فيديو.. تقرير عن زيارة غبطة البطريرك ساكو لمعرض “مسيحيو الشرق” في باريس      بالصور.. افتتاح مزار مريم العذراء في ناحية مانكيش      اليوم على شاشة عشتار.. جولة جديدة في الجانب الأيمن من الموصل      شاكر سيفو يوقع مجموعته الجديدة " ابئيل " في بغديدا      تجمع جماهيري في سان دييغو تضامنا مع شعبنا في سهل نينوى      نوزاد بولص : هناك مخاطر على مصيرالمسيحيين والأيزيديين في مناطق التماس بين حكومة الإقليم والعراق الفدرالي      التقرير الدوري الخامس الصادر في 14/11/2017 عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشان الانتهاكات الحقوقية الوضع التعليمي في سهل نينوى وسنجار وتلعفر للعام الدراسي الجديد 2017 – 2018      مسرور بارزاني: لن نبقى متفرجين إزاء أوضاع مسيحيي سهل نينوى      التاريخ المسيحي للشرق الذي يريد المتطرفون إلغاءه      التقرير الدوري الثالث الصادر عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن مدن وبلدات وقرى سهل نينوى واحوال العائدين اليها      مجلس محافظة كركوك يعقد أول اجتماع له بعد أحداث 16 تشرين الأول      صحيفة...على أمراء السعودية المحتجزين دفع 70% من ثرواتهم      بعد أن رُزق بـ3 أطفال خلال 4 أشهر.. رونالدو يحدد عدد الأطفال الذين سينجبهم      لأول مرة في التاريخ.. زرع جهاز يقوي الذاكرة في أدمغتنا      القوات العراقية تقتحم مدينة راوة آخر معاقل داعش بالعراق      تقرير دولي يحذر.. هكذا سيعود داعش      السفارة الامريكية تنفي تقارير بخصوص توقع وكالة امريكية لزلزال مدمر يضرب العراق وايران      خبير: ترمب يحاول الضغط على العبادي لـ"تقليم أظافر إيران" أو تقليل دورها      بيع "اللوحة الضائعة" للمسيح بوضعية "سالفاتور موندي" لدافينشي بمبلغ خيالي      عقد مونديال روسيا يكتمل بتأهل "الفارس الأخير"
| مشاهدات : 469 | مشاركات: 0 | 2017-10-21 10:09:18 |

لكما .... المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر نمرود قاشا

 

عشتار تيفي كوم/

عن دار نون للطباعة والنشر والتوزيع - فرع نينوى , صدرت المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر نمرود قاشا والموسومة ب " لكما .... " وهي رسائل حب لمن كتب لهم أن يغادروا عالمي خلال عام واحد بسبب التهجير ألقسري .
لكما ..... صرخة احتجاج لعالم يغتال الجمال والحب والابتسامة 
لكما ... 
..........

لَكُما فقط ....... ل " سيناتي "

( 1 )
كنتُ مُتيقناً - يا سرجون- أن لا تلتقي عيناي بعينيك بعد 
مُذْ هاتفني " أركان " 
تيقّنتُ بأنه ليس حلماً
وآنتهى الحلم إلى عينين مغمضتين وجَفن يرف 
بدأتُ أدوّن كلمات رثاء رغم طمأنتكَ لي:
- بابا, أنا بخير, لا تقلق 
- سأُغادر المشفى بعد أيام , وأيام تمضي وأخرى 
كنتُ أدري بأنها كلماتكَ الأخيرة 
وضحكتك الأخيرة , ورسائلك الأخيرة 
قد يكون طبع الأبوّة فيّ
أو قد يكون حدسي....
( 2 )
سرجون, ألغيت الكلام عن محبيك
انمار , نوار, منار , بهنام , ميلاد , أركان , أديسون , وائل , وسيم 
وظلتْ أسئلتهم تُحاصرني, تستفزني..
تُعيد ترتيب حروفي..
_ سجو , بخير... يقول هو بخير 
آه.... سرجون, حاصرك الوطن, فآخترتَ الغُربة 
بعدتَ عنّي جسداً...
فأمواج " ايجة " لم تمنعكَ من مواصلة رحلة البحر والموت 
فآخترتَ البر, باحثاً عن حُلمٍ مفقود 
وعدتَ إليه, غير مستسلم..
وأتممتَ رحلتكَ إلى أرض أحببتها...
رغم الخوف والعطش والجندرمة وخفر السواحل 
رغم اللصوص,وتجار البشر 
ورغم بعضهم , وهم يساومون على أرواحكم 
وها هي الغربة, أخذتكَ منّي روحاً وجسداً
( 3 )
كانت أُمنيتي أن تغمضَ عينيك بين ذراعي, 
كما فعلتها ماما...
و هي تنتظرك - هناك - 
قل لها - يا سجو- : بابا ليس بخير 
وهو واقف على رصيف الانتظار
يترقب القطار الصاعد إليك 
فمقبرة " عينكاوا " ضجّتْ بساكنيها, 
ومقاهي " الدركة " باتت لا تستوعب روادها 
لا ضير أن يكون لنا مقابر في برلين وسدني وأوتاوا وعمان وبيروت 
أو... حتى في أعماق البحر 
فنحن شعب الطيبة...
خذوا قلوبنا وانثروها حيثما شئتم
إقرعوا بها على بوابات المدن المنسية 
إزرعوها على ضفاف الفراتين 
فتنبتُ عشباً ورطباً ولآلي 
( 4 )
لا تُشوهوا صورنا بالشريط الأسود 
طوقوها... ورداً وأشرطة ملونة 
ومناشيرَ حُب 
أُرسموا عليها مدناً عارية 
بيوتاً هرب ساكنوها إلى المجهول 
وشوارع تبكي محبيها 
وكنائس صامتة 
أجراس صامتة 
وصامت هو الشجر والورد والهواء 
وقلوباً تبحث عن ملاذ آمن 
أُرسموا شجرة برتقال كنا نتلذذ بثمرها 
وجيران أحببناهم حد التقديس 
( 5 )
لا حواجز أمام القطار الصاعد إلى السماء 
فالطريق إليك سالك _ سارتي _ 
لا زالت وردة " الفالانتاين " بيدي 
وأيقونة مار شربل, وزيت القديسة ريتا 
وسبحتك الخشبية ( يا سارة ) انتزعناها من بين أناملك
كانت صلاتك الأخيرة للعذراء مريم....
وها أنت ترددي الأبانا والسلام
سلام لعينيك وسلام لعينيه 
هو القادم إليك من الأعماق
( 6 )
نعم يا " هيثم " ( 1 ) 
انه: 
سرجون العراقي...
( بعد... أن تغلّبَ على أمواج بحر إيجة في رحلته الخلاصية إلى أرض جديدة.
بعد... أن كان الرب عونه في محنة التهجير القسري.
بعد... أن توكل على الله ورأفته وعنايته.
بعد... أن تحقق رجاؤه في الوصول إلى (إيثاكا ) بعد رحلة البر والبحر الثاوية.
بعد... أن أودع في أرض الحضارات التي باتت أرضاً للضياع كيانه المجبول بصلصال الأصالة.
بعد... أن ودّع بلدته الحبيبة ( بغديدا ) بعين دامعة وأُخرى تجالد الدمع المتدفق كإعصار.
بعد... أن قبّل يديّ والده الذي إن وجدنا له توصيفاً فلن نعثر ولن نجد أبلغ من كلمة )ينبوع( 
بعد... أن عانق أهله جميعاً... 
نعم يا " هيثم " ... إثنان وعشرون ورداً حملها الرافديني نمرود 
ليهديها إلى سرجون " ملك الجهات الأربع " 
وقد أمست أرضه بوراً وجدباً...
لا ينبت فيها إلاّ الخواء والتيه واليباب 
فلا أفق وراء الشمس..
فلتبق جراحاتنا مفتوحة أبداً
( 7 )

ميسان , ولأنك مدخل الجنوب وأقصاه 
وهوية سومر ولغتها ...
والعروس التي تغفو على كتفي دجلة 
يأتيني صوتك " سعدون " مُضمّخاً بالطين الحري ( 2 )
وملاذ العشاق في طور المحمداوي 
يا أيها المجر الكبير 
والمدخل الأول لآنبساط الروح 
يا مواويل سلمان المنكوب ونسيم عودة 
أيها " البيضاني " المتشح بالبياض 
يا ابن النبع الجميل 
يوم جئتَ إلى بغديدا متمنطقاً بعصاك 
فهنا أيضاً مجر آخر 
هو امتداد روحي من غير جُرف 
تعال - يا صديقي - فهنا سِرُّ الخلود 
لكلكامش مدن أُخرى في الشمال 
تعال هنا تعال ...
وآسمع أنين سيّد محمد , 
وتراتيل سريانية ...وأصوات الصنوج والنواقيس 
تعال يا صديقي تعال
ودوّنْ على سبورة نمرود قاشا 
( إلى صديقي نمرود قاشا 
سرجون… بغديدا
قال لي سرجون .. 
مُذْ طرتَ من بغديدا وأنا أتنفّسُ الغُربة 
لم يكن هواء برلين يروق لي ..لكني أتنفسه برئة 
مهزوم من بغديدا قسراً ..
يا رب امنحني جناحين أرجعُ بهما 
اشتقتُ لأُمّي ..أريد أن أشاركَ أبي البكاء 
على حبيبته ..
بكيتُ كثيراً ..لوحدي
رب أرجعني ..أريد أنْ أنامَ جوار أُمّي ..
عُذراً أبي سأتركك تذرف الدموع في شلالات عينكاوا 
سيساعدك آل قاشا وهيثم ووعدالله والبغديديين 
وأصدقاء من أقصى الجنوب 
متمرسون على الحزن 
يساعدونك على البكاء.. 
أُمي أنا الآن بجواركِ ..لا تستوحشي 
الراحة الأبدية لكلينا .)
( 8 ) 
" شاكر سيفو " .... ( 3 ) 
أيها المعطّرُ بحنّاء الفاو ,
المرصع بندى كردستان 
أيها المشبعُ بملحِ سوق الشيوخ 
حاملاً صفاء دجلة والفرات 
عطراً ينثره على الواقفين على الضفاف 
يكتب للهموم كلها , لكنه لا يحمل همّاً
يااااااااااا باء بغديدا - بيث , بيتا - 
ايتها الألف التي لا تنكسر 
لأنها ممدودة تعانق الفضاء 
سيفووووووووووو
يا رقماً أضفتهُ إلى " بندي دبغديدي " 
كيف كانت نصوص عينك الثالثة ؟ 
ألازلِتَ مجنوناً بجغرافيتك ؟ 
وتُشخبط على سبورتك اصحاحات نرام سين 
بعد عُقودٍ ستة ...
هل لا زال هوائك نظيفاً ؟
قلتها : ااااااااامين 
وأُرددها خلفكَ عشراً ومائة ااااااااامين 
ياااااا عيسى الحي 
شاكر ...أيها الموغل بالبياض

( آميييييييييييييييييييييييييييييييين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كانت سارا تحسب دقات قلبها بعدد دقات نواقيس كنائس بغديدا
فتتعانق مع بعضها وترسل أصواتها لقبة كنيسة الطاهرة 
كان سرجون يرسل دقات قلبه لدقات قلب كلخو ( نمرود) أ بيه فتتجمع
فوق صلعته العصافير
والحمائم 
فترسل هديلها لكل خلائق بغديدا 
توقظ عشتار ليكمل درسه السرياني أبكد هوّس حطِّي كلمن صعفص 
قرشت..
0000
ساراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا!!!!
سرجووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووون!!!!
يراهما كلخو في فردوسهما يكلمان الله عن رحلته العجائبية في إطلاق سراح الخلائق من كوكب المريخ والزهرة 
الى أزقَة بغديدا 
وأحياناً يستدينان دقات قلبه ليُكملا رحلة الخلود
يحلمان بالقمر , نصفه في عيني عشتار يلمع 
ونصفه الآخر يلمع في عينيِ بغديدا 
0000
يا الله هل رأيتَ دموع نمرود كيف خلقت دجلة والفرات ثانية ؟؟؟
يا الله هل رأيت الله يسافر في عينيِ سارا وسرجون ذات نهار لوكيمياه ؟؟؟
يا الله لماذا ترسل ملائكتك لسرقة أحبائنا ؟؟؟
لم يعد مار ميخائيل حارسنا 
حارسنا لماسو يحرس عيوننا من عيون الحساد
0000
ذاتَ نهارٍ بغديدي رأيتُ الله يصلي مع سارا وسرجون ( أبانا الذي في السموات والسلام عليك يا مريم ( 
ويحتفل معهما في ذكرى عيد ميلادهما في الفردوس
يا الله هل رأيت نمرود يكتب قصيدته الأزلية ( لكما )
بمناسبة سفر الخلود ل سارا وسرجون ؟
يا الله اليوم حلم نمرود أنه سرق عشبة كلكامش بعيداً 
عن الحروووووووووووووووووووووب !!!!
وعتمات بيوتاتنا 
وقريباً من 
زهو قناديل أحفادنا الانبياء 
وفوانيس محلة( السَمقو)
0000
يا إلهي كم يلزمنا من السهر كي نطيل الحياة في عينيِ الموت ؟؟؟
كي نصل إليك عبر ماراثونات إلهية ؟؟؟
0000
يا الله كلما كان نمرود يصيح يا اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللله كانت تتجمع فوق صلعته الحمائم فتفرح بهديل الحمائم
وتطيل الإقامة فوقها 
وأحياناً تنام في أذنيه بلا هديل 
وتضيِف العصافير وزقزقاتها 
كي توقظ ( بهار) وتدوِن تاريخ دقات نواقيس بغديدا وألُوهية ( أبكد هوّس)
0000
يا الله الحزن سمفونية نعزفها نحن الفقراء إلاّ من الشِعر 
النجوم تحلم بنقشات شال سارا المُطعّم بمسامير الملائكة ورسومات الطفولات
وبقميص سرجون القرمزي نكاية باللوكيميا
وتخضرُّ عينا بهار من دموع القمر عشتار .
0000
يا إلهي نحن في وطننا نعلق أجراسنا في عنق النخيل 
كي نطيل المكوث في أرطابها وعسلها
ونطارد السُكر في دمائنا 
ونوزِع الخستاوي والبرحي على كل الخلائق كي تحيا في فراديسنا 
ونطبخ آهاتنا على سمفونية آب اللهَاب في ليلة حناء بابل ونينوى وشمورامات وعشتار.
0000
اليوم يا الهي اكتملت دورة القمر وفازت ساراااااااااااااااااااااااااااااااا 
وسرجوووووووووووووووووووووووون بالفردوس !!!!!!!) 
آميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين !!!!!!!
( 9 ) 
صبراً.. صبراً .. صبراً.. يا نمرود قاشا ...!!!
وأيّ صبر يا " وعد الله " ( 4 ) 
وجرحي الأول بعد لا زال ندياً
أي صبر يا صديقي " وجعٌ آخر يصفعُني ويُجدّدُ الحرائق في دمي " 
أي صبر والموت يحرق بيادر روحي..
( لقد عصرتَ قلبي قبل برتقالي وليموني
أخذتَ منّي " سارة " جُرحي الأول، أعِدْ لي " سرجون " جُرحي الثاني ) 
وأي ( وعد ) هذا, أي جُرح هذا؟؟؟ 
( ماذا تبقّى لي يا حبيبي غير صرخات الاحتضار والنايات؟
تقيّئني أيّها الحزنُ ولَمْلِمْ شهقة غيمي
حياتي كاذبة وشُموخي تعيس وموجعٌ صُراخي
طحنتْني الرّحى لم تُبْقِ لي غير أغصان قلمي
جنونٌ ومرارٌ وأوجاعٌ غزتْ حدود صبري 
( سرجون ) يا لحني الحزين وبؤبؤ عيني والجبين
أنا لستُ المسيح كي تُسمّرني على الصليب وتُلهب وجعي( 
أنتَ المتربّع على عرشي 
وياسميني ...
وطيني 
قل لرب العرش: إن الشعراء احتفلْوا ببياضك وتاريخك الملائكي
وأطلقوا كل سيمفونيات الغربة والضياع والهجر
( 10 )
أفصارَ الموتُ ضيفك؟
ضيفي وعنواني - يا زهير بردى - ( 5 )
ونصوص تهذي, تكتب لحناً أسودَ
صار الحُبُّ موتاً, يعانق أغاني التائهين 
وأرقاً مزعجاً, أقرأه مع قهوة الصباح 
إلى نمرود في كلام عن الموت اللئيم
وتبقى حروفك " زهير ":
( سركون يأتي من ظلِّ موت
يتعثّرُ في الشوارع
وهو يفتحُ عينَ القمر
وينقرُ دموعَ قوس قزح
يطلقُ من هذيانِ نمرود
حفرياتِ الوردِ في أغنيةِ الفراشة
وحين تمضي الشرفاتُ إلى الضوءِ
يستلُّ سوادَ ثيابه الموحشة 
فطرقنا كلها بلا ظلال 
فأين بتَّ ليلتكَ الأولى؟ 
قل لي: هل كانَ الموتُ ودوداً معك بعض الشيء؟
قل لي: ولم يبقَ لي من مسكِ أثر الحبّ والحب
سوى دمعٍ وبعض ذكرى وكلام
وأنْ أنوحَ كحمامٍ وحيد )
( 11 )
لماذا كُتبَ الموتُ علينا مرتين يا " أنس " ؟ ( 6 ) 
لماذا نموتُ ونحن أحياء ؟
هذا هو الوطنُ الذي فقد أبناءه الدفء
الوطن الذي أصبح عنواناً وجواز مرور ورصيف انتظار 
نغادره , ننزع جلودنا عند أول مخفر 
ونبحث عن وطنٍ آخر بديل 
نعم يا صديقي ... وطنٌ يهرب منا 
( يهربُ من وطنهِ الذي هرَّبه اللصوص ..
يصل منفاه الإجباري مضمخاً بدوار البحر وبقايا أمل ..
ينزل من الحافلةِ وسط الشارع ..
يبتسم ..
يصيح بأعلى صوته : عاشتْ الحرية ..
تصدمه فجأةً سيارة مسرعة ..
يموت ..
لماذا علينا أن نموت لأجل الحياة مرتين . ؟)
( 12 ) 
سرجون لقد جفَّ الحِبْرُ في محبرتي
جفَّ بالألم يا ( ساجدة ).... وجفَّ الحِبْرُ والدّمعُ ( 7 ) 
فالألم صار خبزنا اليومي 
وسجلنا اليومي...
( موتك أخرس قلمي وآتّشحتْ بالسّواد ورقتي
لم يبق غير سيل من الدمع يحرق وجنتي
سوى جمرات نار رحيلك تكوي مهجتي
سرجون هل دعتكَ أمكَ للزيارة دون رفقتي؟ 
هل اشتاقتْ لك وأنا غدا النسيان حصّتي
أَمْ تراهنت معي وغلبتني بالرهان سارتي
خضت البحر وصعابه بوصلتك رضاي ومحبتي
تركت وراءكَ بلداً يئنُّ من جرحه وغريباً كغُربتي ) 
( 13 ) 
( أنا أعلم أنك ستفتقدني 
لكن تأكد أني لن أنساك أبداً... 
أنا دائماً كنتُ أحبكَ يا أبي وسأبقى أحبكَ إلى الأبد.
لا تَكُنْ حزيناً عندما تُفكر بي... 
أنا الآن في مكانٍ جميل وكل شيء رائع...
أُمّي استقبلتني عندما أتيت
ورافقتني بزيارة للمكان، لكن سيأخذ وقتاً طويلاً لزيارة جميع الأماكن هنا...
الملائكة لطفاء جداً معي ...
هل تعلم أيضاً يا أبي.)
نعم يا عزيزي " نوفلن " ( 8 ) 
لقد رأيتُ يسوع
لكنه لم يكن يشبه أياً من صوره التي في منزلنا 
لقد رأيتهُ وعلمتُ أنه هو... ولا أستطيع أن أوصفه لك لعجز تعبيري
لو تعلم يا أبي كم أحبّني يسوع
عندما التقيتُ به فأخذني في حضنه وتحدّثَ معي كأنني شخص مهم عنده . 
إذن سأتعشى معه هذه الليلة،،، كم سيكون رائع هذا الشيء...
أبي لقد نسيتُ أنْ أخبركَ أنني الآن لا أتألم أبدأ، شُفيتُ من هذا المرض...
أنا سعيدٌ جداً، 
لم أستطع أن أحتملَ الألم أكثر من ذلك 
ويسوع أيضاً لم يحتمل أن يراني مُتألماً أكثر...
لذلك أرسل ملاك الرحمة ليأخذني. 
وقال لي الملاك
إنني كنت بريداً مستعجلاً ...
أبي لقد كنتَ خير أبٍ لي في حياتي وها أنا الآن في أحضان الآب السماوي
* وردت في القصيدة أسماء وهي لشعراء وكتّاب وأصدقاء ومحبين كتبوا عن سرجون وسارة ...والنصوص التي بين قوسين لهم: 
1 . هيثم بهنام بردى : قاص وروائي , نينوى _ بغديدا 
2 . سعدون جبار البيضاني : قاص وروائي , ميسان _ قضاء المجر الكبير 
3 . شاكر مجيد سيفو : شاعر وناقد , نينوى _ بغديدا 
4 . وعدالله ايليا : شاعر ومترجم , نينوى _ بغديدا " فرنسا " 
5 . زهير بهنام بردى : شاعر , نينوى _ بغديدا 
6 . أنس عبدالرحمن : شاعر واعلامي , تكريت _ قناة سامراء الفضائية 
7 . ساجدة ابراهيم ككي : شاعرة , نينوى _ بغديدا " استراليا " 
8 . نوفلن ناصر البناء : صديق الفقيد , نينوى _ بغديدا

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6448 ثانية