البطريرك ساكو يدعو إلى تشكيل حكومة عراقية جامعة ’تعمِّر ما تهدَّم‘      منظمة حكماء العراق للعدالة الانتقالية تعقد اجتماعا في مقر اتحاد بيث نهرين الوطني      مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في احتفالية شهداء السيفو في مدينة نوشبوري السويدية      دعوة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق لغبطة البطريرك ساكو للقاء حواري سيعقد في بغداد      مستشار العبادي لشؤون المصالحة الوطنية يبارك مجلس رؤساء الطوائف المسيحية توجهاته في ترسيخ التعايش السلمي      واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      البابا فرنسيس: المسيحي يحب عدوّه ويصلّي من أجله      هبوط أول طائرة تابعة لشركة كردية عراقية في أربيل      كأس العالم 2018 بإنتظار البطاقة الحمراء الأولى      لهذا السبب.. إسبانيا تنبش قبر الديكتاتور فرانكو      شاهد .. أنجلينا جولي تتفقد مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وكوردستان العراق      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم
| مشاهدات : 1056 | مشاركات: 0 | 2018-02-20 09:42:42 |

21 شباط اليوم العالمي للغة الأم حبيب افرام: شعب بأسره يموت فمن يسألْ عن لغة!

 

عشتار تيفي كوم/

مَنْ يحفظ التراث واللغة والحقوق والخصوصيات؟

أيّ نظام في هذا الشرق يؤمن بالتنوع والتعدد وحق كل انسان وكل جماعة

بالحريات المطلقة؟

غريبٌ قدرنا؟

نتعرض لابادات، لمجازر، لاقتلاع من أرض تاريخية، لتكفير، لتدمير حضارة، لخطف مطارنة، لتهجير شعوب، والعالم يتفرّج.

نحن في قلب الجحيم. نخسر حضورنا ودورنا، وينتشر أبناؤنا في دول الهجرة بحثاً عن أمن وحرية وكرامة. ولا من يسأل؟

فمن سيهتم بلغة؟ مَنْ  سيقر ويعترف أن السريانية لغة حضارة مشرقية، وليست فقط لغة كنسية. لغة تكلم بها السيد المسيح، وشاركت في نهضة وأغنت المكتبات والأدب والشعر واللاهوت.

أي دولة، تعترف بالسريانية لغة وطنية؟

أليس لبنان، في تطلعه ليكون مركزاً دائماً لحوار الأديان والحضارات، هو القادر على المبادرة؟

أليس فخامة الرئيس، العماد ميشال عون، المشرقي الهوى، هو المؤتمن على تغيير ذهنية،

إني أدعو الى قرار باعتراف لبنان رسمياً باللغة الآرامية السريانية لغة وطنية، فتتعانق مع العربية لغة القرآن، ويأخذ على عاتقه في مدارسه وجامعاته وكنائسه تعزيز هذه اللغة المقدسة التي يستعملها في حواراته الشعبية دون أن يدري، والتي أعطته أسماء مدنه وقراه وأنهره والينابيع.

هكذا تبدأ ثورات الفكر.

هكذا نبرهن أننا نستحق شرف الانتماء الى المشرقية.

هكذا نعود الى جذورنا.

 

* رئيس الرابطة السريانية في لبنان

أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية – المسيحية

أمين عام اللقاء المشرقي  

             

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9837 ثانية