دعوة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق لغبطة البطريرك ساكو للقاء حواري سيعقد في بغداد      مستشار العبادي لشؤون المصالحة الوطنية يبارك مجلس رؤساء الطوائف المسيحية توجهاته في ترسيخ التعايش السلمي      واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      ما يحصل في الشّرق إبادة مسيحية ومن يقل خلاف ذلك إمّا جاهل أو مضلِل أو حالم      البطريرك ساكو يستقبل وفداً من جماعة تيزيه Taizé      شاهد .. أنجلينا جولي تتفقد مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وكوردستان العراق      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !      حظر زراعة الأرز والذرة بسبب شح المياه في العراق      بطل المونديال بين تنبؤات الذكاء الاصطناعي والقط "أخيل"      الفاتيكان يستعيد خطاب اكتشاف "العالم الجديد" عمره 525 سنة
| مشاهدات : 689 | مشاركات: 0 | 2018-01-04 10:02:55 |

أغتيال القاضي العكيلي وسط بغداد

نبيل قرياقوس بولص

 

 

 كان ذلك في نهاية عام 2008 حين قابلت رئيس هيئة النزاهة في العراق القاضي رحيم العكيلي كمندوب صحفي  حيث نشرت جريدة الزمان حينها كامل تفاصيل تلك المقابلة .

خلال تلك المقابلة التي استغرقت زهاء الساعة والنصف ، انتابني شعور خاص جدا لم أحس به خلال لقاءاتي الصحفية مع العديد من مسؤولي الدولة بعد عام 2003 .

وجدت في كلام هذا الرجل ثقافة متطورة في فهم مجالات حقوق الانسان ، مثلما وجدت ان هذا الرجل  يدرك الكثير من الحلول القانونية والمنطقية والمتطورة للتصدي للواقع الفاسد الذي تمر به كل مفاصل الدولة العراقية .

لم أجد في هذا الرجل ما نجده أو نحس به في معظم المسؤولين العراقيين بعد 2003 وما نزال ، فالرجل فاهم لمعنى ( العدل )  وصادق في اقواله ، وأمين في مهنته ، وحريص على أداء واجباته ، ويمتلك دماغا متميزا ومتطورا يحاول به صنع وتوظيف القانون من أجل العدل ومن أجل خدمة كل أنسان عراقي دون تمييز ، فالقانون عند هذا الرجل ليس هو الهدف وأنما الهدف عنده هو العدل وحقوق الانسان وفق المنظور الحديث والمتطور ، وما القانون سوى الوسيلة المناسبة التي يجب تطويرها بأستمرار للوصول الى هدف تحقيق أقصى ما يمكن من حقوق الانسان .

خرجت من لقائي مع هذا الرجل وانا في حالة حزن كبير لم أحس به عند لقائي بأي مسؤول سابق ، وكان جُلّ حزني يَتَرَكزُ في ما سيؤول اليه حال مثل هذا الانسان العادل والشجاع وهو يشغل موقع المسؤول عن محاصرة ومحاربة الفساد في دولة تتنازعها ايادي الصراعات المصلحية السياسية ، دولة مشلولة بكاملها بداء الفساد ،

حاولت بعد ذلك اللقاء البحث مزيدا عن هذا القاضي ، لمعرفة المزيد عنه وعن تاريخه الوظيفي قبل 2003 ، وكان أفضل مجال للبحث عنه هو المواطنين العراقيين الذين عمل وحكم بينهم قبل 2003 ، فوجدت ان الأغلبية تمتدح هذا الانسان وقد عمل حينها في محاكم الاحوال الشخصية في بغداد ، فهو كان القاضي النزيه والشريف الذي نادرا ما أشتكي احدا من ظلمه او من تجاوزاته .

نعم ، بعد لقائي بالقاضي رحيم العكيلي ، توقعت أن أسمع ذات يوم بخبر أغتيال هذا الرجل مع دموع مصطنعة للتباكي  عليه ، الا أني أعترف لكم بأني لم يخطر على بالي بأن يتم أغتيال هذا الرجل مع الاصرار على مصادرة كل امواله المنقولة وغير المنقولة ، لا بل معاقبته بعد كل ذلك بتجويع زوجته واطفاله وحرمانهم من استلام الراتب التقاعدي الاصولي والخاص بمعيلهم الوحيد  .

أغتيال القاضي رحيم العكيلي وظيفيا هو أحد الصور البارزة لكامل المشهد العراقي بعد 2003 !!

3-1-2018

 

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0570 ثانية