مسيحيو تللسقف يعبرون عن مخاوفهم من سيطرة الحشد الشعبي على باطنايا      البطريرك الراعي: لم يعد باستطاعة لبنان تحمل المزيد من تداعيات النزوح      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تقدم خدماتها في قرية باز      حميد مراد لقناة عشتار الفضائية : على المجتمع الدولي دعم العراق لإعادة بناء المدن التي دمرها الارهاب      البابا تواضروس: تفريغ المسيحيين من بعض بلاد الشرق خطر على استقرار العالم      اليوم الثاني لزيارة البطريرك ساكو الى ابرشية البصرة      الدكتور روبين بيت شموئيل يزور المديرية العامة للمكتبات في إقليم كوردستان      ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يناشد الجهات المعنية بأعطاء اولويات في الاهتمام للواقع الدراسي في مدارس المناطق المحررة والمناطق الريفية      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية الثامنة في بغداد      افتتاح مؤتمر دعم المسيحيين في الشرق الأوسط بواشنطن الاربعاء      أربيل: 32 حزبا وجهة سياسية في كردستان تصدر بيانا بشأن التطورات الأخيرة      واشنطن تطرح تصوراً عن المناطق المتنازع عليها وكوردستان ترحب      دونالد ترمب: استعادة الرقة تعني نهاية خلافة تنظيم داعش      برشلونة وميسي.. صفقة تتخطى كل ما سبق      بالصور .. بعد عرض لوحة دافنشى للبيع.. شاهد بالصور أشهر 7 لوحات للمسيح      البابا يستقبل المشاركين في مؤتمر ينظّمه المجلس البابوي لتعزيز البشارة الجديدة بالإنجيل      مؤتمر دولي في الدوحة يناقش عوامل البقاء والتهجير لمسيحيي الشرق الاوسط      منطقتان أوروبيتان تشهدان استفتاء حول الحكم الذاتي      ضابط إيراني رفيع: سليماني يقود عمليات قواتنا في سوريا والعراق      ترامب يعلن خطوة تاريخية بشأن ملف اغتيال كينيدي
| مشاهدات : 631 | مشاركات: 0 | 2017-08-10 10:52:14 |

تحذيرات ومطالبات بحظر اللعبة الإلكترونية «مريم»

 

عشتار تيفي كوم - msn /

حذر اختصاصيون اجتماعيون من لعبة إلكترونية تفاعلية تسمى «مريم»، انتشرت مؤخراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب اعتمادها على جمع المعلومات الشخصية، وما قد ينتج عن ذلك من استغلال في انتهاك الخصوصية، وذلك عبر طرح أسئلة دقيقة وتفصيلية؛ مثل: أين يقع منزلك؟، وأسئلة عن حياتك، وبعض الأسئلة السياسية التي أثارت غرابة واستهجاناً كبيرين.

مطالبين بحظر اللعبة، كونها تحمل أهدافاً مريبة وأسئلة تتناول جوانب سياسية، وأخرى تدفع الطفل أو المراهق إلى إيذاء نفسه، فيما أكد مختصون أن بعض مطوري تطبيقات الألعاب على متجري «أبل ستور و جوجل بلاي» يلجأون إلى إشاعة بعض المعلومات الخاطئة كنوع من التسويق، طالبين عدم الإدلاء بأي معلومات شخصية تطلبها مثل تلك الألعاب.

استدراج

وقالت هبة الله محمد المختصة الاجتماعية والنفسية: إن اللعبة بشكلها تحمل مضامين غير تربوية، كونها تعتمد على استدراج الضحية من قبل بطلة اللعبة مريم، وطلب مساعدتها واصطحابها إلى بيتها الذي ضلت الطريق إليه، وفي الطريق تبدأ لعبة مريم في الدردشة.

حيث تطلب من اللاعب أن يقترب أكثر كي تعرض عليه شيئًا، وتدعوه إلى ألا يخاف، كونها مجرد فتاة لطيفة تحب اللعب، ومن بين الأسئلة التي تسألها لعبة مريم للمتسابقين، أسئلة تتعلق بدولة قطر والوضع السياسي الراهن. ودعت الاختصاصية الى إحكام الرقابة على الأبناء.

وشهد وسم لعبة مريم تفاعلاً كبيراً، وحملت مئات التغريدات نصائح وتحذيرات من خطورتها، كونها وسيلة لاختراق الجهاز والاطلاع على أسرار البعض نتيجة للأسئلة الدقيقة التي يتطلب الانتقال لمرحلة جديدة في اللعبة الإجابة عنها، كعنوان المنزل التفصيلي، ورقم الحساب على الفيس بوك، وغيرها، ونصحوا بعدم الدخول وممارسة هذه اللعبة، فيما وصفها البعض بأنها فخ لسرقة المعلومات، وأنها تشبه لعبة «الحوت الأزرق».

مغردون

وطالب مغردون على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» بحظر اللعبة في الإمارات بسبب أهدافها المشبوهة.

بدوره، نبه يعقوب الحمادي، وهو تربوي يعمل اختصاصياً اجتماعياً، من هذا النوع من الألعاب الذي يؤدي إلى عزل الطفل عن عالمه الحقيقي، وتوجيهه وتعبئته بمفاهيم وقيم مغايرة لقيمنا، ودفعه إلى فعل أمور تتسم بالعنف في كثير من الأحيان، مشيراً إلى أن بعض حالات الانتحار لمراهقين أثبتت سيطرة الألعاب الإلكترونية عليهم، ما يعكس خطورتها البالغة.

من جانبه، ذكر صاحب حساب «مطور لعبة مريم» ويدعى سلمان الحربي، أنه ومجموعة من السعوديين قاموا بتطوير هذه اللعبة، نافياً ما دار حول اللعبة، وقال: إنها مجرد لعبة للتسلية، لا تحفظ الإجابات، وبالتالي فهي لا تخترق خصوصية أحد.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6604 ثانية