خدمة ماء الحياة ولقاء الميلاد في كاتدرائية قلب يسوع الاقدس / كركوك      احتفالية بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لرسامة حبرنا الجليل مار طيمثاوس موسى الشماني راعيا لابرشية دير مار متى وتوابعها للسريان الارثوذكس      احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين      الدراسة السريانية تعقد ندوة حول تقييم مناهج القراءة السريانية في بغداد      النص الكامل لقانون H.R.390 الموقّع من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب      قداسة البطريرك مار إغناطيوس يزور المعهد الموسيقي الهنغاري      باشينيان يتحدث عن خطط حكومته المقبلة تجاه الفقر، الجيش والاستثمارات      فرع اربيل لاتحاد النساء الاشوري يقيم دورة حول (برنامج تعلم مهارات التعامل مع الطفل)      مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يكرم السيدة باسكال وردا ضمن ثلاثين شخصية في العالم تقديرا وتثمينا لجهودها في ميدان حقوق الانسان      كلمة الكردينال ساكو من فيينا لمناسبة استقبال رئيس الجمهورية السيدة نادية مراد      رياضة روحية لكهنة الكنيسة الكلدانية في الدول الاسكندنافية بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة      شاهد.. أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة "دمشقية" لولادة السيد المسيح      الحلبوسي في أربيل للقاء كبار مسؤوليها بعد تفاقم خلاف "الحقائب الشاغرة"      قصف تركي على قضائي سنجار ومخمور في نينوى ونائب يطالب الرئاسات الثلاث بالتدخل      رغم تخطيه الأربعين.. يلعب لـ 28 ناديا!      رئيس وزراء استراليا يعد بقوانين أكثر صرامة ضد التمييز الديني      المخدرات تقتل أكثر من ألفي شخص في كندا      تحذير من موجة تهديدات بالقنابل في أنحاء الولايات المتحدة      بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا      نيجيرفان البارزاني يستقبل نادية مراد ويبحثان أوضاع الكورد الإزيديين
| مشاهدات : 1155 | مشاركات: 0 | 2018-02-20 09:42:42 |

21 شباط اليوم العالمي للغة الأم حبيب افرام: شعب بأسره يموت فمن يسألْ عن لغة!

 

عشتار تيفي كوم/

مَنْ يحفظ التراث واللغة والحقوق والخصوصيات؟

أيّ نظام في هذا الشرق يؤمن بالتنوع والتعدد وحق كل انسان وكل جماعة

بالحريات المطلقة؟

غريبٌ قدرنا؟

نتعرض لابادات، لمجازر، لاقتلاع من أرض تاريخية، لتكفير، لتدمير حضارة، لخطف مطارنة، لتهجير شعوب، والعالم يتفرّج.

نحن في قلب الجحيم. نخسر حضورنا ودورنا، وينتشر أبناؤنا في دول الهجرة بحثاً عن أمن وحرية وكرامة. ولا من يسأل؟

فمن سيهتم بلغة؟ مَنْ  سيقر ويعترف أن السريانية لغة حضارة مشرقية، وليست فقط لغة كنسية. لغة تكلم بها السيد المسيح، وشاركت في نهضة وأغنت المكتبات والأدب والشعر واللاهوت.

أي دولة، تعترف بالسريانية لغة وطنية؟

أليس لبنان، في تطلعه ليكون مركزاً دائماً لحوار الأديان والحضارات، هو القادر على المبادرة؟

أليس فخامة الرئيس، العماد ميشال عون، المشرقي الهوى، هو المؤتمن على تغيير ذهنية،

إني أدعو الى قرار باعتراف لبنان رسمياً باللغة الآرامية السريانية لغة وطنية، فتتعانق مع العربية لغة القرآن، ويأخذ على عاتقه في مدارسه وجامعاته وكنائسه تعزيز هذه اللغة المقدسة التي يستعملها في حواراته الشعبية دون أن يدري، والتي أعطته أسماء مدنه وقراه وأنهره والينابيع.

هكذا تبدأ ثورات الفكر.

هكذا نبرهن أننا نستحق شرف الانتماء الى المشرقية.

هكذا نعود الى جذورنا.

 

* رئيس الرابطة السريانية في لبنان

أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية – المسيحية

أمين عام اللقاء المشرقي  

             

 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3892 ثانية