البطريرك ساكو يحتفل بأول قداس في تلكيف بعد تحريرها      محاضرة للكاتب والباحث ابرم شبيرا في قاعة لانتانا في سيدني      البابا يخصص اليوم الثاني من زيارته للبيرو لمنطقة تضربها ظاهرة النينيو      الدراسة السريانية تستقبل مدير عام الشؤون الادارية لوزارة التربية      زيارات وتهاني بمناسبة عيد الميلاد وراس السنة الميلادية 2017-2018 لرعية كنيسة ماريوسف الكلدانية في السليمانية      قبل يوم واحد من افتتاحها، غبطة المطران مار ميلس زيا، يرعى صلاة تبريك كلية مار نرساي الجديدة      أبوظبي تشهد افتتاح أكبر كنيسة أنطاكية أرثوذكسية في الشرق الأوسط      غبطة البطريرك يونان يستقبل سعادةَ السفير الأسباني في لبنان      خطة بنس لدعم مسيحيي العراق تثير التحفظ والقلق      بالصور.. مراسيم الرسامة الشماسية الانجيلية في كنيسة أم المعونة الدائمة / عنكاوا      نجيرفان البارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع الرئيس الإيراني في طهران      أميركا تصادر 245 قطعة أثرية دينية مهربة من العراق      7 أشياء لا يفعلها الأذكياء      خبراء تغذية: الخضروات المجمدة أكثر فائدة من الطازجة      رئيس الاتحاد المصري: الريال سيقدم عرضا ضخما لشراء محمد صلاح      العبادي ونيجيرفان البارزاني يؤكدان على حل الإشكالات بين أربيل وبغداد وفق الدستور      البرلمان العراقي يفشل في التصويت على مقترح تأجيل الانتخابات      ماذا يعني إغلاق الحكومة الأميركية؟      دراسة: الرضاعة الطبيعية تقلل من نسبة إصابة الأم بالسكري      بيليه أسطورة كرة القدم في المستشفى بسبب الإرهاق الشديد
| مشاهدات : 655 | مشاركات: 0 | 2017-09-19 11:43:32 |

سهل نينوى فوهة بركان قد ينفجر

سعيد شامايا

 

 

هذا ما كنا نخشاه لذلك كتبت الدراسة الاعلامية (دراسة اعلامية قد تصلح حلا ملائما لحقوق الشعوب المنكوبة)تحمل الحلول التي تتلافى المخاطرالمتوقعة .

(كنت قد وقعت على مطلبنا الى مؤتمر بروكسل (الذي لم احضره) لذلك ما كان ملائما مخالفته قبل المؤتمر فكتبت دراسة اعلامية كمداخلة تحذيرية انوه هنا على ماورد فيها لان الامورالتي ستستجد خطرة تهم الوطن وليس سهل نينوى فقط إن لم تتم المعالجة المطلوبة

كانت نشوة مؤتمر بروكسل تغمر بعضنا كأمل في تحقيق مطالبنا بينما كانت الشكوك ايضا تقلق البعض الاخر لعدم ثقتهم بمن في يدهم تنفيذ المطلب الذي حملته الاحزاب المشاركة في المؤتمر، واستمرت النشوة  بعد ان ظهرت المقررات الايجابية(لكنها لا تلزم احدا ممن نخشاهم كمعوقين لتحقيق ما نتمناه خصوصا مشكلة التغيير السكاني ومنطق القوة الذي يتعاملون به )!  تلبية لامنيات شعبنا .

لقد حضرت اجتماع الوفد القادم من هولندا لاعداد المشاركين من الاحزاب في المؤتمر لتكون الجلسات سلسة وملائمة وليتم توزيع الوقت المحدد على المشاركين بساعته ودقائقه وحتى مناقشة البعض من المداخلة المتوقعة، وكان رأيي يومها !!!

العملية كبيرة تخص الامن والسلام لكل المنطقة فليس صعبا ان يتم الفصل بين اصحاب البلدات وبين الطارئين عليها، ببناء بلدة او مدينة  كبيرة لاخوتنا الشبك وهم لا يخسرون شيئا مادامت البنايات مهدمة وبدل ترقيعها يمنح سكنا جديدا!(وإلا ما هذا الاصرار على التوغل الخالق للمشاكل والمثير لنيات تحرك خصوم المنطقة ؟)! قد يجده البعض امرا مستحيلا او مخالفا للوحدة الوطنية المرتجاة، لكن تجربة الحياة الماضية في هذه البلدات تبرر هذا الاجراء ما دام الحل بمساهمات ومساعدات عالمية وما دام يضمن أمان المنطقة .

لقد شبهت منطقة سهل نينوى بمثلث برمودا الحاضر دوما لقيام نزاع مفتعل لافتقاد الثقة وغياب الحل الوطني النزيه(وأكدت أن الارض المتنازع عليها ليست تائهة دون اصحاب، بل قاطنوها لهم اصول تاريخية فليستقروا فيها احرارا امنين دون مشارك) إن لم يتم ذلك، النيات السيئة تبقى مبيتة وقائمة بين شرقها الشيعي وغربها السني ! وبين  شمالها الكوردي وجنوبها العربي والشعب الاصيل يضيع بين اقدام الاقوياء، لكن  قيام مكون اداري للشعب الكلداني السرياني الاشوري والايزيدي شعبان مسالمان دؤوبان للانشاء والتعمير على ان يكونان مصانين من اي تدخل، ألن يكون هذا فاصلا سكانيا وطنيا يعطى الحرية للمضطهدين ويضمن الامان في المنطقة، وبعد أن تستقر امورهم يتم في البلدات(المؤمل ان تصبح مكونا اداريا ملائما) اجراء استفتاء حر باشراف بغداد واربيل ولجنة دولية محايدة، وهذا ليس كثيرا على ضمان هدوء وامان المنطقة  .

لكن إن عادت الامور الى ما كانت عليه بوجود الشبك متسلطين مالكين القوة على اصحاب البلدة ببلدتهم، ستكون النتائج اسوا مما كانت) مهما كانت الوعود وحتى الاجراءات الاصلاحية تعميرا واداريا وامنيا ! فالعودة الى ماكانت عليه الاوضاع، تُضَيعُ كل الجهود المبذولة من قبل كل الجهات المشكورة في الداخل والخارج، للاسف تذهب سدى لاستحالة تغيير سلوك واهداف ونيات المشارك السلبي في سكن البلدات بمجرد موعظة او بيان او حتى قانون( خصوصا اجتياح البلدة عدديا يعطي المبرر للتغييرالديموغرافي وهذا ما حذرنا منه، لكن النتائج أسوا لان المؤشرات تدل على ذلك وما المشاكل التي حاول قائمقام الحمدانية المخلص لواجبه معالجتها الامقدمات بدأت تظهر جلية والتصدي الظالم للقائمقام يشبه التهديد واصرار يثبت ان النيات المبيتة ازدادت سوءا خصوصا بعد أن باتت المنطقة آنيا كفوهة بركان يهدد الوطن باجمعه ، وما زراعة مدرسة كبيرة في برطلة باسم الخميني الا تهديد وانذار للاقليات المنكوبة لترضى بقدرها، وأما اهتمام العالم ووعوده ما كانت الا الا نسمات هبت وعبرت .  

 

                                                    18/9/2017 

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6306 ثانية