كنيسة أم النور تحتفل بقداس التناول الاحتفالي لكوكبة من ابناء الابرشية      كمال يلدو: في ظل ضعف القانون والدولة وقفة على معاناة الشعب (المسيحي) مع الوزير فارس ججو      عودة 17 ألف نازح إلى مناطقهم في سهل نينوى      انعقاد السينودس الكلداني 4-8 تشرين الأول 2017      دير ’أم الزنار‘ في حمص يعود قبلة للمسيحيين بعد طرد التنظيمات المسلحة      منظمة "إغاثة نينوى" الانسانية تحتفل بتخرج دورة الموسيقى الثانية في كنيسة البشارة في اشتي 2 / بعنكاوا      النائب رائد اسحق يبحث واقع المؤسسات التعليمية مع مدير تربية الحمدانية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور البطريركية الكلدانية      النائب رائد اسحق يلتقي الاب ثابت بولص كاهن رعية كرمليس      ديوان اوقاف الديانات يتولى ملف تعويضات ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية      الرئيس البارزاني: تأجيل الاستفتاء غير وارد على الإطلاق      القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر      وثائق: داعش يملك شركات بريطانية      صراع خماسي لاستقطاب لاعب برشلونة      بالصور.. تفاصيل اكتشاف مدينة قبطية عمرها 1600 عام في المنيا      البطريرك ساكو يحضر القداس التوديعي للخور أسقف مشتاق زنبقة      مفوضية الانتخابات تكشف موعد تسجيل اسماء المشاركين في استفتاء كوردستان      صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما      «داعش» يتبنى حادث الطعن الإرهابي في روسيا      هل يستقيل ترامب قريبا من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؟
| مشاهدات : 653 | مشاركات: 0 | 2017-07-31 09:47:25 |

التأخير في تحرير المدن العراقية ونفاق بعض السياسيين

قيصر السناطي

 

 

لقد كان تحرير المدن العراقية في ديالى والأنبار وكركوك بداية الأندحار الداعشي وكانت الضربة القاصمة التي كسرت ظهر التنظيم الأرهابي في تحرير مدينة الموصل التي كان يعتبرها عاصمة الخلافة المزعومة . ان تحرير الموصل في الأيسر والأيمن رفعت معنويات وقدرة القوات الأمنية في سرعة تحرير المدن المتبقية التي لا زالت تحت سيطرة التظيم ،لذلك كان من المفروض استثمار هذا النصر ومواصلة مهاجمة الدواعش في تلعفر والحويجة وبقية المناطق التي لازالت تحت سيطرته وعدم افساح المجال له لألتقاط انفاسه ، لأن القوات الأمنية اكتسبت خبرة كبيرة في حرب المدن وتمتلك العدد والعدة للأجهاز على التنظيم البربري الذي اصبح محاصرا في المدن التي لا زال يسيطر عليها في العراق وسوريا .

ان استمرار الزخم الهجومي على التنظيم سوف يؤدي الى انهياره بسرعة اكثر ولا يجب اعطائه الوقت لكي يستمر في تقوية دفاعاته وحفر المزيد من الأنفاق وزرع وتفخيخ الطرق والدور والتخطيط الى طرق شيطانية لأيقاع اكبر الخسائر بالقوات الأمنية وبالمدنيين ،اما اصوات بعض الخونة والمنافقين من السياسيين الفاسدين الذين  يتباكون على السنة ويحضرون من اشتراك الحشد الشعبي  ليسوا سوى خونة وتجار حروب ان استمرارحالة الحرب مدة طويلة مع الدواعش وعدم حسم هذا الملف سوف تؤثر سلبا على الأقتصاد المنهك اصلا وعلى التنمية وحتى على حياة الأنسان العراقي الذي يعيش في ظروف الحروب لأكثر من اربعة عقود .

لذلك على الحكومة ان تستثمر هذا النصر وتسرع من العمليات العسكرية بالتعاون مع التحالف الدولي لتحرير المدن المتبقية وعدم الأهتمام لأصوات الخونة والفاسدين الذين سرقوا اموال الشعب وحولوها الى البنوك الأجنبية ولا تهتم لتحضيرات اردوغان المساند الخفي للتنظيمات الأرهابية لأنهم جميعا لا يستطيعوا ان يفعلوا شيء لأن من يحدد بوصلة الحرب والسلام هي الحكومة والشعب العراقي والقوات الأمنية بجميع صنوفها التي اثبتت قدرتها على دحر الأرهاب وبدعم من التحالف الدولي، اما اذا وجد مسيء هنا او هناك في القوات الأمنية او الحشد الشعبي فيمكن محاسبته ضمن القانون .ان استمرار الهجوم على الدواعش هو الحل الأمثل للقضاء عليه لأختصار الزمن لكي تبدأ مرحلة البناء بمساعدة المجتمع الدولي والدول المانحة ،لأن الوقت مهم في تقليل الخسائر في الأرواح والأقتصاد .وأن النصر آت لا محالة ان شاء الله....








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6977 ثانية