المجلس الشعبي يلقي كلمة بمؤتمر الوطني الكوردستاني في واشنطن      عامر شمعون آمر قوات حراسات سهل نينوى : قواتنا على اتم الأستعداد لحماية بلدات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى      بيان النائب رائد اسحق بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير بلدات سهل نينوى      في ختام مؤتمر الدوحة: "المسيحيين في المشرق العربي: عوامل البقاء والهجرة والتهجير".. مطالبات بإنشاء منطقة آمنة للمسيحيين في العراق      جون أنور هداية رئيس حركة تجمع السريان يزور مستشفى الحمدانية العام - بغديدا      توزيع مساعدات في منطقة الحويجة من قبل وفد من مسيحيي كركوك      قداسة البطريرك افرام الثاني يلتقي سيادة أسقف الكنيسة الإنجيلية الألمانية د.هانريخ بدفورد ستروم      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية العاشرة في سهل نينوى      أبناء النهرين يستقبل وفد قيادة المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطَكستا)      العثور على رفات مسيحي ارمني في سنجار      تعليق "خارق" من زيدان بشأن رونالدو.. وميسي      إكتشاف في نهر الـ"راين" قد يغير بعض المفاهيم حول أصل البشر      البطريرك ساكو يحتفل بالقداس الالهي في كنيسة القلب الاقدس في بغداد      اعضاء في مجلس السليمانية يتحركون لفك الارتباط المالي مع كوردستان      واشنطن تطرح تصوراً عن المناطق المتنازع عليها وكوردستان ترحب      دونالد ترمب: استعادة الرقة تعني نهاية خلافة تنظيم داعش      برشلونة وميسي.. صفقة تتخطى كل ما سبق      بالصور .. بعد عرض لوحة دافنشى للبيع.. شاهد بالصور أشهر 7 لوحات للمسيح      البابا يستقبل المشاركين في مؤتمر ينظّمه المجلس البابوي لتعزيز البشارة الجديدة بالإنجيل      مؤتمر دولي في الدوحة يناقش عوامل البقاء والتهجير لمسيحيي الشرق الاوسط
| مشاهدات : 646 | مشاركات: 0 | 2017-06-04 09:45:31 |

حدادا على التاريخ

د. بهنام عطاالله

 

(يوم دمر الظلام متحف الموصل واثار نينوى)

 الظلام يلف وطني 

بلاد ما بين النهرين 

(ميزوبوتاميا)

ما زال دم التاريخ 
يهرق في متاحف الكون والحداثة
وما زالت تلك المعاول تهدم الثقافة
وتحرق الكتب وتنشر السخافة
إنه جسدنا الذي يحرق كل حين
كفارة تحت سلطة السيف والمعول 
ايقوناتنا لم تسلم من التخريب
قتلوا البشر وكسروا الأقفال والحجر
* * *
بكيت وبكت...بكينا وبكوا
إننا ننعي ما تبقى من أثارنا
التي دمرها الشر وسحق الحضارة
هكذا قديما قد دون التاريخ
حين أحرقت مكتبة الاسكندرية 
بلا حياء أو خجل
وهكذا تدور السنوات
وتحرق مكتبات الموصل المليئة بالكنوز
المكتبة المركزية
المكتبة العامة
مكتبة اشور بانيبال
مكتباتنا الخاصة
وتعدم الأيقونات والتماثيل والمجسمات
السومرية الآشورية البابلية الأكدية الآرامية
التي حطمت الى هشيم
إنها الفتوحات الجديدة
فتوحات العائدين من صحارى الجهل
وغزوات العابثين
فحولوا كل شيء الى ظلام مبين
غزاة لفظتهم شوارع العالم
لقطاء
زناة
سراق
لصوص
مطارقهم دمرت آلاف السنين
إنهم لا يعرفون الحب ولا الحنين
فما زالوا في القرون الوسطى نائمين
والساعة تؤشر عندهم حسب توقيت الظلام 
لأن الحب قد لفظهم 
لا ربيع لهم
لأن ربيعهم دماء
لا حياة لهم 
لأن حياتهم فناء
وان موتهم انتهاء
واذا كان للحجارة قلوب بيضاء
فقلوبهم سوداء
إنهم الظلاميون
عقولهم محشوة بالسخام
هم من خلفوا وراءهم
أموات لا تحصى اسماءهم 
نصبوا مكائد وفخاخ للفقراء
أموالنا نهبت باسم الدين والخلافة
شعبا كاملا مزقوه
شردوه...
قتلوه...
وسبوا نساءه
هم جماعة تائهة
تأمر بالقتل وتنهى عن الإشارة
وبالمعاول يهدمون الحضارة
هم نفسهم من حطموا تماثيل الرابيوم 
ومكتبة الاسكندرية 
واليوم يعيد الفلم بإخراج جديد 
***
عذرا لكم ...
عذرا ً لحضارة لم نستطع حمايتها من الظلام
عذرا لسومر 
عذرا لأشور
عذرا لبابل وأسدها الشامخ
عذرا لأكد
عذرا لأرام السريان
 عذرا ً لأور نمو وحمورابي وسرجون الأكدي ونبوخذ نصر واشور بانيبال وسنطروق اله الشمس ونرام سين وكوديا وشولكي
عذرا لكالح النمرود تلك التي فجرها الظلام 
وجرفت بشفلات الموت والدمار
عذرا لحضر الشمس ومنبع التكوين
عذرا لكلكامش الذي ذبحته داعش 
خمبابا الزمن الجديد 
وشتتت عشبته المضيئة
عذرا لكم جميعا لأنكم قدمتم للعالم 
كل هذه المعارف :
العلوم والقوانين 
الشرائع والعمران
الطب والفلسفة 
الفلك والنجوم
وأول تدوين للحرف والكلمة
وبلمحة البصر مر الظلام من هنا
دمر كل شيء
غدر بكل شيء
دمر التاريخ المؤثث ما بين الرافدين
ذبح رموزنا بحد السيف
شكرا لأمريكا وفرنسا وبريطانيا والنمسا 
لأنهم حافظوا على تاريخنا وتراثنا
وحموه في متاحفهم
حينها شع نورنا على الدنيا
 بالعلم والمعرفة

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7145 ثانية