المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول مستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في مركز لندن للأبحاث السياسية والدينية في واشنطن      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في محاضرة حول السلم المجتمعي      قداسة البطريرك افرام الثاني يفتتح رسمياً المؤتمر الطبي العالمي الأول للسريان المنعقد في جامعة ميونيخ بألمانيا      المخاوف من الانقراض تدفع بمسيحيّي البصرة إلى الانعزال      البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في اليوم العالمي للفقراء مع وجبة غذاء      الفريق الأغاثي التابع لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يوزع سلات أغاثية من المنظفات والمواد الصحية على العوائل العائدة الى برطلة      غبطة البطريرك يونان يقوم بالزيارة البطريركية الراعوية الأولى إلى المؤمنين السريان الكاثوليك في مدينة تور - فرنسا      اللجنة المركزية لحزب بيت نهرين الديمقراطي تعقد اجتماعها الاعتيادي      البابا فرنسيس يزور ميانمار لدعم المسيحيين هناك      اللاجئون المسيحيون في لبنان يرغبون بالعودة إلى إقليم كوردستان      6 طرق لتبييض الأسنان تغنيك عن المعجون      برشلونة يطعن على بطاقتي سواريز وبيكيه      المحكمة الاتحادية العليا تصدر حكماً بعدم دستورية استفتاء إقليم كوردستان      بوتين يعيد لوحة “الملاك والشيطان” لأرمينيا بعد 22 عاما من قيام مجهولين بسرقتها      انتخاب المتروبوليت جان عبود بطريركاً على كنيسة الوحدة ... والبطريرك الجديد يتخذ من بنيامين الاول اسماً ابوياً له      الحكومة العراقية: حصة إقليم كوردستان من الموازنة ستتغير بما يتناسب مع عدد سكانه      دراسة تكشف: لماذا أصبحت إيران أخطر من داعش؟      الحرب على كوريا الشمالية.. كل الطرق تؤدي إلى الجحيم      آمال ريال في اللقب تتراجع بعد قمة مدريد      أمطار رعدية وسيول تشهدها بعض مناطق البلاد الأسبوعين المقبلين
| مشاهدات : 2303 | مشاركات: 0 | 2017-05-19 15:41:52 |

لعبة القط والفار

عصمت رجب

 

لاشك باننا لا نستطيع بناء بلد دون مؤسسات وإدارة وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان، ونتيجة لفهمنا بان إقامة النظام السياسي الديمقراطي يتطلب وجود قوانين ونظم تساعد في تطور المجتمع نحو الديمقراطية، وتمكنه من خلق مؤسسات تتلاءم مع طبيعة الأهداف التي نسعى لتحقيقها في مفهوم الديمقراطية، وان ترجمة ذلك نُفِذ على مستويات مختلفة منها ، ( مجالس المحافظات والاقضية والنواحي)، يعني إيجاد مؤسسات حكم محلي ديمقراطية وفعالة دستوريا، قادرة على تمثيل احتياجات ومطالب ومصالح الناس، وتكريس فهم جديد لهذه المؤسسات باعتبارها مؤسسات تمثل المواطن ، وربما تكون حالة وجود هذه المجالس وعملها المتوازِ مع الجهات التنفيذية في المحافظات والقائمقاميات والنواحي ولها صلاحيات عمل واسعة ، حالة في قمة الممارسة الديمقراطية وجزء فعال من حالة التغيير الذي طالبنا به لكي لا ينفرد شخص او مجموعة اشخاص بالسلطة دون رقيب او محاسب.

لكن ضعف الثقافة بفهم العمل الحقيقي لهذه المجالس او الانصياع لاجندات سياسية لتغيير مسارها السامي  او الاتجاه نحو المصالح الشخصية والفئوية والمحسوبية يضعف الادارة  ويفقدها مزاياها الديمقراطية وهذا مايحصل اليوم في الموصل التي ذاقت الامرين احتلال داعش الارهابي وتدمير البنى التحتية والتاثير السلبي ببنية الانسان وفكره من خلال ممارسات القتل والتهجير والسبي والاختطاف وسرقة الممتلكات وتدميرها، والامر الثاني دخول الجيوش المدججة بالاسلحة تحت اسماء شتى من اجل تحريرها واشعال حرب شديدة داخلها ما ادى الى خرابها بالكامل وايذاء ماتبقى من اهلها لكنها والحمد لله تتحرر وتتخلص من مرضها الداعشي بسواعد هذه الجيوش.

وعلى اداراتها بمختلف مستوياتهم ان يتعضوا بما حصل لها وان يكونوا قدر المسؤولية لحماية وبناء ماتبقى منها وعليهم ان لايبتعدوا عن واجباتهم الاساسية في خدمة اهل المدينة فتعويض المتضررين من داعش ومعالجة الحالات النفسية للمواطنين  واعادة المختطفات كما اعادة النازحين وبناء مادمره داعش والحرب عليه، والتخلص من الافكار المتطرفة ، هو اليوم الواجب الاساسي للادارات بمختلف مسمياتها،  لا ان يلعبوا فيما بينهم (لعبة القط والفار) في الاقالات والاستجوابات واتهام احدهم الاخر ، ولو انها حالة صحية في ممارسة الديمقراطية، لكنها اذا تحولت لشراء وبيع المناصب او تطبيق لاجندات سياسية قادمة من خارج المحافظة او تنفيذا للمنسوبية والمحسوبية او لمنافع شخصية، فانها سوف تكون حالة غير مرضية تؤدي الى مزيد الخراب والدمار والابتعاد عن الهدف في خدمة المجتمع .

في الختام على الجميع ان يعي دوره ويتحمل المسؤولية القانونية والاجتماعية لننهي معا الام اهلنا فنقول .... قف واعمل من اجل اهلك !!!!!.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6246 ثانية