أعمال لجنة متابعة توصيات مؤتمر العلامة جبرائيل القرداحي للدراسات السريانية      ما هي خطة نائب الرئيس الأمريكي للحفاظ على الأقليات المسيحية في الشرق      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري تزور قرية بخلوجة      نيجيرفان بارزاني: المسيحيون جزء لا يتجزأ من مجتمعنا      اجراء قرعة لتحديد ارقام الكيانات المشاركة في انتخابات برلمان كوردستان بدورته الخامسة للعام 2018      انتهاء اعمال المرحلة الاولى من مشروع مركز الرحمة الالهية الرعوي في سيكانيان - كركوك      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية في الموصل لتعزيز الحريات الدينية وتحقيق الاستقرار المجتمعي والسلم الاهلي      ممثلة إتحاد النساء الآشوري تشارك في الجلسة النقاشية حول استراتيجية التطرف العنيف في نينوى      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية في ممثلية حكومة إقليم كوردستان في واشنطن      غبطة البطريرك يونان يقدّم التعازي للبطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بوفاة شقيقته، ويترأس رتبة الجنّاز بطلب من البطريرك الراعي      نيجيرفان البارزاني: الأيام الصعبة تشرف على نهايتها وإقليم كوردستان مقبل على أفق مضيء      الأمم المتحدة تطالب أستراليا بالكف عن فصل عائلات مهاجرين      شاهد .. ما قصة ظهور سيارة صدام حسين الـ"بنتلي" النادرة في الولايات المتحدة      متظاهرو العراق يرفعون سقف المطالب ويحددون 12 نقطة بوساطة السيستاني في 3 ايام      مشجعو كأس العالم أنفقوا أكثر من 1.5 مليار دولار في روسيا      اكتشاف موقع مسيحي قديم ومدينة جديدة في مصر ولكن بطريقة غريبة      الكنيسة المارونية في لبنان تحتفي بذخائر مارينا، أول قديسة لبنانية      غبطة البطريرك يونان يقوم بالخلط الأول للمواد الأساسية المكوّنة للميرون، ويبدأ بطبخها، تمهيداً للإحتفال بطقس تقديس الميرون      الحليب كامل الدسم طريقك إلى حياة طويلة (دراسة)      لقطة المونديال.. هل سرق بوتن ميدالية ذهبية؟
| مشاهدات : 1345 | مشاركات: 1 | 2017-10-19 10:43:36 |

في أول نشاط ثقافي لمدينة محررة : شكرا لأدباء نينوى , وعذرا لمثقفي بغديدا

 

عشتار تيفي كوم/

كتابة : نمرود قاشا

في أول  نشاط ثقافي تقيمه المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية خارج اربيل - عنكاوا , احتفالية توقيع كتاب " امشي وعلى راسي قنديل " لمحب بغديدا شاكر مجيد سيفو , هذا الكتاب من  إصدار وزارة الثقافة والشباب , وتحت رقم ( 42 ) سلسلة ألثقافة السريانية , والذي لم يتمكن ممثلها من الحضور وكذلك وفد اتحاد الأدباء السريان وكاتب هذه السطور بعد انتظار طال لساعات حتى قيل لنا : إلى الوراااااااااء دُرْ , عااااااادةً سِرْ , نعم عدنا إلى اربيل وتركنا شاكر سيفو , هذا المجنون بالشعر والخمرة  والنساء البدينات ’ ولكي يعوض عن الفراغ الذي تركه محبيه في قاعة المطران عمانوئيل بني في دار ما بولس للخدمات الكنسية مساء الاثنين 16 تشرين الأول 2017 غنى لمطرب العراق الأول ناظم الغزالي مقام مع أغنية اختتم فيها  المقطع الأخير من قصيدته , فكان شاكر الغزالي وناظم سيفو .

الدكتور الناقد محمد يونس الجريسي قدم هذه الأمسية بدلا من نمرود قاشا الذي شملته " إلى الوراء در " فكانت مناسبة لان يقول الجريسي ما في قلبه لمدينة أحبها وأحب مثقفيها .

الأوراق النقدية التي قدمت في الأمسية لكل من : الأستاذ الدكتور الناقد محمد صابر عبيد , والأستاذ الدكتور الناقد خليل شكري هياس , قرأت نيابة عنهم من قبل الدكتور جاسم خلف الياس .

أعود إلى الحضور لأقول : في أول تظاهرة ثقافية تشهدها المدينة وكجزء من الوفاء لها ولمحبيها , ولهذا الذي تغنى بها في اغلب نصوصة :

أنت تحبلين بقوس قزح

يشع على العالمين

وأنا أفك بأطيافه

خرس سطور قصائدي

واطرد عنها الأنين

آمين ...

نعم كان حضورا خجلا , ربعه من أحبتنا في اتحاد أدباء نينوى , فعذرا وشكرا .

شكرا من القلب لكل من : أ . د محمد صابر عبيد , د. خليل شكري هياس , د . جاسم خلف الياس , أ . عبد المنعم الامير ,  د . احمد جارالله ياسين , د . محمد يونس الجريسي , د . جاسم محمد جاسم العجة , أ . حميد عبدالوهاب

..........

التقديم الذي كان من المقرر ان القيه في بداية الأمسية

" الشعراء مجانين

لا مأوى لهم ,

ولا ربطات أعناق ..

ملوك المنطقة السوداء

ولا بطاقات الدخول إلى الملاهي

مشردون كالمطر

لكن قلوبهم كالثلج ..."

وكما هي قلوب الشعراء كالثلج , فمساؤكم بياض كما هي صلعتي وشَعر شاكر سيفو , ونحن نحتفي به هذا اليوم ومجموعته الشعرية الجديدة والتي تحمل الرقم ( 14 ) من مجموع إصداراته , والرقم ( 42 ) من سلسلة الثقافة السريانية التي تصدرها المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية التابعة لوزارة الثقافة والشباب والراعية لهذه الأمسية .

مرة أخرى , أقولها لكم أيها الحضور الجميل , باسم اتحاد الأدباء والكتاب السريان في أول نشاط ثقافي يقام في بغديدا , هذه الخيمة الدافئة والملونة ... والتي كانت وستبقى عنوانا للسلام والمحبة رغم البثور التي تركها الفكر ألظلامي على جسدها .

شاكر مجيد سيفو , ترنيمة حزن مرمية في طريق شَحًّ عدد سالكيه , فصار مُوحشا , يكتنفه ظلام لن يتبدد , يحمل صليبه ليلامس خاصرات الوطن , ويطرز شاله بحروف سريانية يختصر فيها هذا الهم الكبير .

سيفو , إنسان يتسكع في الوجع العراقي , ليقول للجميع : أننا ملح هذه الأرض , وعطر ترابه , وهو يحلم بوطن ابيض , وفي تجلياته الشعرية , ثمة ثلج يشبه شيبة رأسه الموغلة بالبياض .

شاكر مجيد سيفو , هذا العراقي المعطر بحناء الفاو , المرصع بندى كردستان , المشبع بملح سوق الشيوخ , حاملا صفاء دجلة لينثر على الواقفين على ضفافه , حروفا جميلة لا تشبه إلا بلدته ( بغديدا ) .

ف " الباء " ينثرها على شط الحلة , و " الدال " لبغداد ... حيث المربعة والمقهى البرازيلي وفندق الشرق الأوسط والباب الشرقي وعلاوي الحلة .

و " الألف " ولأنها ممدودة فهي تعانق الفضاء والغيوم , وقد اختارها ممدودة ليرى من خلالها محلة دمرحانا , نادي المعلمين , مار بولص , مقهى مجيد ججو والسمقو .

و " الياء " ولأنها تشبه البطة , فيقدمها مشوية مع مزمزاتها لأصدقاء يصاحبها الخمر المعتق والعرق الرديء لجارتنا بعشيقة لأصدقائه : حسين رشيد , زهير بردى , موفق محمد , محمد صابر عبيد , اديب كوكا .

شاكر مجيد سيفو , ماذا تقول للسنوات التي ثقبت ذاكرتك , هل تؤرخ لها " هلوسات في زمن القهر " ؟ هل ستضيف رقما آخر إلى بندي دبغديدي , يوم تقف في هوائها النظيف , ونكتب قلائد افروديت , واليوم الثامن لآدم , واسمك السعيد بنقاطه ... ام ستبقى مجنونا بجغرافيتك السعيدة .

 ( العالم كله ظلام

وحدي امشي في هذا العالم

وفوق راسي قنديل

ولا أرى أحداً سواي

أنادي ولي بَحة كبيرة

نبتت في حلقي

منذ سبعة ألاف وطن

أنادي , أصيح اصرخ في وجه هذا العالم

أصيح على الأشجار

والحمائم والعصافير

والأنبياء والريح  )

تصيح على من - يا شاكر سيفو - ؟

تصيح على من ؟

وقد وصل السوس إلى ما تحت أحزمتنا

وما كان عصيا على الضوء

أصبح متاحا لكل ما هب ودب

اوووووووف لقد سقط الملك

عاش الملك

مااااااات الملك

خر صريعا ..ولم يترك لي غير صلعتي

ولك هذا البياض ..

قم يا سيفو ؟

وانثره على محبيك

سلاما لكم أيها الحضور

ومساؤكم جمال وبياض















مشاركاتكم (1)
ماجد ابراهيم بطرس ككي | 2017-10-20 05:19:22
الصديق العزيز والاديب الكبير والاعلامي المبدع ابو عشتار الورد في مقالك اعلاه وانت تتغنى ببغديدا وادباءها ومثقفيها بمناسبة توقيع اصدار جديد لشيخ الشعر والشعراء البغديدي الشاعر الكبير شاكر سيفو .وانت تعدد حروف كلمة بغديدا فاتك الحرف: الغين...واسمح لي بكل تواضع ان اضيف واقول بأن بغديدا غافية على امسيات سمر تصدح فيها وتردد كلمات واشعار بنوها المتغزلين بها وببهاءها وبألقها فهي كانت ولم تزل وستظلّ غافية مستلقية فرحة مزدانة بأبهى حللها رغم غدر الغادرين


شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1921 ثانية