فيديو.. تقرير عن زيارة غبطة البطريرك ساكو لمعرض “مسيحيو الشرق” في باريس      بالصور.. افتتاح مزار مريم العذراء في ناحية مانكيش      اليوم على شاشة عشتار.. جولة جديدة في الجانب الأيمن من الموصل      شاكر سيفو يوقع مجموعته الجديدة " ابئيل " في بغديدا      تجمع جماهيري في سان دييغو تضامنا مع شعبنا في سهل نينوى      نوزاد بولص : هناك مخاطر على مصيرالمسيحيين والأيزيديين في مناطق التماس بين حكومة الإقليم والعراق الفدرالي      التقرير الدوري الخامس الصادر في 14/11/2017 عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشان الانتهاكات الحقوقية الوضع التعليمي في سهل نينوى وسنجار وتلعفر للعام الدراسي الجديد 2017 – 2018      مسرور بارزاني: لن نبقى متفرجين إزاء أوضاع مسيحيي سهل نينوى      التاريخ المسيحي للشرق الذي يريد المتطرفون إلغاءه      التقرير الدوري الثالث الصادر عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن مدن وبلدات وقرى سهل نينوى واحوال العائدين اليها      مجلس محافظة كركوك يعقد أول اجتماع له بعد أحداث 16 تشرين الأول      صحيفة...على أمراء السعودية المحتجزين دفع 70% من ثرواتهم      بعد أن رُزق بـ3 أطفال خلال 4 أشهر.. رونالدو يحدد عدد الأطفال الذين سينجبهم      لأول مرة في التاريخ.. زرع جهاز يقوي الذاكرة في أدمغتنا      القوات العراقية تقتحم مدينة راوة آخر معاقل داعش بالعراق      تقرير دولي يحذر.. هكذا سيعود داعش      السفارة الامريكية تنفي تقارير بخصوص توقع وكالة امريكية لزلزال مدمر يضرب العراق وايران      خبير: ترمب يحاول الضغط على العبادي لـ"تقليم أظافر إيران" أو تقليل دورها      بيع "اللوحة الضائعة" للمسيح بوضعية "سالفاتور موندي" لدافينشي بمبلغ خيالي      عقد مونديال روسيا يكتمل بتأهل "الفارس الأخير"
| مشاهدات : 625 | مشاركات: 0 | 2017-07-06 18:42:53 |

ما الذي يجب أن نعرفه عن مجموعة الـعشرين؟

نشطاء الحركة العالمية لمناهضة للعولمة "أتاك" يرتدون أقنعة لزعماء مجموعة العشرين، أثناء مظاهرة لاحتجاج على القمة.Getty Images

 

عشتارتيفي كموم/ euronews -

 

كانت الأزمة المالية و الاقتصادية العالمية التي اندلعت عام 2008 وراء إنشاء مجموعة الدول العشرين، التي ترمي لتقديم حلول مستدامة للأزمة و المساهمة في امتصاصها.

10 أمور يجب أن تعرفها عن المجموعة:

مجموعة الـ20: هل اسم يناسب المسمى؟

-1 حالياً هناك 19 دولة في مجموعة العشرين ، العضو الـ20 هو الاتحاد الأوروبي، الممثل في المفوضية الأوروبية والرئاسة الدورية للمجلس والبنك المركزى الاوروبى.

 

لكنها على الأقل هي الدول الأغنى في العالم؟

-2 هذا خطأ آخر، كل الأعضاء يمثلون 85 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، الأعضاء 19 لا يمثلون أكبر 19 اقتصاداً عالمياً في عام واحد. على سبيل المثال، إسبانيا، بلد في قمة الدول 20 ، إلا انه ليس عضواً في المجموعة.

 

من يقررمن يكون ضمن المجموعة أو خارجها؟

-3 مجموعة الـ20 لديها عشرون عضواً، لأنهم يؤمنون أن العدد ضخم كي يكون تمثيليا و قوياً، ولكن صغير بما يكفي لتمكين القرارات الواجب اتخاذها.

 

عدم وجود النفوذ القانوني لمجموعة العشرين خلفها؟

-4 ليس صحيحاً ، بما أنه كمنتدى ، فإن أيا من قرارات مجموعة العشرين ليست ملزمة قانونا. ومع ذلك، فإنها يمكن أن ترسي الأساس لاتفاقات ملزمة قانونا في أماكن أخرى وتعطي دفعة كبيرة لها.

 

مع الكثير من المال يجب أن يكون مقرهم باذخ نوعاً ما..

-5 مجموعة العشرين هي منتدى وليست منظمة، لذا ليس لديها مقراًعاماً أو أمانة عامة دائمة.

 

من يقوم بالأعمال بعد ذلك..

-6 يعين البلد الذي يتولى الرئاسة في سنة معينة، و أمانة مؤقتة لتنظيم الاجتماع وتخطيط مواضيع المناقشة.

 

هذا يبدو وكأنه صراع شاق ..

-7 حرفياً، وقبل انعقاد القمة، يجتمع مسؤولون رفيعو المستوى للعمل على ما سيتم مناقشته وأفضل طريقة لتأمين الاتفاق. وهي تعرف باسم “شيرباس” لأنها تجد أفضل وسيلة من خلال التضاريس الوعرة في وقت مبكر، قبل توجيه زعيمهم عند بدء القمة.

 

إذا كان الرئيس يتغير كل عام، لذا فالأرضية تتغير

-8 وفي محاولة لتحقيق بعض الاتساق، يعمل الرؤساء السابقون والحاليون والقادمون معا كجزء مما يعرف باسم “الترويكا”.

 

وقت المواجهة..

-9 قمة مجموعة الـ20 في هامبورغ سيكون فيها أول لقاء بين الرئيس الروسي فلادمير بوتين و الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وجها لوجه.

 

ثمن الاحتجاج

-10 طمأنت أنجيلا ميركل العالم إلى أنه ينبغي توقع احتجاجات ضد مجموعة العشرين. وقد أعدت ألمانيا نفسها لذلك ، وفي واقع الأمر أنها أصدرت توجيهات رسمية بشأن الغطاء الذي توفره مختلف وثائق التأمين لمختلف مستويات الأضرار التي يسببها المتظاهرون.

 

أشخاص ملطخون بالطين يشاركون في عمل فني بعنوان "ألف شخصية" في الخامس من يوليو/تموز 2017 في شوارع هامبورغ، احتجاجا على قمة مجموعة العشرين.Getty Images


تظاهر ناشطون مناهضون للرأسمالية وهم يرتدون أقنعة لزعماء العالم، من بينهم (من اليسار إلى اليمين) رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، خلال احتجاج في السادس من يوليو/تموز 2017 في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا، حيث من المقرر أن يجتمع قادة أكبر الدول الاقتصادية في العالم في قمة مجموعة العشرين.Getty Images









شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7428 ثانية