المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل المهنئين و لليوم الثاني بذكرى تأسيسه      البطريرك ساكو يزور ايمن الموصل وبلدات سهل نينوى      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو      النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية العراقية الخاصة بقوائم كوتا المسيحيين حسب مااعلنتها المفوضية العليا للانتخابات بتاريخ 15/5/2018      غبطة البطريرك يونان يزور قداسةَ البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني      مقابلة اذاعة SBS مع غبطة المطران مار ميلس زيا حول تأسيس كلية نصيبين الآشورية للاهوت في سيدني      نيجيرفان البارزاني: حكومة إقليم كوردستان مستعدة للحوار مع بغداد للحفاظ على أمن واستقرار المسيحيين في سهل نينوى      توضيح من البطريركية الكلدانية عمّا ورد في وسائل التواصل الاجتماعي عن الانتخابات      المجلس الشعبي يستقبل المهنئين بمناسبة الذكرى الـ11 لتأسيسه      البطريرك ساكو يرسم اربعة كهنة في العراق      البابا فرنسيس: ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة      رونالدو.. غلطة فينغر الكبرى في أرسنال      للمرة الاولى منذ الاستفتاء.. ماكغورك يلتقي بارزاني في اربيل      العراق.. الصدر والعبادي يقتربان من إعلان تحالف صريح      مكتب التحقيقات الأمريكي يلاحق مئات الإرهابيين بالداخل..      الصدر عن الحكومة المقبلة: لن تكون خلطة عطار      عواصف تضرب شمال شرق أمريكا وتعطل النقل وتقطع الكهرباء      أستراليا تعتزم تعديل نظام تأشيرات المهاجرين وسط تحذيرات من إقدامهم على الانتحار      جمهور ليفربول يهدد ريال مدريد      دراسة تجيب: هل قصار القامة أكثر عدوانية؟
| مشاهدات : 1186 | مشاركات: 0 | 2017-05-17 15:44:18 |

أكراد العراق لا يستبعدون استخدام بغداد القوة ضد الإقليم

 

عشتارتيفي كوم- الحياة/

 

اعتبر قيادي كردي بارز أن الظروف الإقليمية والداخلية باتت ملائمة لإجراء «الاستفتاء على استقلال» إقليم كردستان العراق، مشدداً على أن إجراء الاستفتاء «قرار لا رجعة عنه».

وقال لـ «الحياة» أن أكراد العراق لن يقبلوا التعايش مع «ديكتاتورية أخرى»، بعد تاريخ طويل من الإحباط «منذ عبدالكريم قاسم إلى صدام حسين». ورأى أن «نهج التحالف الشيعي» الحاكم في بغداد يكرس ديكتاتورية الغالبية السياسية «والعراق لا يمكن حكمه بقومية واحدة أو حزب أو طائفة».

وحمل بعنف على التحالف الشيعي، متهماً إياه بتجاهل تنفيذ الدستور، من دون أن يستبعد صداماً عسكرياً مع بغداد، في حال أقيمت دولة كردية شمال العراق بعد الاستفتاء على «الاستقلال»: مرجحاً تنظيمه في الخريف المقبل.

وأكد القيادي الكردي العراقي أن إيران وحدها اعترضت على تنظيمه، وقال رداً على سؤال عن مرحلة ما بعد «داعش» في الموصل: «أحد أسباب طرح الاستفتاء هو مخاوفنا من مرحلة ما بعد هزيمة داعش في الموصل. لا أفق سياسياً لكيفية إدارة هذه المحافظة الكبيرة، ومعالجة تداعيات وجود التنظيم على المكونات العراقية».

وأقر بأن «الحشد الشعبي» يحاول اختراق الأكراد بـ «كسب الولاءات وأبلغنا قياداته مخاوفنا، لكن ما نراه ميدانياً يختلف عما يقولون. هم يتمددون في الإقليم، وقاسم سليماني موجود في أربيل كما في بغداد وسورية».

وذكر القيادي البارز أن تقرير الشعب الكردي مصيره عبر الاستفتاء «لا يعني أن دولته المستقلة ستولد في اليوم التالي، فمسار بنائها مسألة أكثر تعقيداً». وسئل هل تستسلم بغداد لوضع الأكراد نفط كركوك بعد «الاستقلال» في قبضتهم؟ فأجاب: «حقول النفط موجودة أيضاً خارج كركوك، ويُفترض تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي لحسم ملف المناطق المتنازع عليها، لكنهم في بغداد لا يريدون التنفيذ. قلنا ذلك خلال نقاشات مطوّلة، ولكن بلا جدوى، هم لا يريدون شراكة في دولة فيديرالية تعددية». ولم يستبعد رداً على سؤال، لجوء بغداد إلى السيناريو العسكري في حال انفصال الأكراد، لكنه شدّد على امتلاك القيادة الكردية قدرات للرد.

وسُئل أيضاً هل يتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي بنهج ديكتاتوري؟ فأجاب: «هل الحكومات في بغداد منذ 14 سنة اعتمدت معنا نهج التهميش والإقصاء، ولم تنفذ شيئاً من المطالب الدستورية؟». ولكن، ألا يشجع انفصال الأكراد خيارات التقسيم وتفتيت العراق؟ أجاب القيادي الكردي: «ولنا سنوات طويلة، ولن يلومنا أحد. تجربة 14 سنة انتهت إلى النقطة صفر. والأمثلة كثيرة عن تراجع حكومات الغالبية السياسية، من قانون النفط والغاز، إلى ملف حسم المناطق المتنازع عليها، وإجراء إحصاء سكاني، وملف الموازنة». وهل يحمّل التحالف الشيعي مسؤولية تقسيم العراق؟ أجاب: «سياسته ستؤدي إلى ذلك».

وأعلن أن لجنة عليا ستشكل قريباً للإشراف على الاستفتاء في كردستان العراق، «وستمثل فيها الأحزاب القومية والليبرالية والمسيحيون والتركمان والإيزيديون». ولم يستبعد دعوة الأمم المتحدة إلى مراقبة الاقتراع، مكرراً أن الاستفتاء «ليس قرار اللحظة ولا نزوة». لكنه اعترف بـ «مجازفة»، رافضاً وصف هذه العملية بوسيلة ضغط على بغداد، ومجدداً اتهامه «الغالبية الشيعية الحاكمة بالتوجه إلى إدارة البلد عبر الغالبية السياسية وحكم الطائفة».

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9614 ثانية