشور

بقت تصوم وتصلي

ليوم القيامة

_________________

 ٢٠/٢/٢٠١٨ تورونتو

 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5885 ثانية