حين تضاء الدنيا بالأحمر‎ تضامنًا مع ضحايا الاضطهادات الدينية في العالم وبالأخص في سوريا والعراق      حبيب افرام رئيس الرابطة السريانية: همّي الوجود المسيحي المشرقي ولا يهمني مقعد نيابي      “فورين بوليسي”: إنتقادات لـ”ترامب” بعد رفض لجوء أكثر من 100 مسيحي إيراني      النائب جوزيف صليوا: اللجنة المشكلة لاعادة ممتلكات المسيحيين خجولة جدا      غبطة البطريرك يونان يلتقي سيادة رئيس أساقفة الأبرشية اللاتينية في مدينة لِيل - فرنسا      ساركيسيان: الجالية الأرمنية بلبنان هي النبض للأرمن بجميع أنحاء العالم      اللجنة المركزية للمجلس الشعبي تعقد إجتماعها الاعتيادي في اربيل      البطريرك ساكو يتفقد مقبرة الكلدان الكبرى في خان بني سعد      النائب رائد اسحق يحضر ختام الموسم الثقافي لكنيسة ميركي      الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك: وضع مسيحيي مصر أكثر استقرار.. وعلى أوروبا إدانة الإرهاب      داعش يهاجم بئرا نفطيا وانتحاري يفجر نفسه على "الحشد" في كركوك      أوروبا تدق ناقوس الخطر.. تحذير من غزو لعرائس داعش      الحرب في سوريا: مجلس الأمن يوافق بالإجماع على قرار يدعو إلى هدنة لمدة 30 يوما      ميسي "ملك الأسيست" بالدوري الإسباني      مفاجأة علمية.. نسخة طبق الأصل "لأحبائنا بعد موتهم"      تحذير.. لعبة الأطفال "سلايم" تسبب السرطان والفشل الكلوى      رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي الثالث والثلاثين للشباب      نائب كوردي محذراً من تكرار سيناريو الموصل في كركوك : البيشمركة لن تقف مكتوفة الايدي      مؤتمر جديد لإعادة إعمار العراق      المالية النيابية تؤكد موافقة العبادي على تشكيل لجنة لحل الخلاف حول حصة اقليم كوردستان في الموازنة
| مشاهدات : 610 | مشاركات: 0 | 2018-02-09 14:21:10 |

دير ماعين: واحة يقصدها مسيحيو الأردن طلبًا للتجدد الروحي

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

بجانب مادبا، يفسح الشارع القاحل الطريق للوصول الى الطبيعة الخضراء في ماعين، البلدة الصغيرة المعروفة بينابيعها الحارة، تلك الواحة التي يأتي اليها المسيحيون لتجديد ايمانهم، والتي هي أيضًا مكان إقامة رهبانية عائلة البشارة الصغيرة.

 

إحياء الكنيسة

منذ عام ١٩٨٢ تخطو رعية القديس يعقوب الصغير خطى حياة رهبانية عائلة البشارة الصغيرة، التي كرست حياتها للصلاة. ويرجع وجود هذه الجماعة الإيطالية في قلب العالم العربي إلى نهاية القرن التاسع عشر، عندما انتقلت عشيرة الحدادين من الكرك إلى بلدة ماعين. هناك، انقسمت الجماعة إلى قسمين: الأولى حافظت على انتمائها لكنيسة الروم الملكيين والثانية أصبحت جماعة لاتينية. إلا أن تفاقم التوترات بين الجماعتين أدت إلى إغلاق الكنيسة عدة سنوات، الأمر الذي دفع البطريرك يعقوب بيلتريتي، بطريرك القدس للاتين آنذاك، إلى إرسال جماعة دينية من الخارج لإعادة إحياء الرعية. لأكثر من ثلاثين عامًا، أحيت رهبانية عائلة البشارة الصغيرة الكنيسة اللاتينية، جنبًا إلى جنب مع جماعة الروم الملكيين.

 

مكان شفاء للكثير من المسيحيين في الأردن

يقطن هذه البلدة الصغيرة ما يقارب ٢٠٠٠ مسيحي من اللاتين والروم الملكيين. وتجذب الكنيسة الصغيرة في ماعين العديد من العائلات من الأردن ومادبا ومناطق أخرى، الذين يقصدون الكنيسة للاحتفال بسر العماد وسر التوبة والصلاة وتقديم النيات. وتقول الأخت اليزابيث، الراهبة المقيمة في الدير: "يعلم القادمون أنهم لا يأتون للصلاة في الكنيسة فقط، بل يجدون هنا عائلة مستعدة لسماعهم".

يقطن الدير أربع اخوات راهبات وثلاثة رهبان والأب آثوس، الذين يصلون ليتورجية الساعة والمسبحة الوردية باللغة العربية بهدف أن يكونوا قريبين الى المسيحيين المحليين. وأشارت الأخت اليزابيث إلى أهمية تعلم اللغة العربية، "فقد كانت الكنيسة فارغة في البداية، لكن يومًا بعد يوم، كانت تزدحم أيام الآحاد وأحيانًا بشكل يومي. يأتي المسيحيون لأنهم يؤمنون بقوة الصلاة في حياتهم وتكلم اللغة سمح لنا ببناء علاقة دائمة مع العائلات. فإن حياة الصلاة هي شهادة للمجتمع كله في ماعين".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6676 ثانية