المسيحيون وخطر الانحسار في العراق      واشنطن تطلب مساعدة الأمم المتحدة في دعم المكونات الدينية بالعراق وخاصة المسيحيين والإيزيديين      احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية      بيان حركة تجمع السريان في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد مؤسسها الفقيد يشوع مجيد هداية ( رحمه الله )      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تستضيف اجتماعا ً تشاوريا ًلعدد من المنظّمات المدنية في اربيل      في حديث تلفازي وليم وردا: عدم الاكتراث بحقوق الاقليات واحدة من الانتهاكات التي تعرضت لها      ممثل قوات سهل نينوى يشارك في اجتماع مع القنصلية الأميركية      البطريرك بنيامين الأول يهنئ لبنان دولةً وجيشاً وشعباً بعيد الاستقلال      المدير العام للدراسة السريانية يلتقي عدد من المدراء العامين في وزارة التربية      ندوة منظمة دعم وتنمية الشباب في عنكاوا تحت شعار (السلم المجتمعي والمصالحة المجتمعية طريقنا لمجتمع آمن)      نيجيرفان بارزاني: وفد كوردي حكومي سيزور بغداد قريبا      ملادينوف: توقيت سقوط الموصل كان معروفا في 2013      الصدر يوجه وزراء تياره بعدم خوض المرحلة السياسية المقبلة      رونالدو وبنزيمة يقودان الملكي لفوز ساحق على أبويل      الشجرة الأرمنية البالغة من العمر فقط 2037 ربيعا      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس ويرسم شمامسة قرّاء وأفودياقونيين في مدينة تور - فرنسا      الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يعلن تشكيلة "فريق القرن"      فريق تحقيق دولي يكشف للعبادي الفساد المستشري في مزادات الدولار للمركزي العراقي      نيجيرفان بارزاني: مستعدون لارسال قائمة البايومتري الى بغداد اذا صرفت الرواتب      استخبارات: صواريخ كيم جونغ أون قد تصل الولايات المتحدة العام الجاري
| مشاهدات : 779 | مشاركات: 0 | 2017-08-15 17:38:52 |

السياسي العراقي عزت الشابندر: بقاء اقليم كوردستان مع العراق ليس من مصلحة الطرفين

 

عشتارتيفي كوم- باسنيوز/

 

قال السياسي والنائب العراقي السابق عزت الشابندر،انه مع حق تقرير المصير لشعب كوردستان ، مؤكداً " اجراء الاستفتاء وصولاً الى اعلان الدولة حق شرعي لشعب كوردستان ويجب على حكومة اقليم كوردستان التعاون مع الحكومة (المركزية) في هذا الموضوع لكي يكون تقرير مصير كوردستان اكثر رسمية" كما قال.

 الشابندر،قال في مقابلة مع (باسنيوز) ، السؤال هو هل بعد الاستفتاء سيعلن القادة الكورد الدولة ، ام لا؟ موضحاً " لهذا نطالب القادة الكورد ان يدركوا هل ان اختيارهم هذا صائب ام لا ، خاصة في هذا الوقت " . مضيفاً ان الشعب الكوردي انتظر طويلاً ليحقق حلمه في ان يكون له دولة " حتى يتحقق هذا الحلم يجب ان يعرف القادة الكورد ان الوقت اذا لم يكن مناسباً لتحقيق هذا الحلم فسيعود ذلك بالضرر" قال الشابندر.

وتابع السياسي العراقي ، بالقول بأن هذه القضية لن تحسم بالحرب والقتال بين اربيل وبغداد لان الجميع سيكونون متضررين منها ، وقال " حق تقرير المصير للكورد وتأسيس دولة كوردستان موضوع لاجدال فيه .هذا حق مشروع . لكن السؤال هو هل ان الوقت ملائم ام لا ؟ نعتقد ان الوقت غير ملائم كثيراً ".

ورداً على سؤال،اذاً ماهو الوقت المناسب للاستفتاء واعلان الدولة في رأيه ، ردّ الشابندر بالقول " تحديد الموعد المناسب يعود للقادة الكورد ، عبر ادراك الموقف الدولي ومراعاة الوضع الداخلي ، ومنها المقومات السياسية والجغرافية والاقتصادية وقضايا الحدود". موضحاً " تقدير هذه الامور يعود لرؤية الكورد انفسهم.. يجب النظر الى العلاقات مع المركز ، هل تحديد الحدود سيكون بالقلم أم بالدم ".

 واشار عزت الشابندر الى انه على القيادة السياسية الكوردية ان تأخذ بالحسبان مواقف تركيا وايران فيما يتعلق باعلان الدولة " بإمكان هاتين الجارتين الاضرار بالحقوق الكوردية " .

 وعبّر السياسي العراقي عن اعتقاده بأن هناك دول مثل اسرائيل والامارات وغيرهما تساندان الاستفتاء وقيام دولة كوردستان، مبيناً " والولايات المتحدة فقط تقول بأن الوقت غير مناسب..موقفها غير واضح ".

  واعتبر شابندر المشاكل بين اربيل وبغداد خلال السنوات الماضية بعد 2003 من الاسباب التي دفعت الكورد الى السعي نحو الانفصال عن العراق . وقال " اذا لم يكن بالامكان معالجة المشاكل القائمة والابقاء على الاقليم والعراق متحدين ، فبالامكان ان يكونا جارين جيدين.العراق لن يتضرر من انفصال كوردستان بل بقاء الوضع بين الجانبين على ماهو عليه ليس بالامر الجيد بالنسبة للعراق ويبقى الوضع غير مستقر".

ونفى الشابندر ان يكون انفصال الكورد عن العراق دافعاً للعرب السنة للانفصال ايضاً،وقال"العراق سيبقى موحداً ومشاكله ستقل والعرب فيما بينهم بالعراق بامكانهم العمل مع بعض بشكل افضل" مستدركاً "بقاء اقليم كوردستان في اطار العراق لاهو من مصلحة الكورد ولا من مصلحة العراق ، لكن كيفية الانفصال يتوقف على المحادثات بين الجانبين".

 وحول ان رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، معروف في الشارع الكوردي بمعاداته لحقوق شعب كوردستان، قال الشابندر الذي كان احد اقرب المقربين من المالكي في بعض الفترات ، ان " العبادي والمالكي لهما نفس وجهة النظر وهي ان الوقت غير ملائم للاستفتاء والاستقلال لكن المالكي يقوله بصوت اعلى من العبادي الذي يقوله باعتدال وبصوت منخفض".

 وبشأن مخاوف الكورد والسنة من مليشيات الحشد الشعبي، قال السياسي والنائب العراقي السابق، عزت الشابندر لـ(باسنيوز) " من حق سكان الموصل والمناطق السنية والكوردية ان يكون لديهم قلق ومخاوف بسبب بعض ممارسات الحشد الشعبي التي قاموا بها سابقاً وخلال المعارك".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6936 ثانية