المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل المهنئين و لليوم الثاني بذكرى تأسيسه      البطريرك ساكو يزور ايمن الموصل وبلدات سهل نينوى      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو      النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية العراقية الخاصة بقوائم كوتا المسيحيين حسب مااعلنتها المفوضية العليا للانتخابات بتاريخ 15/5/2018      غبطة البطريرك يونان يزور قداسةَ البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني      مقابلة اذاعة SBS مع غبطة المطران مار ميلس زيا حول تأسيس كلية نصيبين الآشورية للاهوت في سيدني      نيجيرفان البارزاني: حكومة إقليم كوردستان مستعدة للحوار مع بغداد للحفاظ على أمن واستقرار المسيحيين في سهل نينوى      توضيح من البطريركية الكلدانية عمّا ورد في وسائل التواصل الاجتماعي عن الانتخابات      المجلس الشعبي يستقبل المهنئين بمناسبة الذكرى الـ11 لتأسيسه      البطريرك ساكو يرسم اربعة كهنة في العراق      البابا فرنسيس: ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة      رونالدو.. غلطة فينغر الكبرى في أرسنال      للمرة الاولى منذ الاستفتاء.. ماكغورك يلتقي بارزاني في اربيل      العراق.. الصدر والعبادي يقتربان من إعلان تحالف صريح      مكتب التحقيقات الأمريكي يلاحق مئات الإرهابيين بالداخل..      الصدر عن الحكومة المقبلة: لن تكون خلطة عطار      عواصف تضرب شمال شرق أمريكا وتعطل النقل وتقطع الكهرباء      أستراليا تعتزم تعديل نظام تأشيرات المهاجرين وسط تحذيرات من إقدامهم على الانتحار      جمهور ليفربول يهدد ريال مدريد      دراسة تجيب: هل قصار القامة أكثر عدوانية؟
| مشاهدات : 755 | مشاركات: 0 | 2017-08-31 11:02:50 |

حيتان الفساد والاستهداف السياسي

جاسم الحلفي

 

 

تصاعدت اخيرا وتيرة كشف ملفات بعض الفاسدين ومحاكمتهم، رغم انها تبدو حتى الآن وتيرة متواضعة لا ترتقي الى الحد الادنى من الطموح، بعد ان اصبح الفساد ظاهرة مستشرية، وترسخت اقدام الفاسدين في اهم مراكز الدولة ومؤسساتها.

وطبيعي ان الملاحقات القانونية ما زالت تستثني حيتان الفساد، ويبقى كبار الفاسدين وحلفاؤهم من التجار والسماسرة ومنظمي الصفقات والمشاريع الوهمية، بعيدين عن اطارها. ولكن اذا بقيت وتيرة الملاحقة الحالية على حالها فستلحق بالحيتان مهما حاولوا الالتفاف والتملص، وستكبر كرة الثلج عاجلا او آجلا اذا استمر تدحرجها، لتلف العديد من الفاسدين وصولا الى كبارهم. وسوف لن يتوانى صغار الفاسدين في الاعتراف على الرؤوس التي تحركهم وتستفيد من جرائمهم. ولا يستثنى من ذلك تجار ومقاولو الفساد وسماسرته. وهؤلاء هم الشركاء الحقيقيون للحيتان، الذين نظموا صفقات الفساد والمقاولات الوهمية والصفقات المشبوهة.

ولان الفساد عم واتسع نطاقه، فقد اصبح الرأي العام العراقي يتصور انه من غير الممكن استبعاد اي شخصية شاركت في السطلة، وانه ليست هناك شخصية لم تدر حولها شبهات فساد إلا باستثناءات محدودة. ومن هذا الباب فان كل من تدور حوله شبهات فساد لن يكون خارج نطاق المساءلة مهما كانت قوة ونفوذ الحزب الذي ينتمي اليه وموقعه وموقعهم في السلطة. ان تضحيات أي حزب ودماء شهدائه التي نزفت في مجرى مقاومة الدكتاتورية لا تشكل تزكية وحماية للفاسد من الملاحقة القانونية. ذلك ان التضحيات الجسام التي قدمها الشهداء لم يكن هدفها يوما التغطية على حيتان الفساد، انما كانت من اجل وطن حر يعيش به المواطن بكرامة. فليس مبررا للفاسد ان يتبجح بدماء الشهداء ومواقفهم المشرفة ضد الظلم والظالمين.

ان ما يثير السخرية هو تلميحات البعض الذي يطعن في ملاحقة الفاسدين بدعوى ان وراءها استهداف سياسي، وكأنه يريد منا ان نسكت على الفاسد ما دام منتميا الى حزب متنفذ ويعيش صراعا مع منافسيه.

ان فضائح الفساد من الكبر والاتساع بحيث لا يمكن تجاهلها، وهي فضائح من العيار الثقيل. وان المواطنين الذين اكتووا بسياسات الفساد التي انعكست على امنهم وحياتهم ومعيشتهم وبالا، يتطلعون الى الخلاص من الفساد الذي يشكل ابرز عوامل اعاقة الاستقرار والبناء والاعمار والتقدم.

لا للتهاون مع أي فاسد، مهما كان موقعه في إدارة الدولة، ومهما كان الحزب الذي ينتمي اليه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الخميس 31/ 8/ 2017

           








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8212 ثانية