منظمة حكماء العراق للعدالة الانتقالية تعقد اجتماعا في مقر اتحاد بيث نهرين الوطني      مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في احتفالية شهداء السيفو في مدينة نوشبوري السويدية      دعوة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق لغبطة البطريرك ساكو للقاء حواري سيعقد في بغداد      مستشار العبادي لشؤون المصالحة الوطنية يبارك مجلس رؤساء الطوائف المسيحية توجهاته في ترسيخ التعايش السلمي      واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      هبوط أول طائرة تابعة لشركة كردية عراقية في أربيل      كأس العالم 2018 بإنتظار البطاقة الحمراء الأولى      لهذا السبب.. إسبانيا تنبش قبر الديكتاتور فرانكو      شاهد .. أنجلينا جولي تتفقد مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وكوردستان العراق      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !
| مشاهدات : 546 | مشاركات: 0 | 2018-01-13 09:36:26 |

الآش السياسي مزق احشاءنا

خالد الناهي

 

 

الآش أكلة ايرانية معروفة تقريباً لدى جميع سكان إلوطن العربي، وربما حتى العالم ألذين لديهم تواصل مع المواطنين الأيرانين .
وتتكون عادة من مجموعة من المواد ( عدس ، حمص ،باقلاء ،فاصولياء، ألخ ) التي لا رابط بينهم الا الصنف حيث تصنف من ضمن البقوليات ، يتم خلطهم فيخرج لنا الأش. 
الكثير من الشعب الأيراني يعشق هذه الأكلة.

ويبدو ليس فقط الشعب الأيراني تعجبهم خلط الأشياء، والخروج بنتائج جديدة

حتى ساستنا بعد عام 2003 ولغاية الأن 
فجميع حكوماتهم عبارة عن خلطة أش أيراني 
فترى فيها الشيعي، السني، الكردي،المسيحي وما لذ وطاب من أصناف الشعب، خلطة تجتمع فيها المتناقضات، فتري الأسلامي ، العلماني وحتى ربما من لا دين له. 
وما يجمعهم فقط، انهم يحملون الجنسية العراقية، وان كان اكثرهم له اكثر من جنسية.

نعم انه الأش، لكن أش بطعم عراقي.

ان التشابه في الخلط، لا يعني تشابه في النتائج 
فخلط البقوليات اخرج أكلة، اغلب من تذوقها اثنى عليها.

اما خلطة الحكومات العراقية، جميع من عاصرها، شهد على سوء مخرجاتها وفسادها. 
لذلك اليوم ربما أغلب الشعب العراقي قد سأم من هذه الخلطة المملة، التي اخذت تمزق بأحشاء الشعب، وربما وصل الأمر الى الكثير منا اخذ يتقيء أحشاءه، أن تذكر هذه الخلطة النتنة.
نعم يوجد في الخلطة العراقية بعض الأمور الجيدة والمفيدة، لكن كثرة الأشياء الفاسدة فيها تطغي على الجيد فيها.

والسؤال هنا 
في الحكومة القادمة، هل سوف يعيدون الكرة ويصنعون لنا اش بنفس النكهه السابقة ؟

نعم ان الشعب يتحمل الجزء الأكبر من هذه المخرجات، فهو من يجهز المواد التي سوف تدخل بالخلطة
لا اكثر من ذلك هو الذي سوف يختار الطباخ الذي سوف يخلط المواد التي تخرج لنا الحكومة الجديدة.

لذلك نقول يجب على الشعب ان يختار بصورة دقيقة وبحرص 
ان اراد ان يخرج هذه المرة بحكومة لها طعم مميز، ولا تزكم انفاسنا رائحة فسادها كما الحكومات السابقه.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0698 ثانية