كلارا عوديشو تزور ... منظمتي شلومو للتوثيق وسورايا للثقافة والإعلام      4300 مسيحي حول العالم قضوا بسبب معتقدهم خلال 2018      الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقّع على قانون منع الإبادات الجماعية والوقاية من الفظائع- اللجنة الوطنية الأرمنية- الأمريكية ترحّب-      قسم الدراسة السريانية في كركوك يزور المدارس المشمولة بالمناهج السريانية      الدرجات الوظيفية الشاغرة الخاصة بالمكون المسيحي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي      تأهيل المدارس في قرى النمرود وقضاء الحمدانية خطوة لتحقيق السلام      قادة مسيحيون عراقيون يطالبون بمزيد من الدعم لمسيحيي سهل نينوى      غبطة الكردينال ساكو يلتقي مع وزير الخارجية الايراني في بغداد      السيد عماد ججو يزور المطران يوسف عبا في بغداد      وفد من المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية يزور متحف (تلا زقيفا: تللسقف) ويلتقي الأب د. سالار بوداغ      مكتب الرئيس بارزاني عن جريمة اغتيال مسؤول بالديمقراطي الكوردستاني في كركوك: لن تمر دون محاسبة القتلة      حرب تسريب الوثائق في العراق: صراع سياسي بأدوات أخرى      اليونسكو: إعمار الموصل "صعب"      خامس قوة اقتصادية عالميا تدخل "المجهول".. كل ما يجب معرفته عن رفض البريكست      سيدة تفرض غرامة على زوجها بقيمة 50 دولار.. ما السبب؟      اليوم.. العراق يواجه إيران في صراع الصدارة بكأس آسيا      السبت المقبل.. كنائس القدس تبدأ أسبوع الصلاة من أجل الوحدة      الديمقراطي والتغيير يتفقان على تشكيل لجنتين مشتركتين حول المشاركة في الحكومة المقبلة وبرنامج عملها      شاهد .. فتاة في مهمة لتغيير العراق: "عرفت أن حياتي قد تكون في خطر"      وزير الخارجية الإيراني يصل إلى أربيل
| مشاهدات : 1177 | مشاركات: 0 | 2018-02-22 09:47:56 |

احتراق الكلمات

بولص الاشوري

 

_______________

 

 عشرات من المنظمات

السياسية

الكنسية

الثقافية

الاجتماعية

تتصارع من اجل منصب  

واحد 

زائل

ومئات من 

الكلمات

والقصائد

والبيانات

كلها تحترق من اجل ان 

تضيء شمعة

امام الاخرين

ولكن؟

هل تعلمنا من التجارب القديمة

شيئا يذكر!

الثرثرات فوق المنابر 

كالغيوم السوداء

تتجمع لكي تمطر النجوم

اشعاعات من النور

او مطر اسود

والكل مسؤول عن القضية

الجمعية الاشورية في امريكا

تأسست عام ١٩١٧

والاتحاد الاشوري العالمي١٩٨٦

في فرنسا وثم ايران 

والبرلمان الاشوري في المهجر

والاحزاب القومية الاخرى

في سوريا والعراق

ما زالت تبحث عن كرسي

في الانتخابات

وما زالت احزابنا تتناسل

باحزاب جديدة

لغرض تفريق الشعب

وتناسوا دوما

حقيقة الارض والشهداء

منذ مار بنيامين واغا  بطرس

ما زالت ذكراهما توقد في قلوبنا

الاف الشموع

ولكن ما زلنا  نذبح الذبائح

في كل مناسبات دينية

العشائرية والقبلية

ونرقص ونغني ونرفع 

الانخاب البيضاء

قربانا لهم ،

وهم راحلون منذ الاف 

الاعوام

ولم نقم يوما وليمة

للشهداء في القرن العشرين

لانه لا احد يذكرنا بهم

حتى التقاويم السنوية الكنسية 

لا تشير اليهم؟

كانهم لم يستشهدوا من 

اجل القضية

ولم يصعد الابطال الثلاث

المشنقة من اجل الحقيقة

التي غابت عن قلوب 

ابناء الامة!

ماذا يفيد الكلام منذ تشريدنا

بعد الحرب العالمية الاولى

هل نلعن الزمان

او نلعن افكارنا القبيلية

والطائفية

والمذهبية

التي لم تتوحد يوما

لتداوي جروحنا العميقة

ونزيف دمنا كل يوم

في العراق وسوريا

ولعنة على تفرقتنا الطائفية

ولم نجد يوما

حزبا سياسيا

او كنيسة مذهبية

تدعوا ابناء شعبها

الى الوحدة والاتحاد القومية

لكي يكون لهم قوة تناصر

دماء الشهداء 

التي تصرخ بنا ليل ونهار

اين حقوق الامة

في العراق وسوريا

لنعلم جميعا كل الشعوب

كانت متفرقة وممزقة

ولكنها استطاعت بالفكر النيّر

ان تتحّد ويصبح لها قوة

والان هم دولّ كبرى

او صغرى

لها حقوقها القومية

ما عدا أمة اشور

بقت تصوم وتصلي

ليوم القيامة

_________________

 ٢٠/٢/٢٠١٨ تورونتو

 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4113 ثانية