إنفوغرافيك.. أحداث مهدت لإفراغ الموصل من المسيحيين      الكنيسة في العراق تشدد على أهمية بناء علاقات جديدة مع الآخرين      بيان صادر عن أمانة سرّ بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية بخصوص ضرورة تمثيل طائفة السريان الكاثوليك بوزير في الحكومة اللبنانية الجديدة      فريق مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية يوزع منظومات تصفية وتحلية المياه المنزلية على 103 عائلة      اختتام الدورة التطويرية الحادية عشر لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية في بغداد      مشاركة راديو مريم عراق وأقليم كوردستان في مؤتمر راديو ماريا العالمي في أيطاليا      بالصور .... ابرشية اربيل الكلدانية وجمعية الكتاب المقدس والرابطة الكتابية في الشرق الاوسط يقيمون العمل الجماعي بحسب الكتاب المقدس/ كنيسة ام المعونة في عنكاوا      السيد بشير شمعون شعيا النائب الثاني لمجلس عشائر السريان / برطلي يشارك في ورشة عمل تتضمن خطة استراتيجية للسلام في سهل نينوى      بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس      البطريرك ساكو يستقبل السيد مارك كرين مسؤول المساعدات الامريكية للأقليات في العراق      أمن كوردستان يعلن القبض على مجموعة تهرب النفط ضمنها عناصر أمن      مخاوف من انتشار وباء الكوليرا في البصرة      ترامب يهدد باستدعاء الجيش وغلق الحدود مع المكسيك      وسط التوتر.. بوتن يحذر من "آفانغارد" الذي لا يمكن إيقافه      نافذة على سينودس الأساقفة: الترحيب بالمهاجرين هو التزام مسيحي      محمد بن سلمان يفكِّر في شراء مانشستر يونايتد الإنكليزي.. وأسهم النادي تشهد ارتفاعاً كبيراً      البابا يستقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ جامع الأزهر أحمد الطيب      نيجيرفان بارزاني والحلبوسي يبحثان جهود تشكيل الحكومة العراقية الجديدة      رئيس الوزراء العراقي يعلن تشكيل الحكومة الإثنين المقبل      المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان: لن نبقي على الأدوية المزورة في أسواق الإقليم
| مشاهدات : 801 | مشاركات: 0 | 2017-10-17 10:45:54 |

لطفاً.. يا أخي تريَّثْ

مارتن كورش

 

 صرخ الوطن بألم و وجع، كما تصرخ الأم الثكلى: يا أبنائي لماذا تتركونني وتهجرونني؟ أعلموا بأني بيت لكم ولازلت.. لطفا لا تحولوني إلى فندق.. يا...

قالت لي معلمة مدرسة الروضة في مدينة إسكلستونا- مملكة السويد؛ التي كنت قد سجلت فيها إبنتي، وأنا أخذها في أول يوم دوامها؛ بعد أن قرأت في تقاسيم وجهي علامات الحزن:

  • أعلم أيها الرجل أن مملكة السويد ليست جنة!

صمت ولم أنطق بحرف واحد! بل قلت في نفسي: أن مشكلتنا نحن أبناء بلاد النهرين نبحث عن راحتنا خارج أرض وطننا. نظن أن السعادة تأتي برحيلنا إلى خارج وطننا! مقنعين أنفسنا بأن فرصة صناعة السعادة لم تتح فرصتها لنا لذلك لا محالة أن تتاح لنا في بلاد المهجر، كأننا على أرضه سنعيش في الفردوس! متناسين أن لا فردوس على الأرض بل في السماء (فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ.)"لوقا23: 43".

من يقدر أن يضمن سلامته من الأضطهاد والظلم؟ من أمن على حياته حتى ولو عاش في قصر من العاج ومبني من كونكريت مسلح؟ من ضمن حياته وهو يعيش في آمن مكان على الأرض؟ ها هم مواطنو دول أوربا يتعرضون إلى الدهس والطعن بالسكاكين..

قد تصل أيها المهاجر إلى بلد المهجر وتنال العديد من الإمتيازات لكن ثمنها هو خسارتك لكل ما كنت تملكه في بلادك، ستفقد أصدقائك، أهلك، عشيرتك، مهد طفولتك، قد لا تتكلم حتى بلغتك وقد تعيش بعيداً عن كنيستك... والخ. لن تحتاج إلى مال لكنك ستحتاج إلى أصدقاء. لن تخاف من أن أحدهم قد يقتحم بيتك لكنك لن تقوى على منع القلق والحزن عنك.  ستقضي معظم وقتك لوحدك أو في البيت مع زوجتك. ستكون أمام  مشاكل جديدة لا تعرف لها حلاً.

يا ريت لو كنت أقدر أن أقدم لكل من يسعى للهجرة قائمة تضم العديد من المشاكل التي سيواجهها ومعظمها عويصة لن يقوى على حلها. لكن لا أحد يصدق! فلو سكت الزوج تنبري الزوجة تحثه على السفر والعكس هو الصحيح.

قد تكون هناك مبررات أو محفزات للسفر لكننا نقلبها إلى هجرة دائمية ونحن ننعت الوطن بما لا يستحقه. متناسين أن الوطن بريء من كل الذي وقع أو يقع لنا على أرضه. بحيث لا يعرف الواحد منا قيمة بلده إلا عندما تطأُ قدماه أرض بلاد المهجر. عندها لن ينفع الندم والتباكي! لكي لا تصل يا أخي إلى ما وصله من سبقوك، عليك التريث ثم السؤال والأستفسار من بعض الذين سبقوك. أكيد ستجدهم نادمين على ما فعلوا. ثم لماذا العجلة في إتخاذ قرار الهجرة؟ والشروع ببيع الغالي قبل الرخيص من أجل سلوك طريق المجهول وقد سلمت حياتك وحياة عائلتك بيد مهرب لا ضمير له.

قد تجيب مستعجلاً:

  • لا داع كي أسأل! لأني  ما عدت أتحمل العيش.. يجب أن أهاجر!

كأنك بهذا تردد قول الذين سبقوك. أنك بهذا تقلد غيرك الذي غرق في حزن المهجر ولا يحكي لك لأنه يخجل مما أرتكبه بحق نفسه وعائلته بل يكتفي بإبتسامة صفراء حزينة. اذا إلتقيته في بلد الهجرة، أول سؤال سيطرحه عليك هو:

  • لماذا تركت الوطن؟

تسأله نفس السؤال؟ قبل أن يجيبك يطلق حسرة طويلة:

  • لم أسمع نصيحة الذين سبقوني.

يا أخي في الوطن أجعل من هذه المقالة نصيحة. فكر. تريث. أسأل. ثم... ثم لك القرار.

المحامي والقاص

مارتن كورش تمرس

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1606 ثانية