مقابلة مع البطريرك ساكو بشأن آخر التطورات الراهنة في العراق بعد تحرير الموصل      النائب رائد اسحق: سيتم افتتاح مصرف الرافدين في برطلة وتلكيف قريبا جدا والحمدانية بعد تأهيل بنايته      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تكرِّم القنصل العام لجمهورية العراق في ديترويت      منظمة كابني توزع السلات الغذائية على العوائل العائدة الى منطقة سهل نينوى بدعم من الكنيسة الهنكارية للمساعدات      السفير الفرنسي الجديد يزور مقر البطريركية الكلدانية في بغداد      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور رعية ملبورن للكنيسة الشرقية القديمة      النائب رائد اسحق يلتقي المطران بطرس موشي ويطّلع على نتائج لقائه مع العبادي      "بسام إسحاق” رئيس المجلس الوطني السرياني في سوريا: تمثيل المكون السرياني في الإدارة الذاتية مرضي      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يرفع الصلاة في كنيسة مار الياس في ولاية كاليفورنيا      غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان يلتقي وزيرة الهجرة في حكومة كيبيك – كندا      الملا ياسين رؤوف: سقوط داعش يمهد لانفصال كردستان العراق      متى ستظهر النسخة الثانية من "داعش"؟ هذه السياسات تعجل بطرح التنظيم لنفسه في صورة جديدة      المالكي: نريد للجيش العراقي سلاحًا روسيًا      مأساة البطل شوماخر.. غاب ميشائيل فتقطعت أوصال عائلته      جمعية خيرية تناشد اليونان لتغيير سياستها تجاه اللاجئين المسيحيين      نائب رئيس البرلمان آرام شيخ محمد يبحث مع كتلة أئتلاف الوطنية مبادرة أياد علاوي لأنهاء الخلافات الداخلية في الأقليم وحل المشاكل بين بغداد وأربيل      ممثل كوردستان بطهران يكشف العلاقة بين "أزمة المياه" والاستفتاء      رفع السرية عن خطة تاتشر الكيميائية ضد صدام!      مدفعية تركية وطائرات باكستانية تصل إلى قطر      الاولمبي العراقي يهز شباك نظيره الافغاني بثمانية أهداف نظيفة
| مشاهدات : 473 | مشاركات: 0 | 2017-06-24 10:24:22 |

بغدادُ التعازي ...

خلدون جاويد

 

 

بغدادُ لا مِنْ مُعَز ٍ كي يُعَزّيها

الدهر بالموت يُرديها ويُفنيها

تهوي الى قاع نار ٍلا قرارَ له

هي الجهنم ُمِن جمر ٍسواقيها

ابناؤها حطبٌ يُرمى بلا عددٍ

يُحصى، وادمعُ قتلاها تواسيها

مذ الفِ قابيلَ غدر ٍوهي مأدبة ٌ

من اليتامى لتنعيها وتبكيها

قصيدة ٌهي بغداد التي سقطتْ

سطورها ،وانمحتْ اغلى قوافيها

ومات شاعرها وانهار مِن رهَق ٍ

بدرٌ . فحاضرها يهوي  وماضيها

اشكوك يادهرُ احلاما محطمة ً

على يَدَيْ الفِ هولاكو تـُـلاويها

ما المسلمون من الحكام غير دُمىً

للأجنبيّ  ليدني من معاليها

بغداد مؤودة ٌ في كلّ منعطف ٍ 

 

 

والجاهلية بالاحجار ترميها

بغداد بالكوثر الزاكي كم اغتسلتْ

والشمسُ كم داعبت فجرا حواريها 

لولا الجرابيعُ والفئران ُ كامنة ٌ

في عمقِها في الخبايا من مجاريها

ولو بباريس بالارهاب طاحَ لهمْ

فردٌ لهَبّ َ فمُ الدنيا يُعزّيها

ولو بلندنَ انفارٌ ! فتلك غدَتْ

امّ الفواجع ِ لا جرحٌ يضاهيها

فكم رئيس ٍشكا ، كم مِن أمير ٍبكى

وكم مليكٍ بحبر الدمع يَرثيها

والفُ بغدادَ في الظلماء ماانقشعَتْ

سود الليالي ولا انفكتْ دواهيها

والفُ بغدادَ لم تـُـطفأ حرائقـُـها

ولا المسالخ قد نامتْ ضواريها

والف بغداد في بحر الردى انتكستْ

سفينة ٌطـُوِّحتْ اعتى صواريها

بغداد نامت على الحرمان طاوية ً

جاعت رعيّتها مذ مات راعيها

وكم بغيداد  حُسْن ٍ خدّها ترفٌ

قد حفـّرَته سواق ٍ مِن مآقيها

لكنْ وحقّ ِ يتاماها  وما ثكلتْ

من القوارير ، باق ٍ حسنـُها فيها

رغم الليالي وماجارتْ وما حبَكتْ

ببهجة الصبح ِقرصُ الشمس آتيها

نخلُ السماواتِ اعلى من نواطِحِهم

وهل سماواتنا شيء ٌ يضاهيها

والله والله لن تلوي بهامتِها

عمامة ُالمكر ِ لا غدرٌ سيثنيها

ولا حثالاتُ واشنطنْ لهم سَبَقٌ

فانّ بغدادَ مجد الكون ِماضيها

بغدادُ في الهودج ِالسامي ، مليكتـُـنا

فالشمسُ ناقتها والبدرُ حاديها

من دار حكمتِه ِالمأمونُ يحكمُها

بعدلِها وبهَدْيٍ من معانيها    

ومن ضفافِ فراتـَيْ نخلةٍ سكرتْ

وقد ترنـّـحَ نشوانا نؤآسيها 

للكون ِعاصمة ٌ: بغداد ماخلدَتْ

لن يرتوي الكونُ الا ّ مِنْ شواطيها

 

*******

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6948 ثانية