المجلس الشعبي يلتقي أندرو بيك مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون العراق وسوريا في واشنطن      الكردينال بييترو بارولين، امين سر دولة الفاتيكان في زيارة للعراق      اربع احتفالات لتخرج طلبة المدارس والمؤسسات الاشورية في سيدني لعام 2018      شاهد.. اضاءة شجرة الميلاد في معليا- الجليل      كونسيرت خاص لعيد الميلاد في كنيسة مار كيوركيس الشهيد في كركوك      5 أمور يتعين معرفتها عن أرمينيا      في حفل ميلادي وتوزيع حصص غذائية الرابطة السريانية: ملتزمون وجع شعبنا      اتحاد النساء الاشوري ضمن مؤتمر أطلاق التقرير الوطني حول تنفيذ الخطة الوطنية العراقية لقرار مجلس الامن 1325 برعاية رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي      طلبة كلية مار نرساي الاشورية المسيحية في سيدني يحصدون ثمار تفوقهم للعام الدراسي 2018      القضاء العراقي يعفي الكنائس من أجور الكهرباء والماء ويسترد المبالغ المدفوعة سابقا      نيجيرفان بارزاني يؤكد لماكغورك مواصلة الحوارات لتشكيل حكومة كوردستان      ملكة جمال كوردستان: لن أغادر أربيل لأنها أكثر عواصم العالم أماناً      متنبىء جوي يتوقع ان تشهد البلاد "اقوى" موجة برد      العراق يحث ربع مليون لاجئ في ألمانيا على العودة الطوعية      عادل عبد المهدي يقترح 4 حلول لتشكيل الحكومة      ملف الهجرة في أستراليا في 2018 مثير للجدل      الامم المتحدة تتبنى ميثاقا عالميا حول اللاجئين دون الولايات المتحدة والمجر      أوكرانيا تعلن قيام كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن روسيا على اراضيها      البابا فرنسيس يستقبل وفدًا من اللجنة الدولية لمناهضة عقوبة الإعدام      فيديو.. بطل العالم بالملاكمة أرتيوم دالاكيان يحافظ عن لقبه بالتغلب على الدومينيكي جريجوريو ليبونو
| مشاهدات : 1771 | مشاركات: 0 | 2017-11-22 09:57:44 |

المسيحيون وخطر الانحسار في العراق

 

عشتار تيفي كوم - المركز الديمقراطي العربي/

بقلم:  م.م. سعد محمد حسن – باحث في قسم الدراسات الدولية – مركز الدراسات الاستراتيجية/ جامعة كربلاء

يعيش المسيحيون في العراق منذ القرن الاول للميلاد, ومع أنهم كانوا أغلبية سكان البلاد في ما مضى ويشكلون احدى اقدم الجماعات المسيحية في العالم وتعد الكنائس المسيحية في محافظة كربلاء من اقدم الكنائس في العالم. يواجهون اليوم خطر انحسار وجودهم عن ارض يعدون من سكانها الاصليين. ويقدر بأن حوالي 80% من المسيحيين غادروا العراق, نتيجة الصراعات المذهبية والاعمال الارهابية وحسب المصادر ان حوالي مليون و800 الف مسيحي كانوا يعيشون في العراق قبل عام 2003, الا ان التغيرات التي شهدتها البلاد ادت الى هجرة  500 الف مسيحي الى دول مختلفة لاسيما الدول الاوربية.

التوزيع الجغرافي:

يتواجد المسيحيون في معظم محافظات العراق تقريباً لكن وجودهم يتركز في العاصمة بغداد وسهل نينوى قرب الموصل وفي دهوك واربيل وكذلك البصرة والعمارة والحلة وكركوك.

هويتهم:

أتسم الوجود المسيحي في العراق بالتنوع الاثني والمذهبي ويمكن تحديد هوية مسيحي العراق بمحدد أثني؛ وهو آشوريون, كلدان,سريان, أرمن), ومحدد مذهبي هو: ( كاثوليك, بروتستانت, أرثوذكس).

اسباب انحسار الوجود المسيحي في العراق:

إن اسباب انحسار الوجود المسيحي متعددة, فعلى المستوى الذاتي هناك دوافع تشجع على الهجرة مثل فرص العمل المشجعة في الغرب او تكوين أسرة والزواج او بهدف الدراسة وما ينتج عنها من عدم الرغبة في العودة . وفي سياق اجتماعي فأن هناك شعور بالاستضعاف بسبب طريقة النظر الى المسيحيين “كأقلية” وهو مفهوم يأخذ في بلدان الشرق منحى سلبياً, ما يجعل المسيحي يشعر أنه مواطن من الدرجة الثانية وحتى واذا كانت الحرية الدينية مضمونة فضلا عن سياسات التمييز والحرمان من حقوقهم بالولوج الى ميادين العمل القيادي وتُعد عمليات الارهاب الموجه نحو المسيحيين قبل وبعد سيطرة ” داعش” على مدينة الموصل من اخطر التحديات التي يواجهها المسيحيين في العراق . كما يوجه البعض اصابع الاتهام الى سياسات الدول الغربية الرامية الى افراغ منطقة الشرق من الوجود المسيحي.

حلول مقترحة لتلافي خطر انحسار الوجود المسيحي في العراق :

هناك مجموعة من الحلول على صانع القرار ان يدركها لعلاج خطر الانحسار الوجود المسيحي في العراق وهي :

- استعادة ثقة المواطن المسيحي, باعتباره مواطن عراقي من دون تمييز.

- وضع سياسات للحد من الهجرة, مع تأمين محفزات تحثهم على البقاء وعدم التفكير بالهجرة .

- تعزيز مساهمة المسيحيين في مؤسسات الدولة لاسيما القيادية.

- تبني تشريعات لحماية الاقليات, يتضمن الحفاظ على حقوق المسيحيين.

- اعتماد منهج الاعتدال والابتعاد عن ثقافة العنف والكراهية ضد المسيحيين.

- اعادة النظر في المنهاج الدراسية التي تحرض ضد المسيحيين.

- التأكيد على وطنية المسيحيين باعتبارهم سكان البلاد الاصليين.

وفي المجمل فأن المسيحيين هم مكون من مكونات المجتمع العراقي وهم اضافة نوعية في طبيعة المجتمع التعددي, على الرغم من الاختلاف في الدين الا ان هناك مشتركات عدة تجمعهم بباقي ابناء المجتمع العراقي اهمها الجانب الانساني والهوية الوطنية العراقية والتاريخ المشترك والارث الحضاري لبلاد النهرين كل هذه المشتركات وغيرها تصب في مصلحة المجتمع العراقي المتلون بقومياته واديانه ومذاهبه فالعراق أجمل واقوى بهذه الالوان والمسيحيين هم زهور العراق .

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3079 ثانية