ألاعلامي سامر ألياس يوقع اصداره الجديد      مسيحيو الشرق...الى اين؟ ندوة للطاشناق وكلمات شددت على وجود المسيحيين في الشرق الاوسط وقلق على مصيرهم في المنطقة      البطريرك ساكو يزور دولة رئيس مجلس النواب العراقي      السيد ججو يزور وكيل وزارة التربية للشؤون العلمية      مجلس الوزراء العراقي يناقش ابرز النقاط التي من شأنها الاسراع بعودة المسيحيين الى سهل نينوى      المسيحيون وخطر الانحسار في العراق      واشنطن تطلب مساعدة الأمم المتحدة في دعم المكونات الدينية بالعراق وخاصة المسيحيين والإيزيديين      احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية      بيان حركة تجمع السريان في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد مؤسسها الفقيد يشوع مجيد هداية ( رحمه الله )      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تستضيف اجتماعا ً تشاوريا ًلعدد من المنظّمات المدنية في اربيل      كوردستان تدعو بغداد لإنهاء اجراءاتها الانتقامية بعد حكم المحكمة الاتحادية      المرجعية الدينية تحذر من أزمة مياه حقيقية تهدد البلاد      ما هو عيد الشكر وكيف نشأ في أمريكا؟      استخدام "الكأس المقدسة" لمحاربة السرطان      نجم مانشستر يونايتد إلى المحكمة بسبب "حذائه"      مقررات رئاسة ICRIM&CHROME المنعقد للفترة من 16 - 20 تشرين الثاني 2017      تدفقات نفط كردستان العراق أدنى من نصف مستواها الطبيعي      فيديو: جادة الشانزليزيه تتزين بالأضواء احتفالا بأعياد الميلاد ورأس السنة      إطلاق "عمليات الصحراء الكبرى" في العراق      العراق يتطلع لخط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت
| مشاهدات : 814 | مشاركات: 0 | 2017-11-02 10:02:10 |

الرهبانية الانطونية الهرمزدية تحت رعاية البطريركية حالياً

 

عشتار تيفي كوم- اعلام البطريركية الكلدانية/

بطلب من السينودس الكلداني المنعقد بروما 5-8 تشرين الأول 2017 جعل الكرسي الرسولي الرهبانية الانطونية الهرمزدية تحت رعاية البطريركية الكلدانية حاليا، مع بقائها حبرية بحسب رسالة المجمع الشرقي المؤرخة في 17 تشرين الأول 2017 والمرقمة 5/2011. وجاء طلب الأساقفة من اجل معالجة وضع الرهبان ومتابعة التنشئة وترسيخ الروحانية، خصوصا لأن هذه الرهبانية لعبتْ دوراً ريادياً في الكنيسة الكلدانية، إلى عهد غير بعيد. وسوف لن تألو البطريركية الكلدانية جهداً من اجل خدمة هذه المؤسسة الحيوية في الكنيسة.

إن التقليد الرهباني في كنيسة المشرق يعود إلى القرون الأولى، حيث نرى شواهد في كتابات أفراهاط الحكيم (+346) عن وجود أبناء وبنات العهد "بني قيما". وفي القرن السادس شاهدت هذه الكنيسة حركة ديرية قوية قادها إبراهيم الكشكري (+586).

وشهد القرن السابع، حركة لبناء الديورة في طول البلاد وعرضها، إنطلاقا من دير جبل ايزلا، وتأسيس ديرالربان هرمزد في جبل ألقوش، ومار إبراهيم (أوراها) المادي في سهل باطنايا، ومار سبريشوع في جبل سناط، واتقِن في دير شيش، وإيليا الحيري في الموصل. كما ازدهرت الحياة الديرية في زمن العباسيين.

ومعروف أن الديورة كانت مراكز علم ومعرفة، إذ يعود الفضل في حفظ تراثنا المشرقي إلى الرهبان من خلال مخطوطاتهم النفيسة. وقد لاقت كتابات الرهبان الروحانية رواجاً كبيراً، بعضها ترجم الى اليونانية واللاتينية والسلافية والعربية. ولكن عدد الرهبان تقلّص في عهد المغول والعثمانيين، لأسباب أمنية، وكذلك عدد الراهبات، اللواتي اختفت ديورتهن بمجيء الإسلام.

الرهبانية الحالية / القوش

في القرن التاسع عشر، برز شمّاس وتاجر من ماردين- تركيا، إسمه جبرائيل دنبو، كان قد ترهب عند الموارنة في دير مار إشعيا بلبنان، وقدِم إلى العراق، فأعاد الحياة الديرية إلى الكنيسة الكلدانية. قصد جبرائيل عام 1808 القوش وجذب العديد من الشبّان الذين كرَّسوا حياتهم للرب وكانوا السند في تثبيت الكنيسة الكلدانية وانتشارها. وفي عام 1820 رُسِمَ نخبة منهم أساقفة على أبرشيات شاغرة، وآخرون أرسلوا إلى التبشير، وغيرهم اهتموا بالكتابة ونقل المخطوطات.

لقد عانت هذه الرهبانية الفتية الكثير من هجمات ميراكور، أمير راوندوز على العمادية سنة 1833، الذي زحف على القوش وقتل العديد، ونهب الدير، وكان من بين القتلة الأب جبرائيل دنبو، العائد توّاً من روما.

وفي 28 أيلول عام 1845 ثبّت البابا غريغوريوس السادس عشر قوانين الرهبانية، وغدَت حبرية.

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6474 ثانية