اعلان عن مراكز الاستفتاء في عنكاوا      حرق 3 الاف منزل للمسيحيين في الحمدانية أثناء سيطرة داعش      راعي الأبرشية مار عمانوئيل شليطا يستقبل عضو الكونكرس الأميركي السيناتور دانكن هنتر      لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي تصوت على التعديلات لمشروع قرار H.R. 390      دعما لاستفتاء كوردستان.. أبناء شعبنا في القرى الكلدانية السريانية الاشورية يحيون كرنفالا في قرية ليفو بالمناسبة      زيارة وفد اوربي لمنظمة شلومو      رسالة مهمة إلى مسيحيي العراق… إمّا الآن أو أبدًا      14,5 مليون مسيحيّ في الشّرق الأوسط... المسألة "دقيقة ومعقّدة"      الكنيسة الكاثوليكيّة في النّمسا تطالب بحماية الأقلّيّات المسيحيّة في الشّرق الأوسط      البابا للشرق الأوسط: لا تستسلموا للظلمة اعملوا من أجل السلام      في أكبر مهرجان بعاصمة كوردستان.. عشرات الآلاف يصدحون بهتاف واحد: "نعم للاستفتاء"      باريس تطرح الكونفدرالية بين العراق وكوردستان بديلاً عن الاستفتاء      وفد مجلس الاستفتاء يزور بغداد غداً      القوات العراقية تتقدم داخل قضاء الشرقاط      أغلى سفارة في العالم بكلفة مليار دولار      كوريا الشمالية تدرس "أعلى مستويات الرد في التاريخ"      مجلس الأمن يتمسك بوحدة العراق ويعارض استفتاء كردستان      نيجيرفان البارزاني خلال لقائه عددا من الصحفيين في اربيل: قرار اجراء الاستفتاء في الاقليم ليس لرسم الحدود      الجيش العراقي يعلن إنطلاق معركة الحويجة في كركوك      الخارجية الأمريكية تحث الزعماء الكورد على الدخول في مفاوضات مع الحكومة العراقية
| مشاهدات : 568 | مشاركات: 0 | 2017-09-08 13:41:43 |

"برامج التسقيط الإنتخابي"

سعد السلطاني

 

التحشيد الشعبي فكرةً يسارية, إبتكرها لصد اليمين الديكتاتوري, فوجدها حلًا ناجحًا وسلاحًا مُتمثلًا بالسطوة الجماهيرية، قادرًا على تجفيف منابع القمع السلطوية, ومُخرجاً شيوعياً، ظهرت إرهاصاتهُ الأولى إبَان الثورة الماركسية، مُعلنًا نهاية عصر الشيوعية التقليدية، وبداية عصر الشيوعية الحديثة.

بعض الحركات العربية نجحت نجاحًا كبيرًا في أدلجته واستغلاله، مُنتجةً لنا  قوميةً بطعم الماركسية, بعثيةً بالطعم ذاته، عصر يراه البعض ذهبيًا وأجده عكس ذلك، لأن التحشيد الجماهيري واجتماع الكلمة أمر يصعُب تحقيقهُ حتى في المشاريع السماوية، صعوبةً تكمُن في مُحاكاة الذائقة الشعبية وميولها ومحاولة إقناعها، لذا نجد خلف هذه المشاريع مقدارًا متواضعًا من الصدق والواقعية، كبيرًا من الكذب والخيالية.

لم نبتعد عن الفكر الماركسي كثيرًا، باختلاف الزمان والأدوات، فدراسة توجهات وميول القاعدة، ضرورياً في صناعتها، بوجود مُجتمع, مُطلعًا على العالم، طامحًا بالتقدم، ناقمًا على الفساد، مُحاربًا للإرهاب، حالمًا بالمُنقذ، أصبح واضح المعالم أمام صُنَّاعه، وأساسًا في مُعطيات انطلاقتهم لتقمص الأدوار، المُنقذون، المُحاربون, المُقاتلون, الموصوفون بكُل فضيلة، اللاعنون لكُل رذيلة، فارضين أنفسهم رموزًا ومفاخر على أصولهم وخلفياتهم، يعزفون على أوتار الإثنية والعرقية، مُروجين لخطورة الاَخر، مُصدرين أنفسهم حلولًا.

يبدو أن قُدرتنا في صناعة الثورات الشاذة، أصبحت لافتة بدرجةٍ لا لبس ولا التباس فيها، بما يقتضي حتمية اتخاذ وقفة جادة، تفضي إلى معالجةٍ مجتمعية، لا تتحملها جهة واحدة بعينها، ولُقاح ثوري، نهضوي الفكر، وطني الخطاب، يُحقن في عقل الفرد فتُشفى به أُمَّة, فلا نُريد مُحترفين في فن التحشيد، بل نبحث عن مُحترفين في فن التخليص والانتشال، مشهداً نراهُ مُتكرراً لبعض النُخب, حيث لا مشاريع, لا برامج، مُنصبًا إهتمامهم في تسخير الإمكانات وتذليل العقبات, خدمةً لحملات التسقيط، مبينةً أن الجميع فاسدون ومُظهرةً ملائكية المتحدثين.

لوحةً سوداويةً، ورسمًا مُظلمًا، مُتمثلًا بمُحاولة (X) ، إثبات فساد (Y)، ومُحاولة (Z) ، إثبات فساد (X)، الذي بدوره تكلم عن تعرضه لحملات تسقيط مقصودة، بسبب كشفه لملفات فساد (Z)، فخرجت بصُداع فاقدًا التركيز، دائرًا حول محور تلك الإحداثيات، عاجزًا عن تحديد أنزه الفاسدين!

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7460 ثانية