باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل رئيس جمعية الكتاب المقدّس في سوريا      البطريرك ساكو يبعث رسالة الى رئيس واعضاء مجلس النواب العراقي الجديد      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصدر تقريرها نصف السنوي الاول لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق      جامعة سان دييغو في كاليفورنيا تستضيف حفلا لجمع التبرعات للمسيحيين العراقيين      حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      منحوتة آشورية عمرها 3000 سنة في دار مزاد كريستيز بنيويورك      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية      مقتل شخصين بإطلاق نار في دار للمسنين في الولايات المتحدة      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر حول كراهية الأجانب والعنصرية في إطار الهجرة العالمية الحالية      اليوم الثامن لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      مسرور بارزاني: يجب ألا يتم تهميش أي من مكونات العراق      شرطي يبسط وحيداً سلطة القانون بمنطقة صحراوية شاسعة في أستراليا      الولايات المتحدة الأمريكية تعلن عن استراتيجية للدفاع البيولوجي      اول "خلاف" بين الحلبوسي والعبادي بعد يوم من لقائهما      المالية العراقية تكشف سعر برميل النفط وصادراته في موازنة 2019
| مشاهدات : 858 | مشاركات: 0 | 2018-02-09 14:21:10 |

دير ماعين: واحة يقصدها مسيحيو الأردن طلبًا للتجدد الروحي

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

بجانب مادبا، يفسح الشارع القاحل الطريق للوصول الى الطبيعة الخضراء في ماعين، البلدة الصغيرة المعروفة بينابيعها الحارة، تلك الواحة التي يأتي اليها المسيحيون لتجديد ايمانهم، والتي هي أيضًا مكان إقامة رهبانية عائلة البشارة الصغيرة.

 

إحياء الكنيسة

منذ عام ١٩٨٢ تخطو رعية القديس يعقوب الصغير خطى حياة رهبانية عائلة البشارة الصغيرة، التي كرست حياتها للصلاة. ويرجع وجود هذه الجماعة الإيطالية في قلب العالم العربي إلى نهاية القرن التاسع عشر، عندما انتقلت عشيرة الحدادين من الكرك إلى بلدة ماعين. هناك، انقسمت الجماعة إلى قسمين: الأولى حافظت على انتمائها لكنيسة الروم الملكيين والثانية أصبحت جماعة لاتينية. إلا أن تفاقم التوترات بين الجماعتين أدت إلى إغلاق الكنيسة عدة سنوات، الأمر الذي دفع البطريرك يعقوب بيلتريتي، بطريرك القدس للاتين آنذاك، إلى إرسال جماعة دينية من الخارج لإعادة إحياء الرعية. لأكثر من ثلاثين عامًا، أحيت رهبانية عائلة البشارة الصغيرة الكنيسة اللاتينية، جنبًا إلى جنب مع جماعة الروم الملكيين.

 

مكان شفاء للكثير من المسيحيين في الأردن

يقطن هذه البلدة الصغيرة ما يقارب ٢٠٠٠ مسيحي من اللاتين والروم الملكيين. وتجذب الكنيسة الصغيرة في ماعين العديد من العائلات من الأردن ومادبا ومناطق أخرى، الذين يقصدون الكنيسة للاحتفال بسر العماد وسر التوبة والصلاة وتقديم النيات. وتقول الأخت اليزابيث، الراهبة المقيمة في الدير: "يعلم القادمون أنهم لا يأتون للصلاة في الكنيسة فقط، بل يجدون هنا عائلة مستعدة لسماعهم".

يقطن الدير أربع اخوات راهبات وثلاثة رهبان والأب آثوس، الذين يصلون ليتورجية الساعة والمسبحة الوردية باللغة العربية بهدف أن يكونوا قريبين الى المسيحيين المحليين. وأشارت الأخت اليزابيث إلى أهمية تعلم اللغة العربية، "فقد كانت الكنيسة فارغة في البداية، لكن يومًا بعد يوم، كانت تزدحم أيام الآحاد وأحيانًا بشكل يومي. يأتي المسيحيون لأنهم يؤمنون بقوة الصلاة في حياتهم وتكلم اللغة سمح لنا ببناء علاقة دائمة مع العائلات. فإن حياة الصلاة هي شهادة للمجتمع كله في ماعين".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3142 ثانية