فرع دهوك للمجلس الشعبي يستقبل بيت نهرين الديموقراطي      الكنيسة الكاثوليكية فى النمسا: 30 % من المسيحيين اللاجئين من العراق يرغبون فى العودة الى بلدهم بعد هزيمة تنظيم داعش      مسيحيو برطلة يهيئون كنيستهم لاعياد الميلاد      البطريرك بنيامين الأول عبود: المسيحيون في العراق كيان مُهمّش      الجيش اللبناني يستعيد جرس كنيسة و11 كتاباً دينياً قديماً لدير معلولا      البطريرك ساكو يزور كاتدرائية مار يوسف في بغداد استعداداً لإفتتاحها      إيلاريون يدعو كنائس العالم إلى الاتحاد في مساعدة المسيحيين السوريين على العودة إلى بلادهم      غبطة البطريرك يونان يبارك اجتماع اللجنة التحضيرية للقاء العالمي للشباب السرياني الكاثوليكي      ما الذي دفع بأردوغان للمشاركة في افتتاح كنيسة في تركيا!!!      داعش تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم ... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟      جبار ياور: البغدادي لا زال حيا وتنظيم داعش يرتب صفوفه لشن هجمات      100 مليار دولار.. حجم الفساد في العراق      نيجيرفان بارزاني: يجب الاستفادة بشكل افضل من المصادر البشرية الغنية الموجودة في اقليم كوردستان      تيلرسون: ندعم الكورد في تطبيق الدستور العراقي؛ الذي لم يطبق بالكامل أبداً      في روسيا.. مباراة لمدة يوم بمشاركة المئات      ماي تبلغ نيجيرفان بارزاني بخطواتها المقبلة وتوجه له دعوة لزيارة بريطانيا      عواصف ثلجية تضرب أوروبا وتتسبب في إلغاء مئات الرحلات الجوية      تقرير: 7 تهديدات تنتظر الولايات المتحدة العام المقبل!      مكتب العبادي: الفصائل غير المنتمية للحشد لم يعد لها مسوغ قانوني ويجب نزع سلاحها      صامدة على الرغم من اضطهاد السنين…كنيسة في إيران تشعّ نوراً
| مشاهدات : 788 | مشاركات: 0 | 2017-06-09 12:07:18 |

يوميات معتقل حزين .. الوشاية .. ذكريات كي لا ننسى ج -2-

جان يلدا خوشابا

ايها  الأحبة   تحياتي

كنت قد كتبت عن صاحبنا السجين الحزين بعض  ما كأن يدوّنه وهو في سجنه البعيد  وكنت متردد في إكمال هذا اليوميات او الأحداث او الذكريات لان بعضها حزين وقاسي ومؤلم لمن عاش او عاصر أنظمة

 كانت تعتمد على الوشاية ولا ترغب او تستمع للحقيقة او القصة  من البداية 

 ولكن لرغبة بعض الأحبة  ساكتب هنا ما جرى وما هي الحادثة  التي ادخلت صاحبنا التوقيف ثم السجن .


واليكم القصة 

مرت على صاحبنا بعض الأوقات  المالية الصعبة فأضطر للعمل في الصباح مع صديق له اسمه جمال يملك والده واحد من أكبر  محلات   بيع  الأقمشة  المحترمة  في منطقة بغداد الجديدة على ان يذهب مساءاً للدراسة هو وصديق اخر  له إسمه يعقوب . 

وبعد تقريباً ثلاثة أشهر   من العمل شاهد الجميع وصاحب المحل    يوسف   (   ابو جمال  ) أن صاحبنا السجين الحزين  متفوق بالبيع والنَّاس والنساء خاصةً تأتي وتريد معاملته والشراء منه لأنه أمين  ويتكلم بطريقة مغايرة لبقية عمال الأقمشة في السوق  وله اُسلوب حضاري وراقي مع الزبائن  .

فرح صاحب المحل يوسف  ابو جمال بذالك الشاب المبتسم ،  المنيّر  ، الطيب   ، النبيل الصافي القلب والمشاعر .

ولكن صاحب المحل المقابل والذي كان منافساً شرساً لمحل ابو جمال لم يطيق الوضع 

وفي أيام  الخميس او الجمعة  كان  ابو جمال يأخذ ابنه ويزور بيت اخوه المريض .


  وكان يترك المحل تحت إدارة صاحبنا السجين الحزين ومعه ثلاثة عمال وذلك للثقة التي اكتسبها 

الا  ان تلك الجمعة حضر صاحب المحل المنافس لهم وطلب من العمّال الحديث للمسؤول عنهم  

فقال صاحبنا : تفضل سيدي بغياب ابو جمال وجمال أنا المسؤول 

       وأكمل    : هل من خدمة 

فقال الرجل : اريد الحديث معك شخصياً وبعيد عن مسامع العمّال 

فقال صاحبنا : تفضل أنا أسمعك  بعد أن أبتعدا   خطوات معاً   

 فقال الرجل : أنا أملك المحل المقابل وأريد منك  العمل معي وبراتب أفضل وووو...وووو 

فقال  صاحبنا  : لا يا عمي  هذا محل والد صديقي من المدرسة المتوسطة   وهو رجل يحترمني ويحبني ويكرمني 

فقال الرجل : خذ نصيحة واترك هذا الرجل وإلا  ستندم 

فقال : أندم على ماذا مستحيل ترك ابو جمال

فقال الرجل : ما أسمك

فقال : ......  

فقال الرجل : ما هذا الاسم ، أنت غريب ، أنت لست  منّا ، انت لست عربي ، انت لست عراقي      

فقال صاحبنا : بل  أنا ابن هذا البلد وأتشرف بمعرفتك 

تبدل صوت الرجل وكأنه يخطط لشي وأكمل بصوت عالي وصياح  

وقال :  اسمك وشكلك  غريب وحتى كلامك غريب وستندم 


وماهي  الا  أيام  بعد الحادثة حتى تم إلقاء القبض على صاحبنا في منطقة الكرادة الشرقية  ( أرخيتا ) حيث يسكن     


  وأثناء التوقيف

 قالو له : انك تكلمت وتعديت   على  الحكومة بسوء  وقلت كذا وكذا ..........!!!!!!

وستبقى معنا مدة حتى التحقيق 

ولم يجرى اي تحقيق  وتم سجنه 

ولكن هو وأهله وأصدقاءه وجمال ووالده عرفو الحقيقة انها كانت وشاية الرجل تاجر الأقمشة المنافس الذي اراد الاستحواذ على سوق الأقمشة  

وكان كل  تفكيره  انه  يجب إيقاف هذا الشاب ( صاحبنا ) اليوم قبل غداْ وذلك لارتفاع مبيعات محل ابو جمال وفكر هذا الرجل بضرب عصفورين بحجر وذلك  بالتخلص من صاحبنا البارع المثابر المخلص لعمله  

وإجبار الحاج ابو جمال وإذلاله   بالسؤال والجواب امام السلطات .

هذا مختصر لما حدث  

وقد كان  لصاحبنا كلمات عن هذا الحادثة  وسأقوم بنشرها قريباً .  

كما سأكتب أين هم جميعاً الْيَوْمَ .

تقبلو تحياتي 


والبقية تأتي 

جاني 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6484 ثانية