جمعية حدياب للكفاءات في عنكاوا تكرم الطلبة الجامعيين الاوائل والاساتذة المتقاعدين      حزب الاتحاد المسيحي في هولندا يطرح مشروعين للاعتراف بالابادة الأرمنية      مداخلة الكاردينال كوخ في مؤتمر حول مسيحيي الشرق الأوسط في الذكرى الثانية للقاء البابا فرنسيس والبطريرك كيريل      لمدّ الجسور في مجتمعات سهل نينوى... المنظمة الأيزيدية للتوثيق تقيم ورشة و جلسة حوارية في برطلة      "تحديات الوجود المسيحي في المشرق" كتاب جديد سطر مواقف البطريرك يوحنا العاشر منذ توليه السدة البطريركية!      ملك الاردن: سنؤمن عودة المسيحيين إلى ديارهم في سوريا والعراق      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في يوم الشهيد الشيوعي      البطريرك ساكو يستقبل لجنة التعليم المسيحي في بغداد      برنامج سورايا من فضائية كوردستان 24 : وثائقي حول بلدة القوش      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في ورشة عمل حول المصالحة المجتمعية وحقوق الانسان      نيجيرفان البارزاني يجتمع مع العبادي في ميونخ      إستنفار في ناحيتين شرق ديالى بالعراق تحسبا لوصول سيول      مستشار الأمن القومي الأميركي: حان وقت التصرف ضد إيران      من يخلف ميسي ورونالدو على عرش كرة القدم العالمية؟      الأمم المتحدة تطلق برنامج "التعافي والصمود" لدعم العراق      غبطة البطريرك يونان يحتفل برتبة درب الصليب يوم الجمعة الأولى من زمن الصوم الكبير      اللكاش: بغداد مستعدة لتقديم كل الحقوق لإقليم كوردستان وفقاً للدستور      انتشال 40 جثة من تحت أنقاض الموصل والمئات ما زالت مطمورة      فيديو.. الأمطار "تغرق" شوارع بغداد      حظر العلاقات الغرامية بين الوزراء وموظفيهم في أستراليا
| مشاهدات : 462 | مشاركات: 0 | 2018-02-08 12:51:23 |

مشروع سرير

هادي جلو مرعي

 

 

حزنت كثيرا حين قرأت بيان المرصد العراقي للحريات الصحفية (الذراع الضاربة) لنقابة الصحفيين العراقيين والمدافع بلا سلاح عن الصحفيين وهم يواجهون محنة العمل في ظروف سياسية وأمنية وإقتصادية معقدة للغاية وقتل منهم المئات منذ 2003 وحتى اليوم.البيان يتضمن شكاوي صحف محلية من إبتزاز مالي وأخلاقي من مسؤولين في مكاتب إعلام في بعض المؤسسات الحكومية كشرط لتسلم الإعلانات التي تنشر في الصحف المحلية.

يراودني الشك في نزاهة عديد العاملين في بعض القطاعات والذين اظنهم من المرضى النفسيين.وفي العراق يرفض اي أحد الحديث عن إمكانية إصابته بمرض نفسي في مجمل حياته بينما الحقيقة إن الشعوب العربية جميعها وبدون إستثناء تعاني من انواع من الأمراض النفسية نتيجة القمع السياسي والحروب والبطالة والشعور بالدونية والقبلية المتوارثة والإعتقادات الدينية الفاسدة والتطرف الأعمى الذي يصعب كبحه في مجتمعاتنا المضطربة والمهزومة ولهذا فإحتمال الإصابة بمرض نفسي يهدد كل فرد منا.

هذا يدفع الى ضرورة البحث في دوافع الفساد في العراق مع إنزياح فئات إجتماعية الى ثقافة جرى تعميمها في المجتمع الى الدرجة القصوى التي جعلت منه مقبولا على الأقل الى مستوى لم يعد الفاسد معه يخشى حسابا أو عقابا من أحد وهذا ينطبق على مسؤولين إعلاميين يطالبون بعمولات مالية من إدارات الصحف وببنات بأعمار صغيرة دون مراعاة للذوق وللنزاهة وهو امر محير في باديء الأمر لكن سرعان ماينجلي الاستغراب ويزول حين ندرس دوافع ذلك وجميعها تعود لمرض الجوع النفسي وعقد النقص نتيجة القمع السالف والشعور بالدونية.

صحفية قالت مرة حين طلب منها رئيس تحرير أن تراجع بعض المؤسسات للحصول على الإعلانات: إنها لاتمتلك كرشا فالمسؤولون يرغبون بالبطون الناعمة والصدور البضة..

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6546 ثانية