البطريرك ساكو يعزي قداسة مار ادي الثاني بوفاة أخيه      هولندا: مجلس النواب يصادق بغالبية 142 صوتا على توصية للاعتراف بـ"إبادة" الأرمن إبان الحكم العثماني      المديرية العامة للدراسة السريانية تجهز القسم السرياني لتربية نينوى بمناهج اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية      حضور النائب رائد اسحق لافتتاح مستشفى الحمدانية      بالصوت .. نص اللقاء الذي اجراه الاعلامي ولسن يونان من اذاعة SBS الاسترالية مع يلدا خوشابا عضو المكتب السياسي للمجلس الشعبي      الرئيس اللبناني ميشيل عون يلتقي كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني في ايتشميادزين ويزور النصب التذكاري للإبادة الأرمنية (دزيدزيرناكابيرت)      وزيرة الإسكان والاعمار د. آن نافع تزور مقر البطريركية الكلدانية      المسيحيّون يدعون البلدان الأوروبيّة للمساهمة في إعادة إعمار مناطقهم      منظمة الرسل الصغار تنشر تقريرها حول الاوضاع التي يمرّ بها أهالي سهل نينوى      المطران الدكتور مار يوسف توما والوفد المرافق له يزور جامعة الموصل ويلتقي بالطلاب المسيحيين والإيزيديين والمسلمين الذي كانوا في ضيافة ابرشية كركوك      ادارة مستقلة لـ"شرق الفرات" برئاسة مسيحية      تقرير: داعش يخبئ ملايين الدولارات عبر شركات عراقية وذهب تركي وحوالات سورية      البنتاغون: مازلنا نوفر أموالا لقوات البيشمركة      الولايات المتحدة تحذر العراق من "تبعات" شراء منظومات "إس-400" الروسية      باتشواي غاضبا: أصوات القردة العنصرية لا تزال مسموعة      تقرير مصور: منبر القديس بطرس... ذخيرة مباركة في الكنيسة      مجددا العراق يتصدر لائحة الدول الأكثر فسادا بالعالم      صحيفة: ملف التحقيق بقضية سقوط الموصل تم تجميده      ترامب يؤيد تسليح معلمي المدارس بعد مذبحة فلوريدا      المنتخب الوطني العراقي يخوض مباراتين تجريبيتين تحضيراً للسعودية
| مشاهدات : 793 | مشاركات: 0 | 2017-08-07 11:10:46 |

النائب نيازي اوغلو , يدافع عن قيادي في الحشد الشعبي , تجاوز على ارض الدولة وتطاول على القائمقام

المحامي افرام فضيل البهرو

 

 

      تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي مقطعا لفيديو يتضمن شكوى وتذمر لاحد قادة الحشد الشعبي , بعد ان قامت لجنة من قائمقامية قضاء الحمدانية , بازالة وهدم هيكل دار انشأها تجاوزا على ارض البلدية في قصبة كرمليس ..وقد لاحظنا مع كل الاسف الانفعال الزائد و الاسلوب الغير الحضاري الذي لجأ اليه السيد ( عبدالهادي حسن سعيد ) الذي تجاوز على ارض الدولة مبررا ذلك بانه من قادة الحشد الشعبي وانه قاتل داعش , وهذا حسب اعتقاده يمنحه حق التجاوز على ارض الدولة  وان يتطاول على قائمقام قضاء الحمدانية الاستاذ نيسان كرومي رئيس اللجنة وبحضور قائد عمليات نينوى الفريق الركن نجم الجبوري عضو اللجنة ...

       كل هذا حصل والمتجاوز يتبجح بانه من قادة الحشد وان القائمقام المسيحي امر بازالة وهدم هيكل داره لانه مسلم ,وكانه يسعى بادعائه هذا, اللعب على وتر الطائفية ,في حين وبنفس الوقت تمت ازالة هياكل لاشخاص اخرين  بنيت تجاوزا ومن ضمنهم  اشخاص مسيحيين ومن نفس المنطقة ,ولا احد يتجرأ بان ينكر تضحيات قوات الحشد الشعبي في القضاء على داعش , ولكن من الضروري عدم تشويه هذه التضحيات بامور بسيطة يمكن حلها بطرق ابسط .

       وما اثار الاستغراب , هو المؤتمر الصحفي للنائب نيازي معمار اوغلو مقرر البرلمان عن الكتلة التركمانية _ ولم نعلم ما علاقة النائب اوغلو بالمدعو عبدالهادي حسن وهو من الاخوة الشبك وليس تركمانيا - وهو( يطالب المرجعية الرشيدة ورئيس الوزراء بايقاف مثل هكذا اوامر التي تخالف الدستور, وكذلك تخالف الاخلاق والنظم الاجتماعية )...وهنا نود ان نسال سيادة النائب : هل تعتبر تنفيذ القوانين التي ساهمت حضرتك بوضعها باعتباركم ضمن المؤسسة التشريعية , هو مخالفة للدستور ؟ وهل تعتقد بان القائمقام قد اخرج قانونا من جيبه وطبقه ونفذه بحق المتجاوز فقط لكونه مسلم ؟؟ بالله عليك يا سيادة النائب , لو فرضنا بان شخصا او مقاتلا مسيحيا تجاوز على قطعة ارض في بلدية طوزخورماتو او اي قرية  ذات الاغلبية التركمانية , وقامت السلطات بازالة التجاوز وهدم الدار , هل كنت ستقيم مؤتمرا صحفيا وتتهم السلطة الادارية بمخالفتها للدستور ؟ الست ممن تدافع عن المكون التركماني ضد جهات اخرى تحاول احداث تغيير ديمغرافي في المناطق التركمانية , وكم هي معاناة الاخوة التركمان من هذه المسالة , فلماذا تحلل التجاوز للبعض وتمنعه عن الاخرين ؟ وارجو ان لا يغرب عن بالكم بان من صلاحية رئيس اللجنة او الوحدة الادارية احالة المتجاوزين على القضاء , ولكن القائمقام لم يفعل ذلك , كما اننا على يقين تام بان لا المرجعية ولا رئيس الوزراء سيوافقونكم الراي لعدم وجود اية مخالفة للدستور والقوانين في ازالة التجاوزات , وحاشا للمرجعية ان تشجع اي كان حتى وان كان من قادة الحشد الشعبي على مخالفة القوانين والتطاول على السلطات الادارية اثناء تنفذها القوانين ...كما ان قولكم في المؤتمر وامام الملأ..  (..على قائمقام الحمدانية استخدام الحكمة والعقلانية لحسابات القادم وعليه الاعتذار للمجاهد المتضرر هذا ان اراد ان يستقر ) وعبارة (( ان اراد ان يستقر )) تعني تهديد مبطن ,  من نائب في البرلمان يفترض به ان ينظر الى العراقيين كافة بمنظار واحد .. خاصة وان سيادة النائب وفي المحافل كافة ينادي بمظلومية التركمان في العراق رغم كونهم شعب اصيل , والمفروض من يشعر بالمظلومية , ان يتعاطف مع من هم في وضع مشابه له , وان يشجع المواطنين على الالتزام بالقوانين والتعليمات لا ان يشجعهم على التجاوز على اراضي الدولة والتطاول على السلطات الادارية , وباعتقادنا ان سيادة النائب اوغلو ربما استعجل في مؤتمره الصحفي , حيث كان من المفروض ان يتقصى الحقائق جيدا قبل ان يطلق التهم والتهديدات , او على الاقل ان يستفسر من امانة مجلس الوزراء حول الموضوع , لان سيادة القائمقام وحسب البيان الصادر من القائمقامية قد استحصل موافقة مجلس الوزراء على ازالة وهدم الهياكل التي بنيت تجاوزا على ارض البلدية , ولو اردنا نحن العراقيين ان نبني عراقا جديدا  موحدا وقويا, علينا جميعا الابتعاد عن اللعب على الوتر الطائفي في كل صغيرة وكبيرة , عسى ان يتعافى هذا البلد من وباء الطائفية والتطرف الاعمى .                        









شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3749 ثانية