فيديو.. تقرير عن زيارة غبطة البطريرك ساكو لمعرض “مسيحيو الشرق” في باريس      بالصور.. افتتاح مزار مريم العذراء في ناحية مانكيش      اليوم على شاشة عشتار.. جولة جديدة في الجانب الأيمن من الموصل      شاكر سيفو يوقع مجموعته الجديدة " ابئيل " في بغديدا      تجمع جماهيري في سان دييغو تضامنا مع شعبنا في سهل نينوى      نوزاد بولص : هناك مخاطر على مصيرالمسيحيين والأيزيديين في مناطق التماس بين حكومة الإقليم والعراق الفدرالي      التقرير الدوري الخامس الصادر في 14/11/2017 عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشان الانتهاكات الحقوقية الوضع التعليمي في سهل نينوى وسنجار وتلعفر للعام الدراسي الجديد 2017 – 2018      مسرور بارزاني: لن نبقى متفرجين إزاء أوضاع مسيحيي سهل نينوى      التاريخ المسيحي للشرق الذي يريد المتطرفون إلغاءه      التقرير الدوري الثالث الصادر عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن مدن وبلدات وقرى سهل نينوى واحوال العائدين اليها      مجلس محافظة كركوك يعقد أول اجتماع له بعد أحداث 16 تشرين الأول      صحيفة...على أمراء السعودية المحتجزين دفع 70% من ثرواتهم      بعد أن رُزق بـ3 أطفال خلال 4 أشهر.. رونالدو يحدد عدد الأطفال الذين سينجبهم      لأول مرة في التاريخ.. زرع جهاز يقوي الذاكرة في أدمغتنا      القوات العراقية تقتحم مدينة راوة آخر معاقل داعش بالعراق      تقرير دولي يحذر.. هكذا سيعود داعش      السفارة الامريكية تنفي تقارير بخصوص توقع وكالة امريكية لزلزال مدمر يضرب العراق وايران      خبير: ترمب يحاول الضغط على العبادي لـ"تقليم أظافر إيران" أو تقليل دورها      بيع "اللوحة الضائعة" للمسيح بوضعية "سالفاتور موندي" لدافينشي بمبلغ خيالي      عقد مونديال روسيا يكتمل بتأهل "الفارس الأخير"
| مشاهدات : 626 | مشاركات: 0 | 2017-08-31 11:02:03 |

إرهاصات الفكر السياسي العراقي

سلام محمد العامري

 

 

الإرهاصات الفكرية تعني" الدلالات أو العلامات", ويجب ان تكون تلك الدلالات, ذات نتيجة إيجابية, كي لا يحصل ما يفقدها الثقة.

الحركات السياسية بكافة توجهاتها الفكرية, تطرح شعارات وأهدافاً, تَدل على الرؤية الخاصة بتلك الحركات, تلك الشعارات والأهداف يجب أن تكون واضحة, يمكن تطبيقها على أرض الواقع, وتكون مستساغة من المواطن المتلقي.

لم تكتمل الرؤية الواضحة لدى الشعب العراقي لحد الآن, فكرة التطور بالفكر السياسي, وذلك لتعرض بعض الساسة, والمتطفلين المستفيدين من الجهل الفكري, لإبقاء الوضع كما هو عليه, من الفوضى السياسية التي بسببها, تدهور اقتصاد العراق وأمنه, إضافة للخدمات الضرورية, التي باتت شبه معدومة.

تقتضي الِحكمة في العمل السياسي الديموقراطي, أن يكون من يقول به, متَزينا بنكران الذات, رافضاً للتعصب في فكرهِ, متطوراً حسب الظروف وذات رؤية مستقبلية, فما كان قبل عشرة أعوام, قد لا يصلُح لتطبيقه الآن, مع عدم تَجاهل الثوابت لذلك الفِكر.

قال القذافي رئيس ليبيا السابق:" أنا زعيم دولي، وعميد الحكام العرب، وملك ملوك إفريقيا وإمام المسلمين، وضعي الدولي لا يسمح لي أن أنزل إلى مستوى أدنى", مما جَعلهُ يعيش عُزلة, عربية ودولية, ليسقط من عرشه العاجي, ولم يجد من يخبأه عن قدره الموعود.

يحاول بعض ساسة العراق, تطبيق الفوقية القيادية, ولا يرون الطبقة الشبابية, التي تصغرهم سناً, والتي تمتلك فكراً متطوراً للبناء, وليس باتخاذ السياسة للحكم فقط, فانطلق تيارٌ جديدٌ بتسميه, غنيٌ بتأريخه الفكري, ذلك هو تيار الحكمة الوطني.

فهل سيتمكن هذا التحول الفكري, من استقطاب الطبقة المثقفة, التي تؤمن بحكم الشعب, بدل حكم الأحزاب؟ لا سيما أن هذا التيار الوطني, يمتلك المشاريع المستقبلية, لبناء دولة المؤسسات, لا دولة المحاصصة.

 

Ssalam599@yahoo.com

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6111 ثانية