بيان مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق حول حادث غرق العبارة في الموصل      قداسة البابا فرنسيس يعزي سكان مدينة الموصل والسلطات المدنية والدينية عن كارثة غرق العبارة في نهر دجلة      صاحبا النيافة والسيادة المطرانان آفاك اسادوريان ومار بشار متي وردة يزوران كنيسة الارمن الارثوذكس المشيدة حديثا في عنكاوا      بعد أن أحرقها وهدّمها داعش ، عادت الكنائس تكتّظ بالناس وإفتتاح كنيسة جديدة في مجمع التآخي في سهل نينوى      الرئيس اللبناني ميشال عون: مسيحيو الشرق على طاولة البحث مع الرئيس الروسي      الشماس روني بطرس إيرميا من كنيسة المشرق الآشورية يحصل على شهادة الماجستير من قسم اللغات السامية / جامعة برلين الحرة      اعلامي مصري: هل يمكن ان نرى ترانيم مسيحية بأي برلمان عربي تكريما للشهداء المسيحيين؟      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنعى ضحايا عبارة مدينة الموصل      المدير العام للدراسة السريانية يشارك في "المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر والعالم"      المسيحيون المغاربة يطالبون بحقوقهم مع الإعلان عن زيارة البابا فرنسيس للبلاد نهاية الشهر الحالي      لماذا تحطمت أنوف الآثار المصرية؟ حل اللغز التاريخي المحير      سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا      100 قتيل في غرق عبارة الموصل وكوردستان تقدم الدعم والمساندة والمستشفيات وأقسام الطوارئ لاستقبال الضحايا      ’يحيا المسيح رجاؤنا‘.. عنوان الإرشاد الرسولي لسينودس الأساقفة حول الشباب      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز
| مشاهدات : 1062 | مشاركات: 0 | 2018-02-14 09:51:35 |

في يوم الحب .. انواع الحب.. اكثر مما تتخيل

 

عشتار تيفي كوم - ويب طب/

الحب هو مجموعة من العواطف والتجارب المتعلقة بشعور المودة الشديدة أو التعلق بكيان ما: قد يكون شخص، كائن حي، غرض أو حتى فكرة معينة. يمكن تقسيم الحب إلى عدة فئات، ولكل منها خصائصها تعرف عليها بالصور:

حب الأبوين

وهو حب الآباء والامهات لأطفالهم، يولد هذا الحب منذ ان يتكون الجنين في بطن امه، اذا يشعر الاهل بالسعادة وينتظرون قدومه بشوق، وعندما يولد يهتمون به ويمنحانه الشعور بالأمان والراحة ويكون الطفل خاصة في السنوات الاولى متعلقا جدا باهله، وهذه مرحلة مهمة فيها تتحدد شخصية الطفل التي من الممكن ان تتأثر من علاقته بأبويه. وعادة ما ينظر إلى هذا الحب على أنه غير مشروط، وفيه يرى الابوين طفلهم انعكاسا لانفسهم.

الحب الاسري

بين الأطفال وأولياء الأمور والأشقاء والأقارب، ينولد هذا الحب بسبب قرب الدم والشعور بالانتماء الى هذه الفئة. من المهم الحفاظ على علاقة وطيدة بين افراد الأسرة، فهذا يمكنهم من قضاء وقتا ممتعا معا، ويساعدهم على تخطي شدائد الدنيا معا.

الحب العاطفي

هو الحب الذي ينشأ بين رجل وأمراة يكون هذا الحب مبني على التفاهم والتسامح، التقارب العاطفي والانجذاب البدني، وعادة ما ينطوي على الانجذاب الجنسي، ولكن يمكن ان يكون حب رومانسي دون جاذبية جنسية.

حب النفس

هناك نوعان من حب الذات أو النفس: الاول يعتبر أنانية فيه يسعى الشخص إلى المتعة والشهرة والثروة التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى النرجسية وهناك نوع آخر وهو صحي وهو ان نحب أنفسنا، لكن ليس لدرجة الانانية، أمر ضروري لأي علاقة، لكي نحب الآخرين علينا بداية ان نحب أنفسنا، ويمكن أن نهتم للآخرين فقط إذا كنا نهتم حقا لأنفسنا.

حب الاصدقاء

الحب بين الأصدقاء، ينشأ عادة عندما يتشارك الشخص نفس القيم والتصرفات مع شخص ما ومشاعر متبادلة، اذ تكون لديهم مجالات اهتمام متشابهة ويتشاركون الاشياء معا ويشعرون بالانتماء. والصداقة جيدة لصحتك اذ تقيك من العديد من الامراض النفسية

حب الله

ان حب الله عز وجل هو الحب الروحاني، فيه تكون علاقة الإنسان مع ربه وطيدة مبنية على التعلق والايمان بالله. وعلى الانسان ان يحب الله عزّ وجلّ ويخشاه لينعم بالجنة.

حب مهنة او هواية

قد يحب شخص مهنة معينة أو هواية ويتعلق بها كثيرا ويحاول ان يعمل المستحيل لكي يقوم بها. هذا ايضا يعرف كحب لكن كما ذكرنا تختلف اشكال الحب من شخص الى اخر وبحسب نوع الحب.

 

















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6904 ثانية