فرع دهوك للمجلس الشعبي يستقبل بيت نهرين الديموقراطي      الكنيسة الكاثوليكية فى النمسا: 30 % من المسيحيين اللاجئين من العراق يرغبون فى العودة الى بلدهم بعد هزيمة تنظيم داعش      مسيحيو برطلة يهيئون كنيستهم لاعياد الميلاد      البطريرك بنيامين الأول عبود: المسيحيون في العراق كيان مُهمّش      الجيش اللبناني يستعيد جرس كنيسة و11 كتاباً دينياً قديماً لدير معلولا      البطريرك ساكو يزور كاتدرائية مار يوسف في بغداد استعداداً لإفتتاحها      إيلاريون يدعو كنائس العالم إلى الاتحاد في مساعدة المسيحيين السوريين على العودة إلى بلادهم      غبطة البطريرك يونان يبارك اجتماع اللجنة التحضيرية للقاء العالمي للشباب السرياني الكاثوليكي      ما الذي دفع بأردوغان للمشاركة في افتتاح كنيسة في تركيا!!!      داعش تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم ... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟      جبار ياور: البغدادي لا زال حيا وتنظيم داعش يرتب صفوفه لشن هجمات      100 مليار دولار.. حجم الفساد في العراق      نيجيرفان بارزاني: يجب الاستفادة بشكل افضل من المصادر البشرية الغنية الموجودة في اقليم كوردستان      تيلرسون: ندعم الكورد في تطبيق الدستور العراقي؛ الذي لم يطبق بالكامل أبداً      في روسيا.. مباراة لمدة يوم بمشاركة المئات      ماي تبلغ نيجيرفان بارزاني بخطواتها المقبلة وتوجه له دعوة لزيارة بريطانيا      عواصف ثلجية تضرب أوروبا وتتسبب في إلغاء مئات الرحلات الجوية      تقرير: 7 تهديدات تنتظر الولايات المتحدة العام المقبل!      مكتب العبادي: الفصائل غير المنتمية للحشد لم يعد لها مسوغ قانوني ويجب نزع سلاحها      صامدة على الرغم من اضطهاد السنين…كنيسة في إيران تشعّ نوراً
| مشاهدات : 653 | مشاركات: 0 | 2017-08-05 14:27:10 |

الحزب الديمقراطي الكوردستاني ونينوى

لؤي فرنسيس

 

 

سارت العملية السياسية العراقية بعد 2003 بين المد والجزر وتسلق اشخاص  مناصب عدة منهم من كان بكفاءة جيدة ومنهم من كان سيئا، لكن تبقى للموصل ولمحافظة نينوى عموما قصتها ومأساتها خلال هذا العقد المر من الزمن، حيث سارت الاحداث وسقطت الموصل ونينوى بيد الارهاب في عام 2014 وهرب اهلها منها خوفا من ان تطالهم يد الارهاب الداعشي المجرم وكان للبعض من المسؤولين التابعين للاحزاب مواقفهم الجيدة  تجاه المدينة واهلها الذين هربوا منها ، وكان لاخرين مواقف اخرى اثرت على النازحين سلبا وعلى جميع اهالي المدينة والمحافظة .

واننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني نشعر بالام الناس ونعلم انهم صامتون على الالم ، وسكوتهم ليس خوفا من احد ولا مجاملة لاحد ، ولكن احترامهم للحزب الديمقراطي الكوردستاني هو الذي جعلهم يكبتون الامهم ويسكتون، لذلك اقول بان ابناء الموصل يستحقون كل الشكر والتقدير كونهم احترموا الحزب الديمقراطي الكوردستاني وهذا يدل على عراقة ونضال ونهج الحزب ، وان الحزب لم ولن يقبل بالمسيئين الذين يستغلون اسم الحزب لمنافع شخصية او يتقوون بالحزب ويقصرون بواجباتهم مهما كانت مناصبهم ودرجات مسؤوليتهم .

فالحزب الديمقراطي الكوردستاني منذ ولادته على يد الخالد مصطفى البارزاني عاهد بالعمل على نهج العدالة الاجتماعية ولم يخصص تلك العدالة لقوم معين وانما عدالة اجتماعية انسانية عامة دون فرق بين زيد وعبيد اسود وابيض كوردي او عربي ، وقد بان هذا الامر بتعامله مع النازحين الذين دخلوا اقليم كوردستان وتعامله مع جميع المكونات والاثنيات المتعايشة في الاقليم ، واعتبر الجميع اهله وابنائه وكرس جميع جهوده وجهود الكوادر المختلفة الانتماءات الدينية والقومية والمذهبية لخدمة الناس دلالة على انه حزب جماهيري  .

ونود ان نشير الى اننا لسنا هنا بصدد المدح (فمن مدح نفسه ذمها ) لكننا نؤكد باننا ضد المسيئين والمخطئين ولانقبل بهم.

في الختام مرة اخرى اشكر اهل الموصل ونينوى على احترامهم وتقديرهم وثقتهم بالحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل هذا مايدل على التلاحم القوي بين ابناء الموصل والحزب الديمقراطي الكوردستاني ونؤكد للجميع باننا لم ولن نسمح لانفسنا ان يكون تاريخ وتضحيات هذا الحزب الذي ناضل وكافح من اجل متطلبات الجماهير،  بان يصبح ضحية لبعض الاشخاص الفاسدين الذين يستغلون وظائفهم ومواقعهم تحت يافطة الحزب ، لان الحزب ناضل وكافح لاجل خدمة المجتمع ونؤكد عدم قبول الحزب باستخدام اسمه من قبل الاشخاص في دوائر الدولة لترويج معاملاتهم والتسابق على فرص الاخرين ،  وعلى الاحزاب التي لها مقاعد في مجلس المحافظة ولها دور تنفيذي في الحكومة المحلية ان تضغط على الحكومة المحلية لتسريع اعادة الخدمات الى المدينة والمحافظة عموما والعمل بشكل جدي لتقديم الخدمات للنازحين في المخيمات.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.4137 ثانية