شاهد .. المسيحيون في بغداد يحيون قداس تذكار مريم العذراء      قرى الآشوريين في سوريا "خاوية على عروشها"      غبطة البطربرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء في دير الشرفة      سالت على أرضها دماء الأبرياء وشهدت على كابوس داعش وها هي اليوم تعلو فيها أصوات الترانيم من جديد بينما سار أبناؤها في زياح ممجدين الله      حبيب افرام رئيس ​الرابطة السريانية: دور المسيحيين في لبنان ليس حصص في السلطة بل منارة ثقافية في الشرق      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من عائلات ضحايا انهيار جسر في مدينة جنوة الإيطالية      66 كنسية ومنشأة قبطية دمرها الإخوان يوم فض رابعة.. الجماعات الإسلامية استهدفت منشآت فى 9 محافظات ونهبت منازل الأقباط.. المنيا المحافظة الأكثر عنفا بـ17 عملية.. وفشل اقتحام 20 كنيسة أخرى بعد حصارهم      نائب لبناني تعليقا على تدني أعداد السوريين المسيحيين بسوريا:هل من أولوية أهم من عودة النازحين؟      بلد عربي يغلق الكنائس ويضيّق على المسيحيين      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يتقدم باحر التهاني الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني      بارزاني يوجه دعوة للأمم المتحدة : نحن نرفض تاجيل الانتخابات      الدولار يغيّر نهج العراق      مدينة ملبورن الأسترالية تخطط لبناء "نسخة عصرية" من حدائق بابل المعلقة      حالة طوارئ في كندا بعد اندلاع أكثر من 500 حريق      رسميًا.. إقامة مباريات الدورى الإسبانى فى الولايات المتحدة وكندا      احتفال كبير في كنيسة انتقال مريم العذراء في سيدني      حكومة إقليم كوردستان توزع رواتب المتقاعدين قبل حلول عيد الأضحى      البابا تواضروس يعزي شعب الكنيسة في رحيل الأنبا أرسانيوس      علماء يكتشفون أثر قدم عمرها 3000 عام      7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
| مشاهدات : 1124 | مشاركات: 0 | 2018-02-07 09:44:01 |

وفد من الجالية العراقية في مشيكان يقدم رسالة احتجاج الى القنصلية العراقية

 

عشتار تيفي كوم/

قام وفد من منظمات الجالية العراقية في مشيكان الامريكية بزيارة القنصلية العراقية في مشيكان يوم الثلاثاء لتقديم مذكرة احتجاج مرفوعة للرئاسات الثلاثة والمفوضية المستقلة العليا حول "الاستمارة الأولية لتسجيل الناخبين في خارج العراق". بسبب الشروط التعجيزية التي تطلبها الاستمارة.

وكان في استقبال الوفد القائم بأعمال القنصلية العراقية العامة الدكتور مصطفى أحمد مصطفي والذي رحب بالوفد واستمع الى آرائهم.

ودام اللقاء أكثر من ساعة شرح فيها مندوبي التنظيمات الصعوبات التي يواجهها الناخب بسبب الشروط التعجيزية التي تفرضها المفوضية على منتخبي الخارج.

وفي نهاية اللقاء قدم الوفد المذكرة التالية والتي وعد الدكتور مصطفى أحمد مصطفي مشكورا بإيصال المذكرة الى الجهات المعنية.

---------------------

لا تحرموا عراقيي الخارج من المشاركة في الانتخابات العراقية

السادة رئيس وأعضاء المفوضية المستقلة العليا للانتخابات

السيد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم المحترم

السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي المحترم

السيد رئيس البرلمان سليم الجبوري المحترم

السيد رئيس المحكمة الاتحادية فائق زيدان المحترم

السيد السفير العراقي في واشنطن فريد مصطفى كامل ياسين المحترم

دعت المفوضية المستقلة العليا للانتخابات العراقيين في الخارج للإسراع في تسجيل بياناتهم في الموقع الإلكتروني للمفوضية عن طريق ملئ "الاستمارة الأولية لتسجيل الناخبين في خارج العراق". حيث ستقوم المفوضية بتدقيق البيانات المرسلة اليها من الناخب ومطابقتها مع بيانات سجل الناخبين بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وبعدها سيتم التأكد من دقة المعلومات وعراقية الناخب ويبلغ عبر البريد الإلكتروني بإمكانيته المشاركة في الانتخابات العراقية. وحددت المفوضية مدة شهرين للقيام بتسجيل البيانات تبدأ في الثاني من شهر كانون الثاني وتنتهي في الثاني من شهر اذار 2018.  وطلبت المفوضية من "الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني للتثقيف لغرض التسجيل وفق الالية التي اعتمدتها المفوضية."

نحن في منظمات المجتمع المدني في الخارج ندعم هذا التوجه للتأكد من عراقية الناخب والاعتماد على التقنية الحديثة الإلكترونية في التسجيل للانتخابات.

بالرغم من ان الكثير من عراقيي الخارج يملكون شهادة الجنسية العراقية او دفتر النفوس العراقي لعام 1957 ولكن لإكمال الاستمارة على الناخب ان يملك وثائق اخرى مثل جواز السفر العراقي من الأنواع الجديدة المشار اليها او البطاقة الوطنية الموحدة او هوية الأحوال المدنية الجديدة او الرقم الانتخابي.

نحن لا نعلم ما هي الحكمة من هذه الطلبات التعجيزية، فاذا كانت المفوضية ستقوم بمطابقة معلومات الناخب الموجودة في دفتر النفوس او شهادة الجنسية مع السجلات العراقية للتأكد من صحتها والتأكد من عراقية المنتخب، فلماذا الإصرار على تقديم وثائق لا يمتلكها عراقيو الخارج مثل الرقم الانتخابي او البطاقة التموينية او جواز سفر حديث؟

لقد نجحت المفوضية المستقلة العليا للانتخابات العراقية في جميع الانتخابات الماضية الى ابعاد مئات الألوف من العراقيين في الخارج عن صناديق الاقتراع بأعذار واهية وطلبات غير منطقية، وهي الان مستمرة في ابعادهم وتقليل اعداد المشاركين منهم بفرض شروط لا يستطيع عراقيو الخارج تنفيذها، فهل السبب هو بالفعل المحافظة على نزاهة الانتخابات، ام ان هناك أسباب أخرى نجهلها.

اننا منظمات المجتمع المدني الموقعة ادناه نطالب بإعادة النظر بهذه الشروط التعجيزية وفسح المجال لعراقيي الخارج وابنائهم (الذين سمح لهم بالمشاركة في الانتخابات الماضية) للمشاركة بالانتخابات العراقية اسوة بإخوانهم في الداخل، والإسراع بأرسال ممثلين عن المفوضية الى الخارج لتنظيم عملية التسجيل والانتخاب لعراقيي الخارج، وقبول كل وثائقهم الرسمية القديمة والحديثة الصادرة عن الدولة العراقية وبضمنها الجوازات العراقية القديمة. لقد عانا عراقيو الخارج الكثير عندما اضطروا للهجرة، فلا تزيدوا معاناتهم بحرمانهم من حقهم الدستوري بالمشاركة في الانتخابات العراقية.

5 شباط 2018

 

المنظمات الموقعة على النداء حسب الحروف الابجدية:

  1. الاتحاد الديمقراطي العراقي
  2. المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد
  3. إذاعة صوت الكلدان
  4. الجمعية المندائية في مشيكان
  5. الحركة الديمقراطية الاشورية
  6. حركة المستقلين التركمان
  7. اتحاد الكتاب والادباء الكلدان
  8. الرابطة الكلدانية
  9. رابطة المرأة العراقية
  10. قائمة ائتلاف الكلدان
  11. ناشطين مدنيين

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5199 ثانية