المسيحيون ضحايا التطرف الإسلامي والصراع السعودي – الإيراني وسباق التسلح والتدخل الغربي و البترول      للتخفيف من معاناة الشعب السوري والحفاظ على مستقبل المسيحيين في هذا البلد هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة تمول أكثر من 40 مشروعا إنسانيا في سورية      في هذا البلد منحوا اللجوء لمسيحي فقط من أصل 400 سوري لاجئ…تفاصيل مخيفة      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقدم تعازيه لعائلة بيت شموئيل      تقرير اخباري ... الإيمان المسيحي في إيران هو الأكثر نموا في العالم      أعمال لجنة متابعة توصيات مؤتمر العلامة جبرائيل القرداحي للدراسات السريانية      ما هي خطة نائب الرئيس الأمريكي للحفاظ على الأقليات المسيحية في الشرق      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري تزور قرية بخلوجة      نيجيرفان بارزاني: المسيحيون جزء لا يتجزأ من مجتمعنا      اجراء قرعة لتحديد ارقام الكيانات المشاركة في انتخابات برلمان كوردستان بدورته الخامسة للعام 2018      انطلاق سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية في 23 تموز وتتويج اعماله برتبة تقديس الميرون والاحتفال بالذكرى الـ 50 لوفاة البطريرك الكردينال مار اغناطيوس جبرائيل الاول تبوني      "بقشيش فلكي" من رونالدو لـ 5 موظفين      عشرة آلاف ضحية لحوادث مرورية في إقليم كوردستان خلال 15 سنة      "776 من المصنفين كإسلاميين خطيرين موجودون في ألمانيا"      حقائق مهولة عن الخسائر المالية لقطع الانترنيت في العراق      نيجيرفان البارزاني: الأيام الصعبة تشرف على نهايتها وإقليم كوردستان مقبل على أفق مضيء      الأمم المتحدة تطالب أستراليا بالكف عن فصل عائلات مهاجرين      شاهد .. ما قصة ظهور سيارة صدام حسين الـ"بنتلي" النادرة في الولايات المتحدة      متظاهرو العراق يرفعون سقف المطالب ويحددون 12 نقطة بوساطة السيستاني في 3 ايام      مشجعو كأس العالم أنفقوا أكثر من 1.5 مليار دولار في روسيا
| مشاهدات : 934 | مشاركات: 0 | 2017-05-19 14:57:18 |

الحشد الشعبي يسد منافذ الحدود مع سوريا

© Sputnik. Rafael Daminov

 

عشتارتيفي كوم- سبوتنيك/

تواصل القوات العراقية تقدمها باتجاه الحدود مع سوريا.

 

وتهدف العملية التي بدأتها قوات الحشد الشعبي، وهي جزء من القوات المسلحة العراقية، في ريف مدينة الموصل إلى إغلاق الحدود مع سوريا وإحكام سدها أمام تنظيم "داعش".

وذكرت صحيفة "إزفستيا" أن إحسان الشمري، مستشار رئيس الوزراء العراقي، صرح أن قوات الحشد الشعبي التي تقاتل قوات "داعش" في منطقة الموصل سوف تواصل تحركها نحو الغرب باتجاه الحدود العراقية السورية، مستهدفة منع توغل عناصر "داعش" من العراق إلى سوريا ومن سوريا إلى العراق.
والآن، وفيما تقارب معركة الموصل على النهاية، لا يشكل الإرهابيون الباقون في الموصل خطرا على القوات المسلحة العراقية بقدر ما يشكله الإرهابيون الذين ينتقلون من العراق إلى سوريا ذهابا وإيابا. ولهذا تحاول القوات العراقية منع ذلك.
وأشارت الصحيفة إلى أن تنقُّل عناصر "داعش" بين العراق وسوريا بدون عائق حالياً وإحضارهم الذخيرة والدواء هو أحد المعوقات الرئيسية لمكافحة التنظيم. وقرر العراقيون أخيرا وقف تنقّل الإرهابيين أو على الأقل إعاقتهم. وإذا تمكنوا من تحقيق هذا الهدف فسوف يسهل هذا مهمة القوات السورية أيضا التي تقاتل الإرهابيين.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2067 ثانية