القوى السياسية لشعبنا تبحث المستجدات السياسية وتؤكد على استحداث إقليم في سهل نينوى      أبناء النهرين: تصريح حول اختيار أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات      البطريرك ساكو يزور مقر بعثة الأمم المتحدة في بغداد      الكنيسة فى النمسا تنفق 450 آلف يورو لمساعدة المسيحيين الشرقيين على البقاء بأوطانهم      فريق أغاثي تابع لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يوزع للمرة الثانية منظومات منزلية لتصفية وتحلية المياه على السكان العائدين الى بلدتي تللسقف وباقوفا      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية التاسعة في كركوك      المرصد الآشوري : تنظيم داعش يعدم مواطنين مسيحيين من مدينة القريتين في ريف حمص      المجلس الشعبي يلقي كلمة بمؤتمر الوطني الكوردستاني في واشنطن      بيان النائب رائد اسحق بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير بلدات سهل نينوى      في ختام مؤتمر الدوحة: "المسيحيين في المشرق العربي: عوامل البقاء والهجرة والتهجير".. مطالبات بإنشاء منطقة آمنة للمسيحيين في العراق      رونالدو وزيدان.. الأفضل في العالم      الجمعية العراقية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية تدعو الى حماية المدنيين في المناطق المتنازع عليها ووقف التصعيد العسكري      مجلس أمن إقليم كوردستان: العراق يواصل حشد قواته حول الإقليم      تعليق "خارق" من زيدان بشأن رونالدو.. وميسي      إكتشاف في نهر الـ"راين" قد يغير بعض المفاهيم حول أصل البشر      البطريرك ساكو يحتفل بالقداس الالهي في كنيسة القلب الاقدس في بغداد      اعضاء في مجلس السليمانية يتحركون لفك الارتباط المالي مع كوردستان      واشنطن تطرح تصوراً عن المناطق المتنازع عليها وكوردستان ترحب      دونالد ترمب: استعادة الرقة تعني نهاية خلافة تنظيم داعش      برشلونة وميسي.. صفقة تتخطى كل ما سبق
| مشاهدات : 597 | مشاركات: 0 | 2017-09-19 12:29:12 |

خيارات وبدائل الاقليم الكوردستاني ومكوناته في الاستفتاء والاستقلال من عدمه

تيريزا أيشو

 

بعد خضم التجارب المريرة التي مني بها وطننا ألعراق في عدة محافظات، ومنيت بها اجزاء من المنطقة ألشمالية نتيجة سياسات الاحزاب الشيعية الخاطئة تجاه كافة من هم ليسوا شيعة، والتي توج المالكي قمتها، التي ادت الى اتحاد القوى والاحزاب السنية بدعم خارجي الذي ادى الى ولادة داعش ـ الاسلامي السني المتطرف الذي احتل ايضا الموصل وبعدها سهل نينوى. كان يجب ان يكون هناك للاقليم خيارات وبدائل التي كانت ستؤدي أوتوماتيكياً الى الاستفتاء المؤدي الى الاستقلال.

ولكن الصراع والنزاع على مناطقنا في سهل نينوى وتلعفر وسنجار، وعدم جدية بغداد في تعهدها بتحويلها الى محافظات، التي كان من المقترح أجراء الاستفتاء فيها، كان مطروح على طيلة ال14 سنة الاخيرة، ولو انه ليس بمبرر، ولكن كان أحد الاسباب التي ادت الى تهجير المسيحيين والمكونات من الموصل اولاً ثم سهل نينوى وتلعفر وسنجار ثانياً، لافشال عملية التعداد والاستفتاء لخيار الانضمام الى الاقليم او الى المركز، ولاجل ان تنعدم الارضية السكانية لاجراء هاتين الممارستين الديمقراطيتين، لان بغداد كانت تعلم مسبقاً ان التصويت سيكون لصالح الانضمام للاقليم. وبعد صراع مرير دامي بين سنة وشيعة العراق وتفجيراتهم التي عمت كل مدن العراق ضد بعضهم البعض وراح أيضاً اكثر من نصف المكونات ضحية لها.

وبدل صراع الكتل الكبيرة، وبعثة الامم المتحدة وعلى راسها ديمتسورا طيلة عشرة اعوام لفض النزاع والاستفتاء، فلم يتوصلو لحل لهذه المشكلة وانهاء النزاع على عائديتها. وهي في الحقيقة لاتعود الى اي طرف. وانما هي فقط أرض المكونات الغير عربية والغير كردية. وكان يجب ان يكون الحوار جماهيرياً، ولا يبقى فقط أسير الاحزاب في بغداد واربيل والامم المتحدة.

وفي مقدمتها كان يجب ان تتم التعبئة والاعلام لحوار بناء منفتح ديمقراطي مكثف أيضاً مع المكونات خارج الاقليم غير الكردية والكردية غير المسلمة، ليؤدي الى الانفتاح، الحوار، التقبل، التفاهم على ادق التفاصيل، وصولاً الى الاتفاق مع المكونات. وهكذا كان يجب ان يصار الى اغناء هذا الحوار في الاقليم ايضا بين مكوناته، على نطاق الوطن لتعبئة الرأي الجماهيري للاستفتاء، بعد أقرار أحقية شرعيته في داخل الاقليم وخارجه، وطمئنة الجميع له والخيار للمكونات في النهاية.

أذ ان عدم التفاهم وعدم وجود خطوط عريضة للانضمام، كل ذلك يقلق هاجس المكونات، حول الصورة التي سيكون عليها الانتماء، وماهي حقوقهم وكيف سيتم التعامل بها، هل سيتركو لمصيرهم فيما بعد الانضمام، ليكونو كأي محافظة في الاقليم، أو سيتم فرض مرؤوسيها عليها، ام هل سيكون لاحزاب المكونات ومؤسساته الشرعية والدور الاساسي في ادارة مناطقهم لتؤدي الى ازدهار، ديمومة وتواصل مع حضاراتهم وتراثهم، عاداتهم وسلوكهم، دياناتهم ومعتقداتهم ولغتهم الام. ويسموا بأسمائهم وليس بكردستانيين؟ التي يساء فهمها وتفسيرها وتؤسس للانغلاق على العرق، من قبل الكثير من الاكراد أنفسهم. كل ذلك كان ممكن ان يؤدي الى ان تكون أغلبية نتائج الاستفتاء لصالح الانضمام الى الاقليم الكردستاني ومكوناته. وكل هذه الامور يجب ان تنضم بأبواب ثابتة في الدستور الدائم الغير قابل للنقض للاقليم. ويقر الدستور بأحقية اقامة أقاليم المكونات الفدرالية مستقبلاً ضمن الدولة الكردستانية ومكوناتها الفدرالية.

فالتوقيت والخيار وطرح الموضوع مجدداً، لايجب ان يأتي فجأة، ومن باطن الحرب على داعش، وبدون حوار جديد، ليتفاجئ الجميع به. ويكونوا في حيرة بين الاقرار أوالانتظار. ولايجب ان يخرج القرار فقط من رئيس الاقليم الاستاذ مسعود ألبارزاني مع كامل أحترامنا لكافة طروحاته ومواقفه ونضالاته، ثم ينضم اليه حزبه الديمقراطي، وثم الاتحاد الوطني، وأمتنعت عنه بعض الاحزاب الكردية الاسلامية والتغيير. واغلبية احزاب المكونات لاتمانع فيه وتوافق عليه لما اصيب شعوبها من مأسي. فأختبرو بغداد وماعادو يثقون بوعودها ومازالت بيوتهم تسرق فيها والحكومة لاتحرك ساكن. بغداد التي تؤمن مبدئياً بحقوقنا ومطاليبنا المشروعة التي أقرتها، ولكنها فقط حبراً على ورق، ولم ينفذ اي منها، والممارسات اليومية بالعكس من تصريحات وممارسات مسؤولي بغداد وحشودهم. فشتان الامر بيت الحقيقة والواقع، بين النظري والتطبيق في سياسة الاحزاب الشيعية.

ورغم ذلك فقرارالاستفتاء لايتخذه فقط الديمقراطي والوطني ( البارتي والجلالي)، وانما هناك أحزاب أخرى أساسية عاملة في الاقليم ايضا، ناضلت ودعمت وقدمت الشهداء في حركة الكفاح ألمسلح اذا تحدثنا فقط عن الاخيرة منذ 1977ـ 1998، شهداءهم سقطوا قرابيناً للشعب الكردي لنيل حقوقه، مع القوى الكردية الاخرى. فأدارت الاحزاب الكردية الرئيسية  ظهورها لهم، وكانو ومازالو حلفاءها النزيهين، اللذين لم يديروا ظهورهم للشعب الكردي وحقوقه المشروعة، رغم ان الاحزاب الكردية أذارت ظهورها لهم.  فتحالفت بدلاً عنهم مع الاحزاب الاسلامية الشيعية والسنية، فأوصلت الاقليم والعراق الى ماهو عليه اليوم. في الوقت ألذي كان من الممكن ان يكون الاقليم صمام الامان ينزع فتائل كل هذه الحروب والنزاعات بين شركاء الوطن. فهمشت الاحزاب الكردية الرئيسية رفاق الكفاح المسلح ليس فقط من بعد سقوط بغداد في 2003 ، وانما منذ خط العرض 36 وحضر الطيران والمنطقة الامنة تحت الحماية الدولية منذ 1991ـ 1992 وحتى يومنا هذا.

واليوم الاكراد امام خيار واحد وهو رد ألاعتبار لاصدقاءهم الاحزاب العلمانية والمدنية واحزاب المكونات وأشراكهم فعلاً وليس صورياً في ادارة الاقليم. فهم ونحن أيضاً من السكان الاصليين للاقليم، ولسنا بجدد عليه او بمهاجرين له. وما كانت آلت اليه الامور الى ما آالت اليه اليوم، لو كانت الاحزاب الكردية شاركتهم فعلياً في العملية السياسية وقيادة الاقليم، فخنقتها سياسات الاحزاب الدينية ان كانت عربية او كردية. وماهي احداث زاخو ودهوك في 2011 وتأجيج ملالي الجوامع للشباب الاكراد للهجوم على محلات المسيحيين والازيديين والمكونات بعد خطب الجمعة الا دليل على ذلك. وألتفجير المزدوج لمقري البارتي والجلالي في 2004 ومقتل لاكثر من 60 من كوادر وضيوف الحزبين واكثر من 200 جريح، وعلى مقرات البيشمركة في دهوك والاسايش في عقرة واربيل بالاضافة الى التفجيرات الاخيرة بعد داعش وغيرها من اعمال التخريب في الاقليم الغير معلن عنها، لاجل ان لاترتعب الجماهير. هل ننسى كل ذلك التاريخ الدامي!! وهكذا أنضم عدداً ليس بالقليل من الشباب الكردي الى داعش، وقام بتجنديهم بعض الجوامع العاملة في الاقليم. كل ذلك اتى نتيجة السياسات الخاطئة للاقليم تجاه مواطنيه وفي كيفية أدارة الاقليم وبرامجه التوعوية التعليمية للشباب. وأفساح المجال للجوامع وشيوخها للتدخل في الحياة العامة وزرع الفتن بدل سياسة العيش المشترك والاقرار. فخلق ألاقليم لنفسه قنابل موقوتة ممكن ان تنفجر في أي لحظة. فيجب ان تدعم الشباب واحتياجاتهم بقوة، لاجل ان لايكونو لقمة سائغة بيد المتطرفين.

كل ذلك يدل على ان ألقيادات الكردية خذلت شرائح واسعة من الشباب ذوي الارضية الرخوة والدخول المحدودة وأصلاح الامر لن يتم الا بفصل الدين عن الدولة. والحد من تأثير الجوامع على الشباب، والتأسيس لحياة بناءة للشباب تكون عماد وثروة الاقليم توصله الى مصاف الدول المتقدمة عالميا، وليس المتحفظة والاصولية. بالاضافة الى أن ما خسره الاقليم من شهداء في عنفوان الشباب في معارك القضاء على داعش لم يكن بالقليل، وغير معلن له لاجل ان لايصاب جماهيره الهول.

سياسة الاقليم يجب ان تكون شفافة وواضحة، لاجل ان يكون أبناء المكونات ايضا مطمأنين للانضمام أليها. تكون سياسة مدنية علمانية لادينية ولا متعصبة قومياً.

فقرار الاستفتاء اتى أرتجالي، ألقرار الذي يقع عليه مصير شعب بكامله، ليس فقط الكردي وانما كامل شعبنا العراقي بكل مكوناته. فالاستفتاء يعقبه الانفصال، وهذا لن يتم هكذا بدون التهيئة والتحضير، على كافة الاصعدة وليس فقط على الصعيد الحزبي والسياسي والرئاسي القيادي، وليس ان يخرج من خضم الانتصار على داعش، ليكتب له الانتصار، ومازالت مدن المكونات في السهل مهدمة وشبه فارغة. ومن يدري ربما بعد كل موجة الاستفتاء هذه، تعود الامور لتخفت وتعود الى مربع الصفر او البداية، وماذا لو تم تأجيل الاستفتاء، ومن سيتخذ القرار، بعد ان تم أشغال الجميع به، وصرفو الوقت والجهد له، فادى الى تصعيداً وتهديداً بالحرب وبدأت الطبول تقرع خافتة على كافة الجبهات خارج الاقليم ضد الاقليم، وضد من يمشي في خطاهم ويؤيد الاستفتاء. كل هذا سيؤدي مستقبلاً الى فقدان المصداقية والشفافية واللا أبالاة بالقرارات السياسية الكردية.

الشراكة تعني طرح الموضع مسبقاً للتداول مع كافة الاحزاب الكردية وأحزاب المكونات المتأخية في الاقليم، وان يكون القرار جماعي مبني على الجرأة وحرية الاختيار والممارسة الديمقراطية بالاقتراع بعد تغطية وشرح واغناء جوانبه بوقت جيد يقاس بعدة سنوات وليس بعدة أشهر. وهذا ما لايحدث للاسف. وهذا حينما يكون البرلمان فعال وساري وليس مجمد، وقراراته نافذة وملزمة، ومؤسسات الدولة فعالة. حينها سيشعر المواطنين بالامان. وكان يجب ان يتم التحشيد للاستفتاء ضمن خطط وبرامج ليس فقط داخلياً وانما خارجياً ايضاً وعلى مدار ما لايقل عن 1ـ3 سنوات. حينها كان ممكن ان يجري الحديث عن الاستفتاء، وتحديد موعد له. فيجب علينا ان نعمل بلغة العقل وليس بلغة ألغضب، العاطفة ورد الفعل. أذ انه من الخطأ من الحكومة الكردستانية أن تستغل مشاعر الاكراد التواقة للاستقلال، بالبدء بتسليحهم. أذ ان ذلك بحد ذاته يؤسس لبداية الحرب والتصعيد، ولهدر ارواح جماهيرها.

فماهو البديل الغربي وألبدائل الاخرى للاستفتاء. أذ انه من حق الجماهير ان تعرف، لان القضية لاتخص فقط القيادات والاحزاب الكردية. وانما يتعلق بمصيرالاقليم ومكوناته أجمع. وحينما يتم أشراكهم وتحميلهم مسؤولية الاستفتاء، ألتي ان انهار سينهار على رؤوسهم أجميعن، وسيكونوا حطباً له، لذلك يجب ان تعرف المكونات البدائل المطروحة جملة وتفصيلاً، ويكون لها راي. وليس كاف ان يتم ذكر ان هناك بديل غربي ليس بمستوى الطموح دون معرفة تفاصيله وجوهره. 

اننا لم نعد في ايام الكفاح المسلح... وانما نحن في عهد بناء دولة، لذلك يجب ان تتغير الاساليب في بناءها. وذلك سيكون فقط بالاقرار وأشراك الجماهير في كل مفاصلها وقراراتها. انه لمن الجريمة ان يدخل الاقليم في حروب، أي كان سببها ان كانت ضد داعش، او من أجل الاستفتاء للاستقلال، او لضم المناطق المتنازع عليها. كل ذلك يلهي الاقليم من مهماته الاساسية في الحفاظ على شعبه ومنجزاته التي لم يكن ثمنها رخيصاً. فهل ستسمح القيادات الكردية بمهاباد او حلبجة ثانية، او تفجيرات انتحارية جديدة في الاقليم، أم أن يوجه الجيش العراقي بنادقه الى صدور الكردستانيين ومكوناته. هل باتت التجربة الكردستانية على شفير الهاوية، وعلى فراش الاحتضار؟ هل هذا مايريده القياديين الكردستانيين، هل يدركون أنهم ربما سائرون في طريق أنهاء والقضاء على أقليم كردستان وأعادته الى مربع البداية؟ من يقف وراء هذه الحملة المحمومة لزج الاكراد الى الحرب مجدداً، لايجاد مبرراً للهجوم والانقضاض عليهم؟ ستكشفه الايام القادمة. 

تيريزا أيشو

19-09-2017

مقالي الاول عن الاستفتاء: ألاستفتاء وقرع الطبول http://ishtartv.com/viewarticle,77042.html

سهل نينوى والتشريعات الخاصة بالتغيير الديموغرافي http://baretly.net/index.php?topic=14959.0

المناطق المتنازع عليها في كتابات الضباط البريطانيين 2003 https://iasj.net/iasj?func=fulltext&aId=75765

عدة مواضيع عن المناطق المتنازع عليها  https://www.google.dk/search?q=%D8%AF%D9%8A+%D9%85%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%A7+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B7%D9%82+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%86%D8%A7%D8%B2%D8%B9+%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7+%D9%81%D9%8A+%D8%B3%D9%87%D9%84+%D9%86%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%89&rlz=1C1TEUA_enDK587DK587&source=lnms&sa=X&ved=0ahUKEwjZqJzN2rHWAhXJAMAKHYAsBX4Q_AUICSgA&biw=1366&bih=662&dpr=1

احدى تصريحات النجيفي 2008، حول دور الامم المتحدة وديمتسورا http://www.shams-alhorreya.com/wesima_articles/index-20080607-55981.html

احداث دهوك وزاخو

https://www.youtube.com/watch?v=HQmi0paGZIQ

http://baretly.net/index.php?topic=7931.0

https://www.youtube.com/watch?v=ALu-MV47Fsc

http://sheyoz4all.com/vbسهل نينوى والتشريعات /showthread.php?t=12338

تفجير مبنى محافظة أربيل  http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/iraq/2014/12/14/%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84-9-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D8%AB-%D8%AA%D9%81%D8%AC%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9-%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%84.html

انفجار في مقر البارتي 2017 http://www.ashnona.net/iraq/303932.html

في 2016 http://www.alchourouk.com/220672/566/1/5-%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%89-%D9%886-%D8%AC%D8%B1%D8%AD%D9%89-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%81%D8%AC%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%B2%D8%AF%D9%88%D8%AC-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%81-%D9%85%D9%82%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D8%B1%D9%82-%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%84-(%D8%B5%D9%88%D8%B1).html

محاولة تفجير مقر الاسايش في عقرة..   http://www.adawaanews.net/ArticleShow.aspx?ID=22641

ضبط سيارة مفخخة في دهوك بعد سلسلة تفجيرات اربيل https://www.alghadpress.com/news/Iraq-News/4281/Alghad-Press

أعتداء أربيل المزدوج على مقري البارتي والوطني في اربيل أول يوم العيد 01. 02. 2004 http://www.alwasatnews.com/news/361786.html








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6362 ثانية