احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا      انا الراعي الصالح ... تقرير عن الانتهاكات بحقّ رجال الدين المسيحيي في سوريا منذ 25 آذار / مارس2011 وحتى اليوم      الكنائس الشرقية توقع على بيان مشترك بشأن أوضاع المسيحيين في المنطقة      الدراسة السريانية تزور مطرانية السريان الأرثوذكس في بغداد      السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية      بطريرك موسكو: المسيحية في بعض بلدان الشرق الأوسط تواجه وضعًا كارثيا      البطريرك ساكو يستقبل السكرتير أول للشؤون السياسية في السفارة السويدية ببغداد      المحكمة الاتحادية العراقية تقر بدستورية تنظيم سجل انتخابي خاص بالكوتا المسيحية      البابا تواضروس في بيروت: تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين خطر على سلام العالم      لبنان: انعقاد المؤتمر الإقليمي "التفاهم بين الأديان والعيش المشترك"      مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني      كوردستان تتوقع ازدياد عدد النازحين وتدعو لتدخل دولي سريع      ميركل تحدد شرطاً للمشاركة باعادة إعمار العراق      "فضيحة طبية" في بريطانيا أودت بحياة 450 مريضا      صلاة مسكونية في الذكرى السبعين على تأسيس مجلس الكنائس العالمي      بيكهام يتوقع طرفي نهائي مونديال روسيا 2018      العراق: المحكمة الإتحادية العليا تقر بشرعية التعديل الثالث لقانون الإنتخابات      ترامب يوقع أمرا تنفيذيا يمنع فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم      نساء "داعش" يهربن من العراق مقابل 1500 دولار      كندا تعلن "قرارها النهائي" بشأن استخدام الماريغوانا
| مشاهدات : 469 | مشاركات: 0 | 2018-02-19 10:01:11 |

عندما تتلاطم الأمواج

خالد الناهي



في الصغر عندما تعلمنا السباحة، اول شيء اخبرونا به، عندما تجد الأمواج اتية بأتجاهك توقف فوراً عن السباحة، واترك الموجة تمضي، ثم اكمل سباحتك، وبذلك تكون اخذت قسطاً من الراحة، ووفرت جهداً كبيراً، كان سوف يضيع ان قاومت الموجة.

ومنذ ذلك الحين اخذت اطبق نظرية تعلم السباحة، على مجمل الحياة التي اعيشها
فلا اتكلم عندما لا يوجد احد يستمع الي، ولا احاور من اجده متعصب لرأي حتى يترك تعصبه، ولا اتحدث بما اجهله، فوفرت على نفسي الراحة والتعب الذي لا طائل منه.

وأنا متيقن لو ان الشعب العراقي طبق طريقة تعلم السباحة لكان حالنا افضل بكثير مما نحن فيه اليوم. 
لكن مشكلتنا بأن اغلبنا يحاول ان يتحدث حتى في وقت تزدحم فيه الأفكار، ولا يوجد هناك من يستمع اليه، يتحدث في كل شيء، سياسة، حرب، تاريخ، دين الخ من الأمور التي تتعلق في الشأن العراقي.

واحياناً كثيرة يذهب ابعد من ذلك فتراه جالس في العراق، ويتحدث عن الشعب الأيراني وحكومته، سلباً او ايجاباً، او عن الملك سلمان وتولي ابنه لدفة الحكم من بعده.

والمشكلة انه لا ينقل خبر ما يحدث فقط، انما يتناوله بالتحليل ويبني عليها مواقف، حتى الدول ذات الشأن تستغرب منها، فترى الحدث الذي يكون في دولة اخرى، ينعكس علينا كأنه موجا عاتي، فيقسمنا الى اضداد متعددة.

نعم ان اردنا ان نكون شعب مثل باقي الشعوب المتحضرة، يجب ان نتعلم ان نصغي اولاً، ونتابع الأمور بعناية ودقة، و ان نترك الحديث لأصحاب الأختصاص، ثم نبني بعد ذلك قراراتنا.

اما استمرارنا بالركض خلف كل كلمة او اشاعة، يصدرها زيد او عمر، يجعلنا نفقد بوصلتنا، ونضيع بسهولة في هذه الأحداث المتسارعة.

فقد غرق الكثير من السباحين من خلال أستهانتهم بموجات قادمة، ظنوا انها بسيطة، و ان ما يمتلكون من قوة جسمانية ومهارة في السباحة، تجعلهم يتغلبون عليها.

لكن الحقيقة عند تزاحم الأمواج يغرق حتى الأبطال احياناً
وعراقنا مقبل على موجة عاتية، سوف تجلب معها الكثير الكثير من الأشاعات والكذب. 
لذلك يتوجب علينا ان نكون بمستوى هذا الموج، ونجيد التعامل معه.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9695 ثانية