البطريرك ساكو: أهمية السينودس تكمن في الروح والأمل الذي سيقدمه للشباب      مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في ذكرى شهداء حزب القوات اللبنانية في لينشوبينغ السويدية      لويس مرقوس نائب رئيس منظمة حمورابي يتداول مع رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة بشأن الخدمات في قضاء الحمدانية " بغديدا"      رئيس أرمينيا آرمين ساركيسيان يقبل استقالة حكومة نيكول باشينيان      منظمة بيث نهرين بالتعاون مع مكتب سورويو تيفي العراق تقيم دورتها الاولى في تعليم اسس التصوير والاعلام في بغديدا      بعد اعادة التعمير، نوح يرجع للعيش تحت سقف بيته من جديد في كرمليس      مشروع بنك أوف أميريكا لترميم المنحوتات الآشورية الأثرية في متحف بروكلين      وفد من كنيسة مار ماري للكلدان يزور مزار عذراء فاتيما في بافالو الأمريكية      مؤسس لقاء مسيحيي المشرق: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأوسط      اجتماع في الدراسة السريانية حول خطتها الاستراتيجية وتقييم المناهج      المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان: لن نبقي على الأدوية المزورة في أسواق الإقليم      "جنرال إلكتريك" مرجحة للفوز بعقد ضخم في العراق بعد تدخل واشنطن      كندا.. تشريع القنب الهندي للترفيه يدخل حيز التنفيذ      توقعات بالاتفاق على اسماء المرشحين للوزارات اليوم وترجيحات بـ”شغور” بعضها      ماذا سيحدث للإنسان لو أطلق رصاصة واحدة في الفضاء؟      برشلونة يسعى لترميم دفاعه بـ"صاحب الـ34 عاما"      البابا فرنسيس: الخلاص هو عطيّة من الرب      الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية      واشنطن تجدد دعمها لكوردستان وتدعوها لمواصلة الحوار مع بغداد      قلق من تصاعد التوتر الأمني في العراق
| مشاهدات : 663 | مشاركات: 0 | 2018-02-13 10:10:45 |

تجنيد وبيع الأطفال في الشرق الاوسط

الحقوقي سمير شابا شبلا

 

 

المقدمة

الأطفال هم ثرواتنا المستقبلية في كل زمان ومكان - لكن انتهاك لحقوقهم لا يجب ان يذكر في الإعلام وحسب ، بل يجب ان لا يمر مرور الكرام لذا ندعو كافة الحكومات حول العالم التدخل لإنقاذ الطفولة من الاضطهاد المجتمعي - الارهاب بانواعه واشكاله - الاضطهاد التعليمي والثقافي - الاضطهاد السياسي والأيديولوجي - الاضطهاد المليشياوي والعسكري بعد تجنيد الأطفال في الحروب وخاصة في العراق وسوريا وبشكل اخص في اليمن، وهنا ننوه بان قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية سلمت الى حكومة اليمن الشرعية تسعة وسبعون طفلا اسرتهم قوات التحالف والجيش اليمني خلال المعارك مع الحوثيين! والأنكى أن اثنين منهم ليسا اطفال يمنيين!!

الموضوع

بيع الاطفال

ظهرت في مصر أكثر من عصابة تخص ببيع الأطفال وكاننا امام الارهاب الداعشي عندما وضع اسعار على بناتنا المسيحيات واليزيديات وهن في قفص حديدي وكاننا في قريش القديمة!

أما اليوم فنحن أمام بيع الأطفال عن طريق: خطفهم وبيعهم ان لم يدفع اهاليهم المبلغ المطلوب (من يدفع اكثر) فكيف نساوي بين الفقير غير قادر على الدفع وبين من يدفع من العصابات المنظمة

البيع لمن؟

اولا: يتم بيع الأطفال (من الجنسين) الى عصابات دولية خاصة بالدعارة

ثانيا: بيعهم الى رعايتهم من قبل الحكومات ومن ثم تجنيدهم لأغراض خاصة

 ثالثا: بيع الأطفال او خطفهم من قبل الميليشيات المسلحة وتجنيدهم وزجهم في الحروب المحلية

رابعا: دفع الأطفال من قبل بعض العشائر وزجهم في قتال (الأشقاء) من أجل الحفاظ على الكورسي الموروث

الخلاصة

من هنا اكدنا ان هناك اكثر من عصابة اختصاص خاصة بانتهاك حقوق الطفل، بيع الاطفال على النت وفي دولة مصر بالذات - فهذا يعود الى نسبة سكان مصر الذي يصل الى مائة مليون نسمة على أقل تقدير اليوم، اضافة الى مهنية القوات الامنية في الحفاظ على النسيج المجتمعي المصري، تصوروا هناك اعلانات على النت ببيع وشراء الاطفال عن طريق وخطفهم وبيعهم للتبني! هل نحن امام وحشية الانسان وجشعه؟ يضاف اليها الى نسبة الفقر ودور المنظمات والاحزاب السياسية وخاصة الدينية منهم في استغلال أطفال الشوارع عن طريق غسل ادمغتهم ان لم يتم إجبارهم على تناول أقراص المخدرات الكبتاجون لسهولة تصنيعها والكريستال الايراني - أطفال الفقراء وخاصة اطفال القمامة التي تضطر عوائلهم لبيعهم- استغلالهم من قبل أصحاب المصانع والمعامل وبشكل اخص الصغيرة منها

هل شعار "اطفالنا اكبادنا" اصبح نظريا فقط؟ حكومات الشرق الاوسط وبالاخص حكومة مصر تجاوبنا على ذلك حتما

12 شباط 2018

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0246 ثانية