شاهد .. المسيحيون في بغداد يحيون قداس تذكار مريم العذراء      قرى الآشوريين في سوريا "خاوية على عروشها"      غبطة البطربرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء في دير الشرفة      سالت على أرضها دماء الأبرياء وشهدت على كابوس داعش وها هي اليوم تعلو فيها أصوات الترانيم من جديد بينما سار أبناؤها في زياح ممجدين الله      حبيب افرام رئيس ​الرابطة السريانية: دور المسيحيين في لبنان ليس حصص في السلطة بل منارة ثقافية في الشرق      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من عائلات ضحايا انهيار جسر في مدينة جنوة الإيطالية      66 كنسية ومنشأة قبطية دمرها الإخوان يوم فض رابعة.. الجماعات الإسلامية استهدفت منشآت فى 9 محافظات ونهبت منازل الأقباط.. المنيا المحافظة الأكثر عنفا بـ17 عملية.. وفشل اقتحام 20 كنيسة أخرى بعد حصارهم      نائب لبناني تعليقا على تدني أعداد السوريين المسيحيين بسوريا:هل من أولوية أهم من عودة النازحين؟      بلد عربي يغلق الكنائس ويضيّق على المسيحيين      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يتقدم باحر التهاني الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني      بارزاني يوجه دعوة للأمم المتحدة : نحن نرفض تاجيل الانتخابات      الدولار يغيّر نهج العراق      مدينة ملبورن الأسترالية تخطط لبناء "نسخة عصرية" من حدائق بابل المعلقة      حالة طوارئ في كندا بعد اندلاع أكثر من 500 حريق      رسميًا.. إقامة مباريات الدورى الإسبانى فى الولايات المتحدة وكندا      احتفال كبير في كنيسة انتقال مريم العذراء في سيدني      حكومة إقليم كوردستان توزع رواتب المتقاعدين قبل حلول عيد الأضحى      البابا تواضروس يعزي شعب الكنيسة في رحيل الأنبا أرسانيوس      علماء يكتشفون أثر قدم عمرها 3000 عام      7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
| مشاهدات : 755 | مشاركات: 0 | 2018-02-07 09:54:03 |

ليس من الحكمة التقوقع

سلام محمد العامري

 

 

جاء في تعريف التقوقع, أنه انعزالٌ عن البيئة, وانطواءٌ على النفس, وانقطاعٌ عن الناس والتواصل معهم. من يريد ان يبقي فكره متجدداً, يجب عليه أن لا يُصاب بالإحباط, كونه لم يحقق على ما خطط له؛ بل عليه أن ينظر بسبب الخلل, الذي جعل مشروعه غير قابل للتنفيذ, فالوقوف بِتَحيرٍ والعيش تحت ضغوط النَدب, لا يولدان النجاح, بل هما سيكون نَدب الحظ والحيرة, لانتكاسة التطوير وعدم تمكين أدوات النجاح.

إنَّ الانعزال عن المجتمع, وعدم الانفتاح على الآراء الأخرى, يجعل من رأي الشخص أو الحزب, العيش بجمودٍ لا يتمكن من خلاله, من النهوض ثانية عند حصول ازمة, لذا فمن الحكمة أن يُعمل على معرفة الأسباب, كي ينهض المشروع من جديد, بحلة صافية متكاملة, فتلكؤ المشاريع لا يعني الفشل, بل هو حافزٌ للمراجعة ومعالجة الخلل.

تشكلت الأحزاب عبر مسيراتها, من مكونٍ واحد وفكر أحادي, محاولة فرض أيديولوجية جامدة, غير قابلة للتطوير, مقتصرة على الفِكر الذي يؤمن به مؤسسيه؛ لا يمكن الالتقاء مع الأفكار الأخرى, كأن يكون إسلاميا بحتاً, أو علمانياً صرفاً, وهذا ما يؤدي للدكتاتورية.

تبين لنا أن توهين الشباب, ونبذ دور المرأة التي تُمثل نصف المجتمع, إن لم نَقل ان المرأة, هي المصدر الرئيسي المهمش, والتي تستحق لتمكينها, من أجل القيادة حسب كفاءتها, التي لا تقل تأثيراُ عن الرجل.

إن التمكين والانفتاح على الأفكار الأخرى؛ التي اتخذها تيار الحِكمة الوطني, تجعله التيار المتميز المؤهل للنجاح, لذلك فقد تم استنساخ تجربته لدى الاخرين. 

ليكن شعارنا في العراق الجديد, رفض التقوقع وتمكين المرأة, تمكين لتكامل المجتمع.

        

Ssalam599@yahoo.com

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2973 ثانية