دعوة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق لغبطة البطريرك ساكو للقاء حواري سيعقد في بغداد      مستشار العبادي لشؤون المصالحة الوطنية يبارك مجلس رؤساء الطوائف المسيحية توجهاته في ترسيخ التعايش السلمي      واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      ما يحصل في الشّرق إبادة مسيحية ومن يقل خلاف ذلك إمّا جاهل أو مضلِل أو حالم      البطريرك ساكو يستقبل وفداً من جماعة تيزيه Taizé      شاهد .. أنجلينا جولي تتفقد مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وكوردستان العراق      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !      حظر زراعة الأرز والذرة بسبب شح المياه في العراق      بطل المونديال بين تنبؤات الذكاء الاصطناعي والقط "أخيل"      الفاتيكان يستعيد خطاب اكتشاف "العالم الجديد" عمره 525 سنة
| مشاهدات : 703 | مشاركات: 0 | 2017-08-19 19:00:18 |

صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما

 

عشتارتيفي كوم- NRT/

 

اكدت مصادر كويتية مطلعة، السبت، ان العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما، وذلك خلال استضافة الاخيرة لمؤتمر المانحين لاعادة المناطق المستعادة من تنظيم داعش في العراق المزمع انعقادة بداية العام المقبل.

وقالت جريدة "الجريدة" الكويتية نقلا عن مصادر لها، اليوم (19 آب 2017)، أن اللجان المشتركة بين البلدين تتجه لطي ملف التعويضات نهائياً بالاتفاق على استثمارها في مشاريع حيوية بالعراق، مع استيراد الكويت مواد بترولية وغازاً، بما يساهم في تعزيز علاقات الجارين، مضيفة أنه لا نية للكويت ان تتنازل عن جزء من تلك المستحقات البالغة 4.6 مليارات دولار.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، كشف الأسبوع الماضي، أن العراق حسم مع الأمم المتحدة ملف النفط مقابل الغذاء، ولم يتبق ما يعوق خروجه من تحت طائلة البند السابع إلا التعويضات الكويتية.

وأضاف العبادي أن هناك تفاوضاً حالياً بين الطرفين بشأن هذا الملف، الذي ناقشه أثناء زيارته الأخيرة للكويت، موضحاً أن «وفداً كويتياً زار العراق لهذا الغرض، كما يوجد الآن وفد عراقي هناك لبحث الموضوع ذاته»، آملاً الانتهاء من حسم هذا الموضوع تماماً.

يذكر انه بعد تحرير الكويت من احتلال النظام العراقي السابق في شباط 1991، من قبل دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة الاميركية، قامت القوات العراقية خلال انسحابها باضرام النار في أكثر من 700 بئر نفط كويتية، ما دفعت الامم المتحدة ان تصدر قرارا بارغام العراق على دفع تعويضات مالية عن الخسائر التي تكبدتها الدولة اثناء احتلالها. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9288 ثانية