المجلس الشعبي يشارك في حوار حول مستقبل المسيحية والتعددية في العراق بجامعة جورج تاون في واشنطن      النائب رائد اسحق يطالب بتضمين الموازنة التخصيصات المالية اللازمة لتعويض الدرجات الوظيفية الشاغرة من المكون المسيحي وتعويض المتضررين من جراء داعش      الخوري ايوب اسطيفان يحاضر في ذكرى الملفان نعوم فائق في النادي الآثوري في نورشوبينغ      كاردينال النمسا لـ " الأقباط متحدون " : الكنيسة متألمة لأوضاع المسيحيين ولكنها متفائلة      البطريرك يونان: السريان مكوّن اساسي في صلب نشأة لبنان يجب تمثيلهم في النيابة ووظائف الفئة الاولى      البطريرك ساكو يستقبل مجموعة من الدبلوماسيين      كنيسة مار ماري الرسول تقيم دورة بعنوان "ثلاث خطوات للقاء يسوع" / بغداد      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول اوضاع المسيحيين العراقيين في السفارة الهنغارية في واشنطن      بفعل الهجرة المستمرة .. هل تفرغ المنطقة العربية من ابنائها المسيحيين ؟      وكيل وزير وزارة الثقافة والشباب يزور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية      كوردستان: حل خلافنا مع بغداد ليس مستحيلا وملف عفرين "رباعي التعقيد"      عملية أمنية عراقية بعد مقتل 27 من الحشد في كركوك      حظر رفع علم كوردستان في كركوك      كريستيانو رونالدو يعادل رقم أسطورة الريال راؤول      منها "الجزر يقوي النظر والـ 5 حواس".. معلومات خاطئة عن الجسم      حكومة كوردستان تعلن نتائج اجتماعها مع العبادي في ميونخ      صحيفة سعودية: ألواح طينية لتاريخ الطب في الإمبراطورية الآشورية      أغنى 10 أشخاص في العالم لعام 2018      ميسي يواصل هوايته بتحطيم الأرقام القياسية      البابا يسمح للأساقفة الذين بلغوا سن الـ75 من العمر بالإستمرار بالخدمة
| مشاهدات : 359 | مشاركات: 0 | 2018-02-14 09:59:58 |

فساد المجتمعات أخطر من فساد الحكومات!

عباس الكتبي

 

 

دعونا ندردش معكم ونتفلسف قليلا، فنطرح السؤال التالي: هل إذا صلح المجتمع صلحت الحكومة(كيفما تكونوا يولى عليكم), أم إذا صلحت الحكومة صلح المجتمع( الناس على دين ملوكها)؟. 

هذا السؤال ذكرنا بمقولة(البيضة والدجاجة)

الباطلة بحكم العقل، التي لا تنتهي ولا تتوقف على أصل، فتصبح مقولتنا مثلها:(الحكومة الفاسدة من المجتمع الفاسد، والمجتمع الفاسد من الحكومة الفاسدة)، وبالتالي لا نعرف من هو الأصل والسبب في الإصلاح والإفساد في البلدان، الحكومات أم المجتمعات؟ لكن قلنا هذه الفلسفة باطلة، فلا بد من الوقوف على أصل الفساد،"المجتمع أم الحكومة"؟.

غالبا ما تشير أصابع المجتمع على الحكومة بالاتهام، في كل ما يحصل بالبلد من فساد، وسوء وتدهور للأوضاع، وبلاء نازل، ويبرئ نفسه من كل هذا، وكأنه مجتمع ملائكي نقي من العيوب، لا يوجد فيه تاجر غش في بضاعته، ولا مهندس خان الأمانة، ولا طبيب فاسد في مهنته، وهكذا بقية طبقات المجتمع الأخرى، تجد فيها الغش والفساد والخيانة والرذيلة، بطبيعة الحال لا نتكلم بمنطق"كل"، وانما بالأعم الأغلب، قال تعالى:(وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ). 

الطريف بالأمر، إن الحاكمين على الناس، لا يعترضوا، ولا يردوا على الاتهامات الموجهة إليهم، وهم سكوت عنها، والسكوت إقرار واعتراف بها، وما بين اتهامات المجتمعات، وسكوت الحكومات عنها، فمن هو السبب الرئيسي والحقيقي في الفساد؟. 

الله جل وعلا، يعطينا الإجابة عن هذا السؤال، في كتابه الكريم في عدد من الآيات الكريمة، فقد قال تعالى:(إنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ), وقال:(ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)، وقال:(وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ), وغيرها من الآيات. 

بعض الباحثين الإسلاميين في الشأن الإجتماعي، أستدل على علو وانحطاط المجتمعات، من خلال الآيات و الاحاديث والروايات، فذكر أربعة عوامل أساسية، فعوامل العلو:( العدل، الوحدة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التقوى والخلق الفاضل), أما عوامل الانحطاط هي:( الظلم، التفرقة والتشتت، ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الفسق والفجور والفساد الأخلاقي). 

مجتمعنا فيه كثير من الفساد، ونخشى أن يصبح فيه الفساد، ظاهرة أجتماعية مقبولة عندنا، وإذا ما أصبحت كذلك(لا سمح الله) ولم ننتبه من غفلتنا، ونرجع الى انفسنا، ولم نتب الى الله من أفعالنا، سيكون مصيرنا ومستقبلنا كالشعوب والأمم السابقة، الهلاك ونزول البلاء علينا كالمطر!. 

هناك مقولة للشيخ "محمد الغزالي"، أختم حديثي بها، قال فيها:(مازلت أؤكد أن العمل الصعب هو تغيير الشعوب, أما تغيير الحكومات فإنه يقع تلقائياً عندما تريد الشعوب ذلك). 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5019 ثانية