بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس      البطريرك ساكو يستقبل السيد مارك كرين مسؤول المساعدات الامريكية للأقليات في العراق      مسيحيو لبنان رقم صعب عام 2040      إدلب... "النصرة" الإرهابية تستولى على عقارات مسيحيين      البطريرك ساكو: أهمية السينودس تكمن في الروح والأمل الذي سيقدمه للشباب      مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في ذكرى شهداء حزب القوات اللبنانية في لينشوبينغ السويدية      لويس مرقوس نائب رئيس منظمة حمورابي يتداول مع رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة بشأن الخدمات في قضاء الحمدانية " بغديدا"      رئيس أرمينيا آرمين ساركيسيان يقبل استقالة حكومة نيكول باشينيان      منظمة بيث نهرين بالتعاون مع مكتب سورويو تيفي العراق تقيم دورتها الاولى في تعليم اسس التصوير والاعلام في بغديدا      بعد اعادة التعمير، نوح يرجع للعيش تحت سقف بيته من جديد في كرمليس      محمد بن سلمان يفكِّر في شراء مانشستر يونايتد الإنكليزي.. وأسهم النادي تشهد ارتفاعاً كبيراً      البابا يستقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ جامع الأزهر أحمد الطيب      نيجيرفان بارزاني والحلبوسي يبحثان جهود تشكيل الحكومة العراقية الجديدة      رئيس الوزراء العراقي يعلن تشكيل الحكومة الإثنين المقبل      المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان: لن نبقي على الأدوية المزورة في أسواق الإقليم      "جنرال إلكتريك" مرجحة للفوز بعقد ضخم في العراق بعد تدخل واشنطن      كندا.. تشريع القنب الهندي للترفيه يدخل حيز التنفيذ      توقعات بالاتفاق على اسماء المرشحين للوزارات اليوم وترجيحات بـ”شغور” بعضها      ماذا سيحدث للإنسان لو أطلق رصاصة واحدة في الفضاء؟      برشلونة يسعى لترميم دفاعه بـ"صاحب الـ34 عاما"
| مشاهدات : 560 | مشاركات: 0 | 2018-01-05 17:42:24 |

سادة نيبور لم ينصفوها


     نيبور (بلاد سومر) مركز الدين لبلاد الرافدين, وتضم  المعابد وآلهة السومريين آنذاك, شيدها أيلينين وجددها الملوك من بعده, وتنافسوا لخدمتها وخدمة شعبها واعمارها, لأن من رامَ الوصول لتاج الملوكية يتوج في معبدها, حيث معبد أيكور ليُسلم صولجان الحكم؛ نيبور صاحبة تأريخ يمتد لأكثر من 3500ق.م, ولم تكن عاصمةً دينية فحسب, بل كانت بدايتاً لتعليم الكتابة وأنطلاقة العلوم المختلفة, وفيها تأسست محكمة القضاء الرئيسية لحل النزاعات والخلافات.

     نيبور الحضارة والتأريخ، لم تعد كذلك اليوم بسبب هجرانها من قبل أمرائها، فكانت مصدر العلم والمعرفة, ومنها أنطلقت الكتابة وتعلموا القراءة، واليوم هي في أدنى مستويات المعرفة والثقافة، بالأمس كانت العاصمة, واليوم تكاد أن تكون منسية, وبالأمس كانت تحت رعاية الملوك والأمراء ويرومون لرضا أهلها ورعاياها، واليوم هي في أعلى حالات الهجران التهميش، بالأمس كانت من أكثر المدن عمراناً وبناء، واليوم هي كادت أن تكون من المُدن المهجورة، بالأمس كانت مدينة الزراعة والأقتصاد، واليوم ماقبل الأخيرة بالفقر.

     نيبور لم تكن فقيرة الأمكانيات والفرص، فمؤهلاتها قادرة على جعلها في مراتب المدن الكبرى والعواصم العالمية، تمتلك من المراقد الدينية الكثير لكسب السياح والزائرين، وبالتالي رفدها بالعملة الصعبة وتحريك أسواقها, وهي تملك من التاريخ المشرف لتحفيز أبنائها على النهوض بها, أذا ما أمتلكوا العزيمة والأرادة لذلك، ولها أيضاً الفرص الزراعية الكثيرة لو أستُثمرت صحيحاً لأمست عاصمة العراق الزراعية.

     هذه الأمكانيات وغيرها الكثير موجودة, إلا أن أسيادها غفلوا أو تغافلوا عنها, لينشغلوا بصراعاتهم المشخصنة والمتحزبة, فريقٌ يهزم فريق في جولة والأخير يهزم السابق في جولة تتلوها, المواطن متحير في ضوضاء السياسة, والوطن ليس له ناقة ولاجمل في صراع طلاب السلطة, فمنذ عقدٍ من الزمن لم نرى هناك مشروع استراتيجي لتلك المدينة لينتشلها من واقعها الفقير, ولم نجد برنامجا سياسيا يخلصها من واقعها المتردي, وإن وجدَ فهو لإستغلال أصوات أبنائها أنتخابياً ليس إلا, مستغلاً بساطة شعبها, الذي لايملك سوى الآمال بمن يعده عسى أن ينهض بهِ, وآمالهُ طويلة وأحلامه صغيرة, إذ لم يصب بحالة اليأس بعد لنيل ابسط حقوقه.

     لاأعلم هل المواطن النيبوري يقف مرة أخرى, ليجدد البيعة للفاسدين والفاشلين أم ستنطلي عليه لعبتهم مرة أخرى ؟؟, هل سينصر من أنتصر له أم يخذل من نصره ؟؟,هل سيقف مع من شخّص مشاكله ويملك الحلول لها أم لا ؟؟, اجابات ستُكشف يوم العرس الأنتخابي, ونحن كلنا امل بشباب نيبور بتغييرهم للواقع, وتحملهم لمسؤولية وطنهم, لكن شريطة أن يكونوا حذرين ممن يحاول أستغلالهم, كما فعلوها مع آبائهم وأجدادهم.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6782 ثانية