مجلس نينوى يدعو المسيحيين للعودة بعد رجوع 9 آلاف عائلة نازحة      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل وفداً من منظمة الأمم المتحدة للطفولة      غبطة البطريرك ساكو يبعث برسالة شكر الى الكردينال مار جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة ملابار في الهند      كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس: السلام لن يتحقق إلا بالعدالة الدولية      المجلس الشعبي يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل رئيسة مجلس إغاثة مسيحيي العراق      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تزور مطبعة نصيبين      اعياد الميلاد ورأس السنة وعيد الدنح في السليمانية 2017- 2018      وفد من حركة تجمع السريان يزور مقر المجلس الشعبي      اتحاد النساء الآشوري يزور عددا من الآباء الكهنة في تلسقف والشرفية      ارتياح كوردي للتطورات مع بغداد وواشنطن تأمل "نتائج مقبولة" بشأن المطارات      واشنطن تحذر من تأجيل الانتخابات العراقية      البنك المركزي العراقي يفتح حساب مصرفي خاص باقليم كوردستان والعبادي هو الشخص الوحيد المسؤول عنه      تقرير بريطاني: مصرع 3378 شخصا بالعراق و3641 آخرين فى سوريا عام 2017      زيدان : ارفض الحديث عن رونالدو وتجديد عقدي لا يشغلني      في ثاني قداس له في تشيلي، البابا يصلي ’من أجل اندماج الشعوب‘      نيجيرفان البارزاني: تلقينا دعوة لزيارة بغداد والاجتماعات الجارية بداية جيدة لحل الخلافات      عراقيون عائدون من ألمانيا- قصص اللجوء والعودة لأحضان الوطن      التحالف: القوة التي سنشكلها في سورية لتأمين الحدود مع العراق      تسايت: "بورتسموث" مدينة الموت في الولايات المتحدة الأمريكية
| مشاهدات : 391 | مشاركات: 0 | 2018-01-04 09:57:51 |

الكرسمس بنكهة الإنتقادات العراقية

محمد جواد الميالي



لكل مجتمع معتقدات وعادات، تميزة عن باقي المجتمعات المحيطة به، وقد تكون متشابة في بعض الأمور، وتختلف في بعضها احياناً .
إن جذور هذه العادات والتقاليد، التي تكون مشتركة في الشعوب والبلدان، تكون عميقة، ولها أصول دينية مترابطة، لأن كل الديانات، تكون مشتركة في العديد من الأمور، ومتشابة في العديد من النواحي.
إن الشعب العراقي وبأختلاف طوائفة، وتعدد دياناته وقومياته، إلا أنهم أكثر الشعوب، تواصلاً وحباً وعطفاً في مابينهم، إن أغلبهم يشتركون مع بعظهم، في إتمام المراسيم الدينية، كالمسير إلى كربلاء لدى الشيعة، وكأحتفالية المولد النبوي في مرقد أبو حنيفة، وكعيد رأس السنة الميلادية لدى المسيح، حيث لا يوجد في قاموس الشعب العراقي، كلمة طائفية أو مذهبية، وإنما دخلت هذهِ المصطلحات، وروج لها عن طريق الإعلام المرتزق، لتدمير الأواصر، التي تربط هذا المجتمع، ولنشر التفرقة، وزرع الحزن داخل قلب هذا الشعب المسكين.
ما يحدث من إحتفالات، وكرنفالات فرح التي تجتاح وتنتشر، في مولات و مجمعات العراق، وبالأخص بغداد، والتي تشهد إقبالاً واسعاً، من كافة الأطياف العراقية، تكون مصحوبة بحفلات غناءٍ صاخبة، لمطربين معروفين، والتي تحدث خاصة، في ليلة رأس السنة الميلادية، تأخذ صدى واسع، على مواقع التواصل، مابين مؤيدٍ ورافض، لمثل هذه الاحتفالات، لما يحدث فيها من أمور لا تتناسب، مع عادات وتقاليد المجتمع العراقي، فالأول يرتضي ما يحدث، من كافة الأمور التي تصاحب هذه الاحتفالات، فهو يأخذها من منظار، أن هذا الشعب بائس، وإن مثل هكذا أمور تعتبر المتنفس الوحيد لهم، بعيداً عن حالات التحرش التي تصاحبها، وأغلب أصحاب هذا الفكر، هم شباب المجتمع المدني.
اما الثاني فهم قسمين، أحدهم المتشددين دينيا، وهم يرفضون فكرة الغناء، والحالات غير الأخلاقية المصاحبة لها، والقسم الآخر يرفضها، بسبب العادات والتقاليد الاجتماعية، ويراها من منظار، أنها صور تنم عن عدم الوعي، بسبب كمية الشغب والتحرش، والتصرفات غير اللائقة من الجنسين، وبين هؤلاء تنقسم آراء العراقيين، حول إحتفالات رأس السنة الميلادية، وكلٌ منهم مقتنع بما أنتجهُ فكره، ومارسمه ذهنهُ من صوره، حول ماتدعى بكرنفالات الحب والفرح.
لا ضير في الاحتفالات، ولا يجب علينا أن نمنعها، فنحن نعيش تحت إطار الحرية! لكن بدل الإنتقاد، لماذا لا نعمل على نشر الوعي الثقافي، للحد من حالات التحرش؟ لماذا لانعطي جرعة وعي للشباب، ونعد مهرجانات بعيده عن الجهل الثقافي، الذي يحيط بشبابنا؟








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7367 ثانية