الاعلان عن تأسيس المجلس الأعلى لأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ( سورايا )      بالصور... غبطة المطران مار ميلس زيا يقيم قداس تذكار القديسة مريم العذراء في سيدني      في وسط البلدة المدمرة ابناء برطلة يحتفلون بعيد انتقال مريم العذراء الى السماء      حقوقي: 68 إمرأة مسيحية عراقية لا زلن أسيرات لدى داعش      وفد من مجلس أعيان كرمليس يهنيء حزب اتحاد بيث نهرين الوطني بإنعقاد مؤتمره التأسيسي      السيدة تريزا ايشو تلتقي غبطة المطران مار اميل نونا في سيدني      قناة عشتار الفضائية تنفرد في جولة جديدة داخل كنيسة الطاهرة / الساحل الايمن من الموصل      النائب رائد اسحق يتحدث في جلسة حوارية عقدت في عنكاوا عن الوضع الامني والخدمات في سهل نينوى ما بعد التحرير والعودة      البطريركية الكلدانية تنفي أي تصريح للبطريرك ساكو حول “استفتاء إقليم كوردستان”      في اليوم الثاني لموسمها الثقافي.. كورال كنيسة برطلي يقدم اوبريت "برطلي كَـلثا سوريثا"      الجبوري للوفد الكردي: الاستفتاء يجب ان يكون دستورياً ويحفظ وحدة العراق      واشنطن تجدد معارضتها لاستفتاء استقلال كردستان      العراق يدخل شريكاً بصناعة فولفو السويدية      صحيفة تفجر مفاجأة.. تفاصيل اللقاء السري بين نيمار وميسي      البطريرك ساكو يحتفل بعيد انتقال العذراء مريم في بغداد      تقرير أميركي يرصد وضع الحريات الدينية في الشرق الأوسط      السياسي العراقي عزت الشابندر: بقاء اقليم كوردستان مع العراق ليس من مصلحة الطرفين      سكرتير المجلس الاقتصادي في حكومة الاقليم يكشف اخر المعلومات حول النظام الجديد لتوزيع الرواتب      قرار مفاجئ من كوريا الشمالية بشأن "صواريخ غوام"      بيان من الفرع الرابع عشر بمناسبة الذكرى 71 لميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني
| مشاهدات : 608 | مشاركات: 0 | 2017-06-19 09:43:54 |

" الزرقاء " محطة إشعاع وجمال لشعبنا , وتوقد شموع الأمل رغم المحنة

نمرود قاشا

 

* شيء عن الزرقاء .

الزرقاء هي محافظة تقع إلى الشرق من العاصمة الأردنية عمان وتبعد عنها حوالي 45 كم. تعد ثالث أكبر محافظات الأردن من حيث عدد السكان بعد عمان وإربد. وتتميز محافظة الزرقاء بتوسعها العمراني ونشاطها التجاري .

يبلغ عدد سكان المدينة  حوالي المليون نسمة، تتمتع  بتعايش سكاني فريد  , اغلب سكانها من المسلمين ويشكل المسيحيون فيها نسبة أربعة  في المائة .

"الزرقاء" هي كلمة  من أصول أكدية ( آرامية ) مكونة من مقطعين ( زار - كي ) والتي تعني " المياه الزرقاء " ثم دخلت الكلمة في تحويرات لفظية وكلامية نتيجة تعرض المدينة  لهجرات عديدة من ( الاشوريون , فرس , رومان , العرب المسلمون  , الشركس ) فتحولت الكلمة من ( زار - كي ) الى ( زارقي )  الى ( زارقا ) ثم ال ( زرقاء ) .

* الطريق الى الزرقاء

الزرقاء , واحدة من المحافظات الأردنية التي تضم تحتضن مسيحيو الأردن ومن هجروا من سوريا والعراق , فهم يمارسون شعائرهم الدينية بكل حرية رغم  المد الإسلامي المتطرف الذي تعاني منه الكثير من الدول , وتبقى على السلطة الحاكمة ومدى مقدرتها على كبح نشاط هذه الجماعات والحد منها .

تختصر الأوساط الدينية المسيحية والإسلامية الأردنية التعبير عن الحضور المسيحي بخصوصية النموذج الذي يصدّر إلى العالم أجمع.

حريتهم الدينية وإقامة شعائرهم في الكنائس مصونة، تمارس بحرية تامة في أجواء أمن واستقرار، كما أن حقوقهم السياسية مكفولة في الدستور الأردني كمواطنين أردنيين. وهناك حالة تعايش وتآخٍ تربط المواطنين الأردنيين سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين في عادات وتقاليد متشابهة.

هذه هي الصورة التي تولدت عندي خلال تواجدي في المملكة منذ أسبوعين وقد زرت فيها العديد من المحافظات التي يتواجد فيها أهلنا , ففي العاصمة عمان حيث يتواجد الثقل الأكبر من إخوتنا المهجرين واغلبهم من المسيحيين وكذلك في محافظات  مناطق أخرى غير العاصمة ( فحيص , مأدبة ) وهذه هي الزرقاء هذه المرة , فجميلة كانت رحلتي إليها مع زميلي القاص هيثم بردى , كيف لا ونحن نجتر ذكرياتنا لعقود أربعة مضت .

ساعة استغرقت رحلتنا من عمان إليها , فأسعار التنقل عبر وسائط النقل العام مناسبة جدا ومتوفرة في أي وقت , ومن خلال استخدامها نتعرف أكثر على الشعب الأردني إضافة إلى مشاهداتك على جغرافيتها .

* في ضيافة الأب هاني بولص الجميل

قبل أن ندخل المبنى الخاص بالرعية واجهتنا لافتة كتب عليها " المركز الرعوي لرعية سلطانة السلطان " , إذن دلينا الأردني  دقيق في وصف المكان , وقبل أن نطرق الباب , فالأبواب إلى الرعية مفتوحة  , وقبل أن نستكمل حديثنا مع الشابة الزرقاويه التي  تختزن في عيونها  كل جمال وطيبة الزركا   ,  أقول ( قبل ) ليفاجئنا أباتي العزيز هاني وصديقنا  ميعاد الصافي كمياه نهر الزرقاء   بالترحيب .. شكرا لبغديدي وهي تنثر الطيبة أينما تكون .

وقبل أن اطلب من الأب هاني أن يفتح سجله , دعوني أقراء ما في ذاكرتي عنه .

هاني بولص يونو الجميل , مواليد بغديدي , المدينة التي استباحها داعش منذ آب 2014 ولا زال أهلها واقفون على أرصفة الانتظار , والده ( بولص ) احتفل في نيسان 2016 بعيد ميلاده الأول بعد المائة  ( 1917 ) , وسط أولاده وبناته ألتسعه , وقطعا لم يكونوا تسعة أثناء المناسبة فقد أجبرهم النزوح أن يبحثوا عن  مواطئ قدم لهم أينما وجدوا ذلك .

أبونا هاني , أربعون عاما , ولأنه من " ال الجميل " فهو نموذج للجمال المتجذر فيهم والطيبة التي ترافقهم أينما كانوا , محب لبلدته حد العشق ولم تشكل الجغرافية عاملا سلبيا في هذا الحب , حريص على الرسالة التي امن  بها ويتمنى ان تكون خطواته مؤثرة فيها وببصمات واضحة يتذكرها من تخطى في الدرب نفسه .

_ أبونا هاني هذا بعض ما في جعبتي , البعض الآخر المتبقي فيها قد اجعله خاتمة لمقالي هذا , دعني افتح الصفحة الأولى من  رعية " كنيسة سلطانة السلام " .

- كما تحب , إنا حاضر ولكن ( ناوشني ) رأس الخيط حتى افتح ( البكرة ) كلها أمامك .

- إذن .... عتبة الخيط الأولى مدون عليها عبارة ( رهبنة العناية الإلهية ) .

- نعم , كما تحب , الحقيقة وصلت إلى الأردن عام 1999 للبحث عن عمل أولا وللوصول إلى محطة أخرى استقر فيها , دخلت دير الرهبان " أبناء العناية الإلهية " لاكتساب خبرة لمدة سنة , بعدها ذهبت إلى ايطاليا لمدة سنة ابتداء , وبعدها سنتين في ايطاليا أيضا لدراسة الفلسفة واللاهوت في جامعة الساليزان في روما وأكملها  بتفوق  , وعدت الى عمان 2007 .

في 20 أيلول 2009 ابرز نذوره الدائم في القداس الاحتفالي الذي ترأسه المطران سليم الصائغ وبحضور الأب فلافيو الرئيس العام للرهبنة في كنيسة سلطانة السلام - مار يوسف - الزرقاء الجديدة .

في 13 ايلول 2010 احتفلت  بغديدا الإيمان والدعوات والفرح  بالسيامة الكهنوتية للراهب من رهبنة العناية الإلهية والشماس الإنجيلي هاني بولص جميل. حيث احتضنت كنيسة الطاهرة الكبرى في بغديدي  مراسيم السيامة الكهنوتية بوضع يد سيادة المطران مار يوليوس ميخائيل جميل المعتمد البطريركي للسريان الكاثوليك لدى الكرسي الرسولي .

- أبونا هاني الجميل , من طاهرة بغديدي رسمت كاهنا  , وأنت ابنها , أحببتها وأحبتك , كنت تذهب إليها كلما تشعر بالحنين , ولكن هذه المرة جاءتك هي متعبة منهكة مثخنة الجراح , فكيف كان الجميل هاني أمام جمال شوهه داعش ؟

- ( كنت أتمنى أن لا اطرح سؤالي عليه بهذه الصيغة , فقد أثرت فيه الشجون وبعد دقائق صمت قال : )

الحقيقة يا عزيزي - نمرود - لا اخفي عليك , وربما تستغرب بأنني وفي عام 2013 أعدت برنامج متكامل لمساعدة أهلنا في العراق وقبل عام من الكارثة ورفعته مع ملف آخر مخصص للسوريين   للجهات المانحة وحصلت الموافقة على الملفين , ولهذا لم نتفاجيء من سيل البشر الذي تدفق على المملكة من العراقيين والسوريين .

فقد بلغت عدد المنح المخصصة للمهجرين أكثر من 20,000 ألف سوري و 15,000 ألف عراقي بغض النظر عن الديانة والطائفة , إضافة إلى مواد عينية أخرى ( بطانية , دوشك , مدافيء , مراوح ) , إضافة إلى تكفلنا بإرسال أولادهم على المدارس متحملين مصاريف النقل والأزياء والسكن مع مصروف جيب يوميا بقيمة نصف دينار أردني ( ألف دينار عراقي ) , إضافة إلى متابعة الاحتياجات التي تتعلق بالأطفال كالحليب والحفاضات  .

ومنذ عام 2014 نقيم تجمعات شهرية للعوائل تتضمن حضور قداس سرياني  مع مقاسمة الخبز بعد انتهاء القداس .

- أبونا جميل , هل ممكن أن اسأل عن مصدر  هذه المساعدات .

- نعم , هذه المساعدات تأتينا من منظمات إنسانية في ايطاليا واسبانيا ودول أخرى مانحة وكذلك من الأصدقاء والمحسنين في المملكة وغيرها , ونستلمها بدون أية شروط ونمنحها نحن  للجهات المستفيدة منها  حسب الخطة التي نقررها .

- وماذا عن مدرسة مار يوسف التي تقع ضمن المجمع .

- هذه المدرسة أسسها أباء دون اوريونه عام 1984 على مشارف مدينة الزرقاء الأردنية , وهي مدرسة مهنية للبنين يتعلم فيها المسيحيون والمسلمون معا ,تقدم المدرسة مجالات مختلفة من الدراسة ( تخصصات علمية وأدبية , حاسوب , فندقة , صناعة , ميكانيك ونجارة ) , تقبل الطلبة بأعمار من 13 - 18 سنة , تضم حوالي 650 طالب منهم 550 طالب مسلم .

وخصوصية هذه  تتمثل بوجود طلبة من مختلف الدول , يعيشوا معا ويحترم بعضهم البعض بمحبة وهناك أردنيون وفلسطينيون وسوريون وعراقيون فروا من الحرب .

- لقد أتعبناكم أبونا , وقد حولت العديد من المكالمات التي وردتكم  إلى الأخ ميعاد ليجيب عليها , ولكن لا زال في جعبتي  بعض النشاب , هل أطلقها أم اقفل الجعبة للقاء آخر ربما لا يجد النور , خاصة وان فترة بقائي هنا محددة بأيام .

- لا يهم الوقت فانا حاضر لكل استفسار , وانتم ضيوفي فإذا حاصرنا الوقت نكمل الأسئلة على مائدة الغذاء .

- إذن , لتكن مداخلاتي  على شكل حزمة واحدة ... ماذا عن الكنيسة , الرعاية الصحية , منتدى العائلة , جوقات الكنيسة ,  هل من فعاليات أخرى لم تكن ضمن  تساؤلاتي .

_ نعم .... كنيسة سلطانة السلام بنيت على اسم العذراء مريم إكراما لها والتي حفظت بشفاعتها الأردن سالما في حرب الخليج الثانية , وقد بنيت من قبل رهبان ( دون اوريونه ) بتبرعات سخية من الأصدقاء والمحسنين الطيبين في الأردن , بريطانيا , ألمانيا , ايطاليا , وجمعيات البعثة البابوية , ورعايا ( أكن ولا أكون  )وميونخ وبادريون , ودشنها غبطة البطريرك الاورشليمي المونسينور ميشيل صباح في 6 أيار 1994 .

وفي 24 أيلول 2016 أعلنت كنيسة سلطانة السلام رعية جديدة وذلك في القداس الإلهي الذي ترأسه النائب ألبطريركي للآتين في المملكة المطران مارون لحام , وفي هذا القداس تم تنصيبي " والحديث لأبونا هاني " راعيا لها ومنذ ذلك التاريخ أمارس مهامي الكنيسة فيها , وتم إحداث الكثير من الإضافات فيها أهمها اللوحة الرائعة التي تصدرت مذبح الكنيسة للفنان الخديدي الرائع هيثم الجميل وقد بقيت هذه اللوحة أيقونة وحديث كل المؤسسات في الأردن والزرقاء .

أما بخصوص الجوقات , فلدينا جوقتان مسؤول عليها الأخ ميعاد  باكوس أحداهما للكبار وتضم ( 16 شخص ) وللصغار تضم ( 30 فرد ) وتشارك في القداديس والاحتفالات الكنسية , وقد سجلت الجوقة كاسيتين .

إذن هذا هو الأب هاني بولص الجميل , راعي كنيسة سلطانة السلام في الزرقاء , ثلاثة عقود كان خلالها محطة جمال وإيمان وكف بيضاء مفتوحة لمن يريد مصافحتها , يمنح من غير أن يسال , قال عنه مرة المثلث الرحمات المطران " ميخائيل الجميل " :

أيها الأخ العزيز هاني الجميل

لك مني التهنئة   بحياة نَذرتَها سكيبة على مذبح الرب كدم ذبيحة الغفران. حياتك ورهبنتك كما كل نفس مكرسة هي هبة لك من الله . وأنت اليوم تعود فتهبها بدورك  معترفا بأنه السيد الخالق والمخلص المحبوب. الناس محتاجون إلى فدية يقدمونها للرب من أجل خلاصهم. أنت اليوم فدية مع من سبقوك في التكرس. لا تخف إن جرحتك صعوبات الحياة . فكل جرح وكل قطرة دم هي بشرى بخلاص قريب. دمت في حمى يسوع ومريم

 

 
















شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6951 ثانية