منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستقبل وفد من منظمة IVY اليابانية المدنية الحقوقية      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور الدراسة التركمانية      كمال يلدو: عن احوال بلدة تللسقف ومستقبل شبابها مع الناشط المدني ايمن نجيب عكو      الكردينال ساكو يطالب المسؤولين العراقيين بعدم الاستحواذ على وظائف المسيحيين      السيدان لويس مرقوس ايوب ولؤي كمال اوراها يشاركان في ورشة بشأن تطبيقات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325      وفد من جمعية حدياب للكفاءات يزور رئيس الجامعة الكاثوليكية في أربيل      غبطة البطريرك يونان يستقبل اللجنة المنظّمة للقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية      المديرية العامة للدراسة السريانية تشارك في ندوة حول "مضار التدخين "      باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      جوجل تطلق تحديث لتطبيق Family Link للأطفال والمراهقين      اليوم العاشر لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      البابا فرنسيس يوجّه رسالة بمناسبة زيارته الرسوليّة إلى ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا      تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد بإقليم كوردستان إلى ما بعد الانتخابات      "7 ضحايا" بينهم أطفال بإطلاق نار جديد في الولايات المتحدة      وفاة قائد عسكري عراقي.. "العالم مدين له" بهزيمة داعش      اليوم التاسع لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية
| مشاهدات : 970 | مشاركات: 0 | 2017-10-12 16:10:38 |

الجين المقاوم للمضادات الحيوية يزداد خطرا

بكتيريا mcr-1

 

عشتارتيفي كوم- إيلاف/

 

أصبح الجين المقاوم للمضادات الحيوية يشكل خطرا فادحا على العالم أجمع بعد عامين على انتشاره.

انتشرت بكتيريا تحتوي على الجين المقاوم للمضاد الحيوي الكوليستين، في جميع أنحاء العالم بمعدل ينذر بالخطر خلال عامين . واكتُشف جين "mcr-1" لأول مرة في الصين عام 2015، ومنذ ذلك الحين عُثر عليه في أكثر من 30 دولة أخرى.

ويُعرف الكوليستين بأنه المضاد الحيوي المخلص أو "الملاذ الأخير"، لأنه يُستخدم عندما تتوقف أجسام المرضى عن الاستجابة للمضادات الحيوية الأخرى. ويوجد لدى هذا المضاد الحيوي آثار جانبية سامة، ولكن الأطباء يستخدمونه بشكل متزايد، نتيجة اتساع نطاق مقاومة مسببات الأمراض.

ونتيجة لمقاومة المضادات الحيوية، قد نضطر للعودة إلى مرحلة يمكن أن تصبح فيها العمليات الروتينية والالتهابات الشائعة، محفوفة بالمخاطر. لذا، يسعى الخبراء إلى الحد من انتشار الميكروبات المقاومة، من خلال تطوير أنواع جديدة من المضادات الحيوية.

وأظهرت دراسة صينية حديثة مدى انتشار الجين mcr-1، في حيوانات البلاد والبشر وكذلك إمدادات المياه. ونظرت الدراسة في عينات غذائية من الأسواق في شنتشن وهونغ كونغ، إلى جانب عينات المياه والبراز البشري، المأخوذة من المستشفيات.

ووجد الباحثون أن 36% من العينات المأخوذة من الأغذية، تحتوي على هذا الجين، في حين أن 26% من عينات المرضى في المستشفيات و31% من الأشخاص الأصحاء الذين شملتهم الدراسة، تحوي جين mcr-1.

وبهذا الصدد، قال ستيوارت إلبورن، أستاذ الطب التنفسي في كلية Imperial: "إن هذه المقاومة تعني أننا سنفقد أحد المضادات الحيوية الأكثر فعالية للوقاية والعلاج، عند مرضى التليف الكيسي".

وفي حال انتشرت مقاومة المضادات الحيوية، فإن معايير الطب الحديث ستتغير. وعلى سبيل المثال، عند إجراء جراحة زرع الأجهزة، يُعطى المرضى الأدوية المثبطة لجهاز المناعة، من أجل منعه من رفض العضو الجديد. وعند انتشار الجين المقاوم للأدوية، يمكن أن لا تعمل بشكل فعال.

وينطبق الأمر نفسه على العمليات الأخرى وعلاجات السرطان، حيث يتم إعطاء المرضى المضادات الحيوية لمنع العدوى، ويترتب على العمليات الجراحية الروتينية من دونها، مخاطر هائلة. ويشير الباحثون إلى أن هذا التهديد الجديد جاء بسبب فشل الشركات في تطوير أدوية جديدة.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5735 ثانية